دبي مؤهلة لريادة الشرق الاوسط: 22.63 مليار دولار تجارة الالماس بالعالم عام 97

اكد مركز (إنتويرب) للالماس ان منطقة الشرق الاوسط تمتلك امكانيات هائلة وكبيرة تؤهلها للعب دور رائد في مجال تجارة الالماس العالمية . وخص المركز دبي بأنها أكثر مدن المنطقة المرشحة للريادة في تلك التجارة خاصة بعد إحتلالها المركز الاول في تجارة الذهب عالمياً خصوصاً استيراده. وأضاف (انتويرب) في بيان له ان كافة المؤشرات تؤكد ان موقع دبي في مجال تجارة الذهب والمجوهرات والالماس أخذ يتسع أكثر وأكثر خلال السنوات الاخيرة ولهذا بدأ المركز يهتم بدبي عام بعد آخر, حيث ينفذ برنامجاً تثقيفياً وتعليمياً لدعم هذا التوسع الذي تشهد منطقة الشرق الاوسط في تجارة الالماس والمجوهرات ودعم دبي بشكل خاص. وكان (انتويرب) قد نظم امس بمركز دبي التجاري العالمي مؤتمره الثاني لعلم الجواهر بهدف نشر الوعي بين تجار ومستهلكي الالماس وتثقيف بائعي التجزئة, والتعرف على التقنيات الحديثة. وأكد مسؤولو المجلس الأعلى للالماس ومقره بلجيكا امام المؤتمر أمس أن المركز حريص على نقل خبراتها والعمل على توفيرها بدبي والشرق الاوسط لتطوير تجارة المجوهرات محلياً خاصة ان المركز يرى ان التوسع في تجارة الالماس يدعم الاقتصاد المحلي ويوفر فرص عمل اضافية على المدى القصير والبعيد علاوة على تنشيط حركة التصدير واعادة التصدير عبر دبي. ويأتي المؤتمر على هامش معرض (دبي الدولي الرابع للمجوهرات) وجزء مكمل لفعالياته. وعرض المنظمون خلال المؤتمر افلاماً تسجيلية حو ل أهمية الاستثمار في الالماس ووسائل الحفاظ عليه واقتنائه. والتأكيد على أهمية الاعتناء بتنظيف الالماس والمجوهرات, خاصة ان بريقه جزء رئيسي من زيادة قيمته مع مرور الوقت. وأشار تقرير للمجلس العالمي للالماس ان اجمالي تجارة الالماس بالعالم عام 1997 حوالي 22 ملياراً و637.4 مليون دولار مقابل 23 ملياراً و254.1 مليون دولار عام 1996 بإنخفاض 3% وذلك رغم زيادة تلك التجارة من حيث الوزن الى 496 مليوناً و731 الف قيراط. مقابل 399 مليوناً و718 الف قيراط عام 96 بنسبة 24%. وبلغ حجم الواردات من الالماس من اجمالي تجارته عام 97 حوالي 11 مليوناً و105.9 ملايين دولار مقابل 11 ملياراً و632.6 مليون دولار عام 96 وتلك الواردات موزعة على الالماس المصقول والخام والمصنوع أما الصادرات واعادة التصدير من الالماس فقد بلغت عام 97 نحو 11 ملياراً و231.4 مليون دولار مقابل 11 ملياراً و621.5 مليون دولار. كتب - محمود الحضري

تعليقات

تعليقات