سفير النرويج لدى الدولة: مشروع مشترك للبتروكيماويات في الرويس يبدأ الانتاج عام 2001 ، و230 مليون درهم حجم التبادل التجاري العام الماضي

أشاد ستاين فيجارد هاجن سفير النرويج لدى الدولة بالعلاقات القوية والمتميزة بين بلاده ودولة الامارات العربية المتحدة في شتى المجالات خاصة المجالات الاقتصادية والتجارية مؤكدا ان السنوات المقبلة ستشهد مزيدا من التطور . واضاف انه منذ افتتاح سفارة النرويج عام 1994 فان عدد الشركات النرويجية العاملة في الامارات ارتفع من 20 الى 70 شركة منها 50 شركة في دبي والباقي في ابوظبي ورأس الخيمة. وقال هاجن ان هناك مشروعا مشتركا بين شركتي بورياليس النرويجية وادونوك في منطقة الرويس لانتاج البتروكيماويات وخاصة البولي ايثيلين بتكلفة مليار دولار تشارك الشركة النرويجية فيه بنسبة 40% وبدأ العمل فيه عام 1996 وسيبدأ الانتاج عام 2001. واضاف ان هذا يعد اضخم مشروع نرويجي في دولة الامارات حتى الان. وقال ان هناك مشروعا مشتركا اخر بين شركة ريسلاب النرويجية وشركة ايميريتس لينك لانشاء معمل لاختبار عينات النفط وان هذا المشروع سيبدأ الانتاج قبل نهاية هذاالعام. واضاف ان النرويج تحرص على المشاركة في المعارض المقامة بالدولة وخاصة معرضي ايدكس واديبك في ابوظبي بالاضافة الى معرض الطيران في ابوظبي كما ان دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي قد شاركت في معرض السياحة النرويجي العام الماضي كما افتتحت مكتبا لها يغطي منطقة اسكندنافيا وقد اعرب السفير النرويجي لدى الدولة عن سعادته لقيام دولة الامارات بافتتاح سفارة لها في النرويج تتويجا لهذه العلاقات. واضاف ان ناقلات النفط النرويجية تحمل اكثر من 25% من نفط منطقة الخليج الى جميع انحاء العالم. وعن عدم انضمام بلاده الى الوحدة الاوروبية قال السفير النرويجي ان ذلك جاء بناء على رغبة الشعب في الاستفتاء الذي اجرى عام 1994 ورفض فيه 53% من الشعب الانضمام الى الوحدة الاوروبية مقابل 47% واقفوا على الانضمام. وقال اننا لم نخسر اقتصاديا بعدم الانضمام لان هناك اتفاقية موقعة مع الوحدة الاوروبية تستفيد من خلالها بكل مزايا الانضمام لكننا بالنسبة للسياسة فإننا خارج الاطار. جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده سفير النرويج بفندق هيلتون دبي مع ممثلي سبع شركات نرويجية تعمل في الدولة في اطار الاجتماعات الدورية للتعريف بانشطتها في الدولة. ومن جهة ثانية, قال كارل اوتار رافنر المستشار التجاري بالسفارة النرويجية ان اجمالي التبادل التجاري بين البلدين العام الماضي بلغ 230 مليون درهم منها 200 مليون صادرات النرويج الى الامارات و 30 مليونا وارداتها وعن التجارة المنظورة بين البلدين قال رافنر ان حجم الخدمات والنقل من النرويج الى الامارات يبلغ 250 مليون درهم الشحن حوالي 350 مليون درهم. كتب سعد السيد

تعليقات

تعليقات