حضور متميز لكبريات شركات الاتصالات العالمية: سلطان بن خليفة يفتتح معرض ميدكوم 98

قال سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس ديوان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي ان دولة الامارات تخطط لدخول القرن العشرين وفق احدث النظم التكنولوجية لمسايرة التطورات الدولية في المجالات الاقتصادية والمالية والخدماتية . واشاد سموه لدى افتتاحه امس المعرض الرابع للاتصالات في الشرق الاوسط (ميدكوم 98) بالسياسة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الامارات ودعمهم المستمر للانشطة الاقتصادية في الدولة ومن بينها نشاط المعارض الذي شهد تطورات ايجابية كبيرة خلال الفترة الماضية كما ونوعا. دعم صناعة المعارض واشار الى ان صناعة المعارض في دولة الامارات تحظى بدعم مباشر من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة مؤكدا ان هذا الدعم يساهم في ازدهار الحركة المعرضية وتطويرها يوما بعد يوم. ونوه سمو الشيخ سلطان بن خليفة عقب جولة له بالمعرض مع معالي احمد حميد الطاير وزير المواصلات واحمد الانسي وزير المواصلات اليمني ورحمة المسعود رئيس غرفة تجارة وصناعة ابوظبي واعضاء الوفود المشاركة وعدد كبير من رجال الاعمال بالدور الذي تلعبه مثل هذه المعارض المتخصصة في ابراز آخر مبتكرات التكنولوجيا العالمية في مجال الاتصالات مؤكدا ان دولة الامارات تولي سلسلة معارض (ميدكوم) اهمية خاصة في ضوء الخطط والبرامج المتعلقة بالتحديث وبادخال النظم المتطورة في اعمال المؤسسات العامة والخاصة. واكد ان دولة الامارات قد قطعت شوطا متقدما في مجال تكنولوجيا الاتصالات مشيرا في هذا الخصوص الى ان مؤسسة الامارات للاتصالات باتت تشكل واحدة من اهم المؤسسات الاقليمية والعربية والدولية العاملة في هذا المجال الحيوي. حضور متميز وقال سمو الشيخ سلطان بن خليفة ان هذا الحضور المتميز من كبريات الشركات العالمية العاملة في تكنولوجيا الاتصالات يؤكد اهمية الدور الذي تلعبه دولة الامارات في الصناعة المعرضية على المستوى العالمي واوضح ان المعروضات تبرز حدوث طفرة كبيرة في عالم الاتصالات والتكنولوجيا المتعلقة بها. وذكر سموه ان مشروع الثريا الذي تبنته دولة الامارات يعد من المشروعات الرائدة في المنطقة ويدخل الدولة في قائمة الدول الاكثر تقدما في هذا المجال. واثنى سموه على جهود مؤسسة الامارات للاتصالات في مجال تدريب وتوطين الكوادر البشرية موجها الدعوة الى الشباب المواطن للدخول في هذا المجال الهام. 200 شركة ومن جانبه اشاد رحمة محمد المسعود رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بالمستوى المتميز للشركات العالمية والمحلية المشاركة في معرض (ميدكوم 98) . وقال في تصريحات عقب افتتاح المعرض بمركز أبوظبي للمعارض الدولية ان مشاركة 200 شركة متخصصة في قطاع الاتصالات من 17 بلدا تمثل تطورا نوعيا في صناعة المعارض التي تقام بأبوظبي, مشيرا الى ان سلسلة معارض ميدكوم قد ساهمت في مساعدة العديد من الشركات العالمية بالدخول الى أسواق المنطقة والحصول على حصة من المشاريع الضخمة التي يتم تنفيذها في قطاع الاتصالات وفي دول المنطقة. وأكد المسعود ان غرفة أبوظبي تدعم وتسخر كافة امكانياتها لانجاح هذه المعارض المتخصصة التي تقام بالامارة كونها تمثل فرصا ممتازة للشركات المحلية العاملة في مجال الاتصالات وللمؤسسات الرسمية وغيرها للاطلاع على احدث ما توصلت اليه تكنولوجيا الاتصالات السلكية واللاسلكية في العالم ودعا المسعود رجال الاعمال في الدولة الى الاستفادة من هذه المعارض والبحث عن الفرص التجارية التي توفرها. وتوجه بالشكر الى سمو الشيخ سلطان بن خليفة لافتتاحه المعرض. ويقام معرض (ميدكوم 98) على مساحة 2400 متر مربع بمشاركة اكثر من 200 شركة من 17 دولة تضم عددا من الشركات العالمية المتخصصة في مجال تكنولوجيا الاتصالات. وتشمل قائمة الدول المشاركة البحرين وبلجيكا وكندا ومصـر وفنلندا وفرنسا والمانيا وهونج كونج والاردن وكوريا والسعودية واسكتلندا وتايوان والهند والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الامريكية. جناح اتصالات وتشارك مؤسسة الامارات للاتصالات في المعرض بجناح مميز تعرض فيه خدماتها المميزة والاجهزة الحديثة التي تطرحها بالاسواق وخدمة الشبكة الرقمية للخدمات المتكاملة اضافة الى الشبكة التلفزيونية التي تخطط اتصالات لطرحها وتتيح للمشترك اختيار ما يزيد عن 100 قناة حول العالم والتحكم بالبرامج المعروضة. كما تعرض اتصالات كتيبات ونشرات حول برامج التوظيف والتديب لخريجي الجامعات والمعاهد العليا. وتعرض شركة الثريا نموذجا للقمر الصناعي الذي سيتم اطلاقه عام 2000 والذي تقوم شركة هيوز الامريكية بتصنيعه في اطار عقد قيمته حوالي مليار دولار امريكي. نظام اريديوم وفي جولة داخل المعرض اعلنت اريديوم الشرق الاوسط وهي شركة سعودية تملكها مجموعة الموارد ومركزها الرياض ومجموعة بن لادن في جدة ان هناك مفاوضات تجري مع المسؤولين في مؤسسة الامارات للاتصالات لادخال نظام (اريديوم) وهو اول شبكة تتيح للمشتركين الاتصال من المناطق البعيدة بواسطة التقنيات الخلوية المتاحة حاليا مثل جي اس ام واي اس 41 وكذلك النظام الامريكي في دولة الامارات وذلك عبر مجموعتها القمرية والتي ستقدم خدماتها في شهر سبتمبر من العام الحالي. وتشارك (اريديوم) وهي احدى الشركات العالمية الكبيرة في مجال تطوير وتسويق شبكة الاتصالات العالمية اللاسلكية لاول مرة في ميدكوم 98 وتعرض لمستخدمي اجهزة الهواتف النقالة في الشرق الاوسط اول نظام للهاتف الخلوي النقال بحجم الجيب والنداء الآلي اللذين يعملان عن طريق الاقمار الصناعية. وقال ريتشارد جوزويل المدير التنفيذي لشركة اريديوم الشرق الاوسط ان هذا المعرض يمثل فرصة مثالية للشركة لتعريف المشتركين والزبائن بالمنتجات والخدمات التي تقدمها الشركة. واضاف ان نظام اريديوم مثالي للمشتركين والزبائن في منطقة الشرق الاوسط ولاسيما اولئك الذين يستخدمون هواتفهم النقالة في بلدهم او في الخارج او الذين يسافرون الى بلاد بعيدة. 66 قمرا صناعيا وقال محمد عبدالله الدوراني نائب الرئيس التنفيذي للشركة انه سيتم استكمال مجموعة اريديوم القمرية التي تضم 66 قمرا صناعيا في نهاية ابريل الجاري وستطرح الخدمات التجارية لهذه المجموعة في سبتمبر من العام الحالي وستوفر المجموعة القمرية تغطية عالمية لاجهزة الهواتف النقالة المحمولة باليد واجهزة النداء الآلي ليس فقط عبر الاقمار الصناعية مباشرة وانما ايضا عن طريق الربط مع شركات خدمات الاتصالات الارضية والعمل عبر الشبكات الخلوية الارضية. ويقع مركز الشركة الاقليمي في دبي ويتولى مهمة تنسيق عمليات البيع والتسويق في المنطقة. انظمة جديدة وتوقع الدوراني اقبالا كبيرا على منتجات اريديوم في دول الخليج وخاصة من قبل كبار الشخصيات وشركات البترول والشركات الصناعية والمناطق النائية وشركات النقل الجوي والبحري والبري مشيرا الى ان اسعار الاجهزة تتراوح بين 2000 و3000 دولار للجهاز الذي تقوم بتصنيعه شركتا موتورولا الامريكية وكوسيرا اليابانية. وقال ان هناك شركات منافسة في هذا المجال منها جلوبال ستار وايكو ولكن بتقنيات مختلفة. ومن جانب آخر اوضح نادر النادي المدير الاقليمي في موتورولا لاوروبا نظام (ايدن) وهو عبارة عن نظام يجمع اربع خدمات بشبكة واحدة وجهاز واحد وتشمل خدمة الاتصالات والمحاورة الجماعية والموبايل الخلوي والنداء الآلي والداتا مشيرا الى انه يعرض لاول مرة في الشرق الاوسط. وقال ان الزبائن المحتملين هم رجال الاعمال والدوائر والوزارات والجيش والشرطة والمباني واجهزة المواصلات. وقال ان مفاوضات تتم مع مؤسسة اتصالات لادخال النظام الجديد في دولة الامارات. واشار الى ان مبيعات موتورولا في العالم قد ارتفعت في عام 1997 بنسبة 7% لتصل الى 29.8 مليار دولار وان 58% من المبيعات كانت خارج امريكا. هاتف جديد وقال احمد القليني من موتورولا ان الشركة تعرض لاول مرة هاتفا جديدا متحركا سيطرح الشهر المقبل ويزن 87 جراما (سي دي 900) ويعمل على نظام جي اس ام 900 في الامارات ونظام جي اس ام 1800 المنتشر في اوروبا بالاضافة الى هاتف ( سي دي 520) الذي يعمل بالبطارية العادية وسيطرح قريبا بأسعار منافسة. مشاريع لاريكسون وفي جناح اريكسون قال جوزيف سيدرفرم مسؤول تسويق في الشركة ان هناك عدة مشاريع تعتزم اريكسون تنفيذها لصالح مؤسسة اتصالات وان المفاوضات حول بعض هذه المشاريع قد قطعت مراحل متقدمة. وتشمل هذه المشروعات مشروعا لتوسعة وتقوية شبكة جي اس ام في الامارات ومشروع الشبكات الذكية الذي يتيح لصاحب الجهاز المحمول الاتصال عبر بطاقات دون الاشتراك في مؤسسة الاتصالات ويمكن شراء هذه البطاقات واعادة تعبئتها ضمن تقنية محددة. تقوية الشبكات العادية وكشف عن مفاوضات من اجل تقوية شبكة الهواتف العادية لمواجهة ضغط الانترنت. واشار الى ان الشركة تعرض لاول مرة جهاز هاتف محمول يمكنه العمل على الشبكة العادية داخل المنزل. وقال هاني مدني مسؤول تسويق انظمة في اريكسون الى ان مبيعات الشركة قد بلغت حوالي 25 مليار دولار في العام الماضي وان اريكسون متواجدة في 130 دولة وعبر 190 مليون خط ثابت ومتحرك كما ان 40% من شبكات جي اس ام في العالم مركبة من اريكسون وكذلك 48% من السنترالات. واشار الى ان اريكسون تعتمد حوالي ثلاثة مليارات دولار سنويا لخدمات الابحاث والتطوير. أبوظبي ـ أحمد محسن

تعليقات

تعليقات