سوق الذهب والمجوهرات المحلية في أسبوع: استمرار الانتعاش بالطلب على المشغولات الذهبية والمجوهرات

استمر الطلب جيدا على سوق الذهب والمجوهرات المحلية خلال الاسبوع الأخير من مهرجان دبي للتسوق مسجلا ارتفاعا ملحوظا بالطلب مقارنة بالاسبوع السابق عليه .. وشمل الطلب كافة أنواع المشغولات الذهبية وبعياراتها المختلفة وان كان عيار 22 لا يزال يتصدر الطلب وتلاه عيار 24 من حيث حجم الطلب. واشارت مصادر بالسوق الى ان حجم المبيعات سيتفوق بشكل ملحوظ عن العام الماضي.. كما أن قيمة العوائد مرشحة ايضا للصعود رغم اختلاف حجم المبيعات لصالح مهرجان دبي للتسوق 98.. ولكن انخفاض سعر الذهب سيؤثر على اجمالي العوائد. وقال سعيد دمياني من سعيد للمجوهرات والذهب ان التشكيلات الجديدة التي عرضت خلال المهرجان استحوذت على اعجاب رواد السوق.., كما ان السبائك الذهبية الصغيرة التي تستخدم كقلائد كانت مبيعاتها في المهرجان جيدة. وأشار الى إنه يتوقع ان يستمر النشاط بالسوق بمعدلات جيدة خلال الاسبوعين المقبلين ايضا وهي فترة ما يمكن ان يطلق عليها توابع المهرجان.. حيث أن بعض الزوار لن يغادروا البلاد فور انتهاء المهرجان.. نظرا لظروف الحجز على الطائرات.. أو لان عطلاتهم مستمرة ويريدون قضاء اكبر وقت ممكن بالدولة.. ليبدأوا سياحة في المناطق المختلفة او لقضاء الاجازة مع الابناء او الاقارب. ويمثل هؤلاء قوة شرائية في عالم الهدايا.. وخاصة الذهب. وقالت مصادر ان السوق ستشهد فترة هدوء متوقعة بعد هذين الاسبوعين.. وقد تمتد الى ما قبل اجازة الصيف حيث سيعاود الطلب الارتفاع مرة اخرى. على صعيد الاسعار كان الاسبوع مستقرا نسبيا وارتفع سعر الاونصة بمقدار دولارين وسط الاسبوع ولكن في نهايته عاد الى المستويات نفسها التي كان عليها بالاسبوع الماضي, وأشارت مصادر أن التقلبات السعرية ستستمر لانه لم تتوافر بعد الظروف التي تمنح الاستقرار للمعدن الاصفر في الاسواق العالمية وكان الاسبوع قد بدأ بسعر 309 دولارات و25 سنتا للاونصة يومي السبت والاحد ثم ارتفع الى 310 دولارات 65 سنتا يوم الاثنين وحافظ على مستوى 309 دولارات و15 سنتا يوم الثلاثاء ثم هبط الى 308 دولارات و70 سنتا يوم الاربعاء, ويوم الخميس 308 دولارات صباح الخميس ثم 306 دولارات مساء اليوم نفسه وهو سعر يوم الجمعة. وبالنسبة للعملة المحلية بلغ سعر العشر تولات 4245 درهما مقابل 4255 درهما, والاونصة 1133 درهما صباح يوم الخميس مقابل 1138 درهما وبالنسبة لسعر الجرام فقد بيع جرام الذهب عيار 24 بسعر 36 درهما و40 فلسا مقابل 36 درهما و65 فلسا (بدون المصنعية) وجرام 22 بسعر 33 درهما و34 فلسا مقابل 33 درهما و50 فلسا, وعيار 21 بسعر 31 درهما و80 فلسا مقابل 32 درهما, وعيار 18 بسعر 27 درهما و25 فلسا مقابل 27 درهما و48 فلسا. وبالنسبة لتجارة الجملة أكدت مصادر ان اعادة التصدير الى الخارج شهدت الاسبوع الماضي بعض التعاقدات مع تجار هنود, وايرانيين وباكستانيين.. ويتوقع المزيد من الاتفاقات خلال الاسبوعين المقبلين. كما أن عددا من تجار دبي اتفقوا على استيراد كميات من الذهب لزيادة مخزوناتهم بعد حركة المبيعات النشطة بالسوق خلال مهرجان دبي للتسوق. وبالنسبة للفضة أكدت مصادر أن الفضة انتعشت نسبيا في الطلب على المشغولات خلال المهرجان وان كان اغلب عملاء السوق من الاوروبيين وبعض الجنسيات العربية الذين اعجبتهم التشكيلات ورخص اسعار دبي وقدرت الزيادة في المبيعات ما بين 10 ــ 15%. وقال تجار مجوهرات ان الطلب مال الى الهدوء النسبي على المجوهرات والالماس بعد انتهاء عطلة عيد الاضحى وان كان يمكن تسمية السوق بأنه نشط ولا يزال الاقبال جيدا على المصوغات المطعمة بالاحجار الكريمة, كما أن مشغولات الالماس تتصدر الطلب في سوق المجوهرات التي شهدت تخفيضا يصل الى 40% خلال المهرجان في السعر, كما ان السحوبات لعبت دورا كبيرا في الترويج للقطع الصغيرة من المجوهرات. كتب - مصطفى عويضة

تعليقات

تعليقات