سوق الذهب والمجوهرات المحلية: طلب قوي على المعدن الاصفر في بداية الاسبوع

اكدت مصادر بسوق الذهب والمجوهرات المحلية ان الطلب على المعدن الاصفر كان جيدا وقويا في بداية الاسبوع , ولكنه مال الى الهدوء في اليومين الثالث والرابع لايام العيد حيث انشغل الناس بالاحتفالات الخاصة بالعيد بخلاف يوم وقفة العيد واليوم الاول الذي كان الطلب في ذروته بسبب ضيوف المهرجان الذين زاد عددهم بشكل لافت خلال الايام السابقة لعطلة العيد, كما ان اقبال الناس على التهادي بالذهب والمجوهرات سواء بين الاسرة الصغيرة او الاسرة الكبيرة والاعراس كانت سببا آخر لزيادة الطلب. واشارت هذه المصادر الى ان الطلب ارتفع بنسب عالية خلال الاسبوع على كافة انواع وعيارات الذهب وبنسبة تصل الى ما بين 50 ــ 70% مقارنة بفترة ما قبل المهرجان. واكدت المصادر ان حركة السوق خلال مهرجان هذا العام كانت افضل من مثيلتها خلال العام الماضي بالنصف الاول من مهرجان التسوق.. وان هذا يرجح تحقيق ارقام قياسية بحجم المبيعات لم تتحقق في دورتي المهرجان السابقتين. وقال ماهر الزعيم من داماس للذهب والمجوهرات في دبي ان السوق يشهد حركة نشطة... ولكن المهم ان يستمر هذا النشاط الى نهاية المهرجان.. واذا استمر الوضع جيدا كما كان بالنصف الاول فان الرقم قد يكون افضل من العام الماضي (المبيعات). واضاف ان الطلب على عيار 22 تفوق على باقي العيارات الاخرى وبنسب كبيرة حيث زاد الطلب على هذا العيار بنسبة تزيد على 100% حيث يفضله اغلب الجنسيات العربية والهنود وتساوت المشغولات الذهبية من عيار 24, و21, 18 في الطلب عليها خلال المهرجان وان كان الاوروبيون يفضلون الذهب عيار 18 وذلك بفضل تشكيلاته المتنوعة والمتعددة.. واذواقه العالية. وقال الزعيم ان الارتفاع النسبي بسعر الذهب خلال المهرجان والذي تخطى حاجز الـ 300 دولار لم يؤثر سلبا على حركة المبيعات.. لان التغير نسبي وليس كبيرا ولايشعر به المستهلك.. كما ان السعر مازال يتأرجح من اسبوع الى آخر. وتوقعت مصادر بالسوق زيادة كبيرة بالطلب في الاسبوع الآخر للمهرجان وهو اسبوع العودة حيث يغادر البلاد اغلب زوار المهرجان ومنهم شريحة كبيرة تفضل الابقاء على مشترياتها من الهدايا للحظات لاخيرة. وبالنسبة للمجوهرات فقد اشارت مصادر بالسوق ان الطلب خلال النصف الاول للمهرجان كان بنفس معدلات العام الماضي.. حيث ارتفع الطلب بنسبة تجاوز 150% خاصة في فترة العيد وتصدر الالماس الطلب وكان اغلب الطلب من السياح الاجانب خاصة الروس والالمان.. وبعض الجنسيات الخليجية خاصة الكويتيين. وقال مصدر بأحد المحلات الكبرى المتخصصة في بيع المجوهرات ان المهرجان كانت بدايته جيدة حيث تعتبر ذروة فترة المبيعات بالنسبة لتجار المجوهرات, وان كان سوق المجوهرات بالدولة يتميز بالانتعاش بشكل دائم ولكن المهرجان يضيف مزيدا من الطلب.. مشيرا الى ان الطلب بالعام الماضي على المجوهرات والالماس ارتفع بنسبة 300% ونحن نأمل ان نحقق مع نهاية المهرجان او نتجاوز ما تحقق في المهرجان الماضي. واشار الى ان عالم المجوهرات بدأ يدخل عليه بعض المشغولات التي تتناسب مع الدخول المتوسطة.. ولكن كثرة المشتغلين والمحلات بالسوق.. تجعل الطلب موزعا على هذه المحلات, وقال ان المحلات الكبرى اجرت تخفيضات على المجوهرات تصل الى 40% ومع ذلك فان ظاهرة العام هي ان المتسوقين يرغبون في المزيد من التنزيلات. وعلى صعيد السوق الخارجية اكدت مصادر تجار جملة انه تمت تعاقدات لاعادة تصدير كميات من الذهب الى عدد من الدول مثل الهند والباكستان وايران ومصر وبعض الدول الخليجية وشهد الاسبوعان الماضيان توافد عدد من التجار من هذه الدول الى دبي للمشاركة بفعاليات معرض دبي الدولي الرابعة للمجوهرات وتم الاتفاق معهم على بعض الصفقات التي تقدر بالملايين. وعلى صعيد الاسعار فقد ارتفع سعر الذهب بالاسواق العالمية الى اعلى سعر له منذ خمسة اشهر وبلغ سعر الاونصة يومي الاحد والاثنين الماضيين حوالي 313 دولارا و50 سنتا ارتفاعا من 306 دولارات يوم السبت ثم عاود الانخفاض مساء يوم الاثنين الى 310 دولارات و60 سنتا, ويوم الثلاثاء الى 309 دولارات و20 سنتا ثم عاود الارتفاع يوم الاربعاء الى 310 دولارات وانخفض يوم الخميس الى 308 دولارات 55 فلسا. وبالنسبة لسعر المعدن بالعملة المحلية فقد بلغ سعر العشر تولات صباح يوم الخميس حوالي 4275 درهما مقابل 4150 درهما بالاسبوع قبل الماضي وبارتفاع 125 درهما في اسبوع واحد وبلغ سعر الاونصة مع نهاية الاسبوع 1138 درهما مقابل 1104 دراهم بارتفاع 34 درهما في اسبوع واحد, وبيع جرام الذهب عيار 24 بسعر 36 درهما و65 فلسا مقابل 35 درهما و40 فلسا وبدون المصنعية, خلال فترة المقارنة وعيار 22 بسعر 33 درهما و50 فلسا مقابل ــ 32 درهما و43 فلسا وعيار 21 بسعر 32 درهما, مقابل 30 درهما و97 فلسا وعيار 18 بسعر 27 درهما و48 فلسا مقابل 26 درهما و55 فلسا. كتب - مصطفى عويضة

تعليقات

تعليقات