استعدادات ضخمة من اجل نجاح البرنامج: 100 ألف زائر متوقع ومستهدف خلال برنامج مفاجآت صيف دبي 98

وضعت لجنة تنظيم برنامج (مفاجآت صيف دبي 98)الخطوط العامة لهذا الحدث الذي تشهده دبي لأول مرة هذا العام والذي ينطلق في الاول من يوليو ويمتد حتى 15 سبتمبر المقبلين وبحثت اللجنة في أول اجتماع لها امس دور الدوائر الحكومية المشاركة في متابعة الانشطة والفعاليات التي سيشهدها هذا الحدث في عامه الاول. وأعلن محمد القرقاوي مساعد مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية ان فكرة (مفاجآت صيف دبي 98) تستهدف تنشيط القطاع السياحي والمطاعم والتجارة خلال شهور الصيف, وتحويل دبي والامارات بشكل عام الى جهة توقف للمسافرين من الغرب والشرق, وألا تكون نقطة ترانزيت فقط. موضحا اننا نأمل ان يكون متوسط الاقامة للزوار خلال فترات الحدث ما بين ثلاثة الى خمسة ايام. 100 ألف زائر وأضاف القرقاوي في مؤتمر صحفي امس بحضور أعضاء اللجنة التنظيمية بأن (مفاجآت صيف دبي 98) ستقام جميع فعالياته داخل الصالات المغلقة بالمراكز التجارية للتسوق ومركز دبي التجاري العالمي. ونستهدف ان تزيد المبيعات خلال فترة الحدث بنحو 250 مليون درهم وان يصل عدد الزوار للفعاليات على مدى الشهرين والنصف شهر الى 100 ألف زائر, مشيرا الى ان الحدث يرمي الى تغيير وجهات شركات الطيران بحيث يصبح توجهها من أي دولة الى الامارات طوال أيامه, بدلا من توجه الطائرات الى دول اخرى. وقال ان العائلات الخليجية هي الفئة المستهدفة في السنة الاولى على الاقل, وسنعمل على استقطابها من خلال فعاليات متنوعة وعديدة. ولتحقيق هذا الهدف ستتركز استراتجيتنات مخاطبة تلك الفئة عبر حملات ترويجية بدول مجلس التعاون, وتقديم برنامج متكامل يبدأ من توفير خصومات على تذاكر السفر مع توفير الاقامة بالفنادق واضافة لتوفير غرف للاطفال, وحملات ترويجية وفعاليات كلها تخاطب العائلة وكلها في اجواء مغلقة. متطلبات السائح واستبعد ان يكون لحرارة الصيف اثر مباشر على عدم الاقبال, مشيرا الى ان هناك مدنا مثل ولاية فلوريدا الامريكية وجهة سفر رغم حرارة جوها, ومن هذا المنطلق نعمل على توفير كل متطلبات السائح الخليجي. خاصة في ظل خطتنا الرامية الى تغيير دبي الى وجهة سياحية خلال الصيف, اضافة الى تنمية الانفاق الداخلي للاسر المواطنة والمقيمة, بدلا من توجه هذا الانفاق للخارج. ويؤكد القرقاوي ان (برنامج مفاجآت صيف دبي 98) مختلف تماما عن برامج مهرجان دبي للتسوق, وله فريق عمل مختلف يعمل من الآن خصوصا انه لم يتبق نحو 80 يوما على بدء هذا الحدث, موضحا ان الفترة طويلة ولهذا سيكون هناك نظام مختلف وشعار لكل اسبوعين. حيث تم وضع خمسة شعارات لبرنامج (مفاجآت الصيف) وبالفعل تم اعتماد أربعة شعارات والشعار الاخير سيتم اعتماده قريبا وكلها ستكون مفاجأة للزوار. فرق عمل وأضاف ان كل قطاع يعمل عليه فريق عمل متخصص يبحث مختلف جوانبه, بما في ذلك التنسيق بين شركات الطيران الخليجية. وستكون هناك خطوط مواصلات لنقل الزوار بين الفنادق والمراكز التجارية ومواقع الفعاليات حيث نعمل على ايجاد الجو الملائم والمغلق والمكيف. من المطار حتى المغادرة وقال ان هناك فريق عمل خاص بوضع برنامج وأماكن ترفيه للأطفال, اضافة لفريق عمل خاص بالمراكز التجارية التي ستدخل مجتمعة في حملة تسويقية وترويجية واحدة. خمسة رعاة وعن رعاية برنامج (مفاجآت صيف دبي 98) وضح القرقاوي ان هناك خمس شركات سترعى هذا الحدث, وقد أبدت شركات عديدة ترحيبها واعلان استعدادها لرعاية هذا البرنامج. وستقدم الشركات الدعم المادي له, وقد روعي اختيار الشركات التي ستعطي قيمة مضاعفة للفعاليات وتنوعها, مؤكدا على ان تحديد الحدث جاء بناء على مناقشات مع مختلف القطاعات والقرار هو قرار القطاع الخاص. واضاف القرقاوي بان لبرنامج (مفاجآت صيف دبي) ميزانية خاصة وبحجم معقول, وله فرق العمل التي ستتابع كل تفاصيله, ونعمل على استثمار النجاح الذي حققه مهرجان دبي للتسوق والاقبال الكبير على الفنادق وحركة الطيران, مؤكدا ان نجاح المهرجان ساعدنا في قرار برنامج (مفاجآت الصيف) والذي نتوقع له النجاح. افلام رسوم متحركة وقال ان فرق العمل تسعى لفهم طبيعة وعادات وتقاليد ومطالب السائح الخليجي لاستقطابه الى دبي وتوفير احتياجات الأسرة واذا ما نجحنا فسينجح وهو ما نتوقعه بالفعل. وكشف عن تضمن البرنامج مشروع لاسبوع لافلام (الكارتون) (الرسوم المتحركة) ضمن الفعاليات الجاذبة للأسر مع توفير حضانات للأطفال بالمراكز التجارية بهدف توفير كل الرعاية لأفراد العائلات, وتوفير خدمات اخرى بالمطار. خصومات 50% ومن جانبه قال محمد خميس بن حارب ممثل دائرة السياحة والتسويق التجاري في لجنة (مفاجآت صيف دبي 98) ان مهمة الدائرة في هذا الحدث ستعمل على تحديد فئات مشاركة الفنادق والشقق المفروشة المشاركة والتنسيق مع لجنة التسجيل التجاري بشأن مشاركة الفنادق والمطاعم وحث الفنادق على تنظيم فعاليات منوعة, اضافة الى حثها على وضع حسومات على الاقامة تصل الى 50%. وقال وحيد عطا الله مدير عام مركز دبي التجاري العالمي أن المركز سيكون مقرا لفعاليات ونشاطات عديدة طوال فترة برنامج مفاجآت الصيف. وستتنوع تلك الانشطة بين رياضية وترفيهية وفعاليات للأسر والأطفال. واستبعد فكرة اقامة معارض استهلاكية بالمركز خلال فترة البرنامج لتعارضها مع هدف المركز. تسهيلات في التأشيرات وأشار النقيب جاسم عبد الغفور ممثل ادارة الجنسية والاقامة في اللجنة ان مهام الادارة القيام بتقديم المقترحات الخاصة بتأشيرات الزوار وعملية تسهيل اجراءات الدخول الى الدولة في تلك الفترة. مؤكدا على أن العام الأول يركز على دول مجلس التعاون الخليجي, ومواطنو تلك الدول يدخلون للدولة دون تأشيرة, اضافة الى أن المقيم لاكثر من عام في دول مجلس التعاون لا يحتاج الى تأشيرة ايضا, ولكن في كل الاحوال فإن التسهيلات للسياح مستمرة طوال العام فيما يتعلق بالتأشيرات. وكانت لجنة (مفاجآت صيف دبي 98) قد عقدت اول اجتماع لها في دائرة التنمية الاقتصادية امس برئاسة (محمد القرقاوي) مساعد مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية, تم خلاله مناقشة مهام اللجنة التنظيمية التي تضم كل من دائرة الطيران المدني يمثلها (محمد الطاير) وبلدية دبي ويمثلها (محمد عبيد الملا) وإدارة الجنسية والاقامة ويمثلها النقيب (جاسم عبد الغفور) وإذاعة وتلفزيون دبي ويمثلها (عبد اللطيف القرقاوي) وشرطة دبي ويمثلها العميد (محمد حسين علي) ومركز دبي التجاري العالمي ويمثله (وحيد عطا الله) ودائرة السياحة والتسويق التجاري ويمثلها (محمد خميس بن حارب) ودائرة التنمية الاقتصادية ويمثلها (ابراهيم صالح) . وجرى بحث مختلف مهام كل جهة حكومية في دعم فعاليات الحدث وتم تحديد مهام بلدية دبي في تقديم الافكار والمقترحات الخاصة بالفعاليات الترفيهية في الصالات المغلقة وتنظيم الفعاليات الترفيهية الخاصة بالاطفال وكيفية جذب الزوار الى المكتبات العامة والاماكن المغلقة بالاضافة الى إعداد جدول الفعاليات. متابعة: محمود الحضري

تعليقات

تعليقات