غرفة أبوظبي تدعو لتطوير العلاقات التجارية مع تايوان

اكدت غرفة تجارة وصناعة ابوظبي توفر مجالات متعددة للتعاون المشترك مع تايوان في مجال التصنيع من بينها الصناعات كثيفة التقنية والصناعات التي يمكن ان تغطي شريحة من الطلب المحلي او تتجه بالاساس للتصدير . واشار تقرير لادارة الدراسات الاقتصادية والتدريب بالغرفة الى فرص المشاركة الاستثمارية مع الشركات التايوانية يعززه وجود بني اساسية متطورة ومناخ استثماري ايجابي اضافة الى ان المجالات الجديدة للاعمال في تايوان قد اتسعت بنهاية خطة الست سنوات وبداية الخطة الوطنية للتنمية 1997 ـ 2000. واوضح التقرير وجود فرص لتوسيع قاعدة التبادل التجاري مع تايوان من خلال تطوير العلاقات التجارية وتوفير المعلومات لكل جانب ويشمل ذلك مجال الواردات واعادة الصادرات. ويؤكد التقرير وجود امكانات لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية من خلال التوصل الى اتفاقيات تشمل مجالات التعاون الاقتصادي والفني والتجاري وضمان الاستثمار. وتوضح البيانات المرفقة بالتقرير ان حجم المبادلات التجارية بين الامارات وتايوان قد انخفض الى 1.940 مليار درهم في عام 1996 مقابل 3.053 مليارات درهم عام 1995 وقد بلغت قيمة واردات الدولة من تايوان 1.915 مليار درهم في عام 1996 مقابل 2.777 مليار درهم في 1995 واعادة الصادرات 23.1 مليون درهم مقابل 32 مليونا. وكان الفائض التجاري لصالح تايوان بواقع 1.891 مليار درهم في 1996 مقابل 2.501 مليار درهم في 1995. ويشير التقرير في هذا الخصوص الى ان حجم الواردات الضخمة من تايوان يجعل منها شريكا مهما لابد من السعي لتطوير العلاقات التجارية معه وان العجز الكبير في الميزان التجاري يتطلب زيادة الصادرات الاماراتية غير النفطية كما ان ضعف اعادة الصادرات يتطلب اعادة النظرفي اساليب تنشيطها. وبالنسبة للتبادل التجاري لامارة أبوظبي مع تايوان لاحظ التقرير ان حجم واردات الامارة من تايوان ظل في حدود 47.8 مليون درهم للاعوام 1994 وحتى 1996 وللثلاثة ارباع الاولى من 1997 حيث كانت في حدود 43.1 مليون درهم. اما اعادة الصادرات فقد جاءت بقيمة ضعيفة وتدنت عن مستوى عام 1994 الى 1.3 مليون درهم كما تدنت الصادرات في عام 1995 و 1996 عن مستوى عام 1994 وارتفعت في الثلاثة ارباع الاولى من عام 1997 الى حوالي 15 مليون درهم. التركيبة السلعية يتبين من التركيبة السلعية للتبادل التجاري لامارة ابوظبي مع تايوان للاعوام 1995 و 1996 ان التبادل في مجالات الواردات ذات تغطية واسعة مما يشير الى امكانية زيادة حجم التبادل. وان اهم المجموعات السلعية التي جرى فيها التبادل في مجال الواردات لعام 1995 هي مجموعة سلع ومنتجات مختلفة ثم مجموعة اللدائن ومصنوعاتها: مطاط ومصنوعاته ثم مجموعة معادن عادية ومصنوعاتها ثم منتجات الصناعات الكيماوية والصناعات المرتبطة بها. واهم المجموعات السلعية في الواردات لعام 1996 كانت مجموعة آلات: اجهزة تسجيل اذاعة الصوت والصورة ولوازمها تلتها من حيث القيمة مجموعة سلع ومنتجات مختلفة, ثم مجموعة معادن عادية ومصنوعاتها ثم لدائن ومصنوعاتها ومطاط ومصنوعاته. في حين اقتصرت اعادة الصادرات في عام 1995 على سلعتين وكانتا بقيم ضعيفة, وعانت اعادة الصادرات نفس الضعف لعام 1996 الا انها شملت خمس مجموعات سلعية كانت اهمها اعادة تصدير آلات واجهزة تسجيل بحوالي 360 الف درهم. واورد التقرير بعض البيانات المالية والاقتصادية عن تايوان حيث اشار الى ان الناتج القومي الاجمالي ارتفع عام 1996 الى 275 مليار دولار امريكي محققا نسبة ارتفاع على عام 1995 بحوالي 4.6% وهذا يجعل اقتصاد تايوان الثامن عشر في العالم من حيث الناتج وبلغ حجم اجمالي التجارة الخارجية التايوانية لعام 1995 بحوالي 215.2 مليار دولار امريكي ولعام 1996 نحو 218.3 مليار دولار امريكي ولعام 1997 نحو 236.7 مليار دولار امريكي. وكان حجم الصادرات 115.9 مليار دولار امريكي عام 1996 وحجم الواردات 1024 مليار دولار امريكي عام 1996. وحقق الميزان التجاري فائضا بحوالي 13.6 مليار دولار عام 1996 وقدرت احتياطات تايوان من النقد الاجنبي 88 مليار دولار 1996 وبلغت الديون الحكومية 31% من الناتج القومي الاجمالي عام 1996. أبوظبي ـ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات