حمدان بن راشد: نشعر بالفخر للتجاوب الواسع من الشركات العالمية معرض دبي الدولي للمجوهرات يبدأ فعالياته 700 مليون درهم قيمة المعروضات

أكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة, ان معرض دبي الدولي للمجوهرات يعد أحد اكبر معارض المجوهرات وفي العالم ونحن نشعر بالفخر ازاء التجاوب الواسع الذي لقيه المعرض من الشركات المحلية والعالمية مما جعله بحق حدثا عالميا . وقال سموه في كلمة ترحيبية بمناسبة افتتاح المعرض امس انه يسر حكومة دبي ودولة الامارات ان ترحب بالعارضين والزوار لمعرض دبي الدولي للمجوهرات والمقام بمركز دبي التجاري العالمي متمنيا لهم اقامة طيبة يقضونها في دولة الامارات. وكان عبدالرحمن المطيوعي قد افتتح امس فعاليات المعرض الذي يستمر حتى الخامس من ابريل, بحضور عدد من كبار تجار المجوهرات والذهب بالدولة والدول الاخرى وعدد من المسؤولين والفعاليات الاقتصادية ويعتبر المعرض اكبر وأهم معرض متخصص في هذا المجال في منطقة الشرق الاوسط ويشارك فيه نخبة من اهم واشهر بيوت صناعة المجوهرات في العالم يقدمون افضل التصاميم, ويتضمن المعرض كافة انواع تجارة المجوهرات الدولية وحلي الزينة بما في ذلك الاحجار الكريمة والمصقولة وغير المصقولة الذهب والفضة, المجوهرات, ساعات اليد, ساعات الحائط, المجوهرات شبه الكريمة, اللؤلؤ, الحلي القديمة, المجوهرات شبه المشغولة, علب المجوهرات, وادوات تصنيع المجوهرات. ويحظى المعرض الذي تبلغ قيمة معروضاته 700 مليون درهم باهتمام العديد من المشاركين العالميين الذين يعلقون على اقتصاديات المنطقة القوية والمتنامية. وقد شهد دور دبي في سوق الذهب العالمية قفزة نوعية كبيرة في السنوات الماضية, والتي اصبحت اكبر مركز عالمي لاعادة توزيع سبائك الذهب وبلغ حجم استيراد دبي في السنة الماضية من المعدن الاصفر 660 طنا وتم تصدير معظمها الى الاسواق المجاورة خاصة الهند التي تستورد 80% من حاجياتها من الذهب من دبي والى ايران ومصر. وخلال العامين الماضيين اضافت دبي لها موقعا جديدا حيث اصبحت مركزا للابداع في تصميم منتجات الذهب من السبائك الصغيرة والذي يعد بمثابة الاعلان عن بدء الريادة لدبي على المستوى العالمي في انعاش سوق السبائك الذهبية حيث يوجد فيها اكثر من 300 محل لبيع الذهب ويقدر مخزون كل منها بحوالي 75 كلجم من المعدن مما يعني ان هناك 10.5 اطنان من الذهب معدة للطرح بالسوق في أي وقت. ويدعم المجلس الاعلى للالماس (انتويرب) ومقره سويسرا معرض دبي للمجوهرات 98 ببرنامج مكثف في اطار مشروع مخطط ومدروس يستهدف التوسع في تجارة الالماس والمجوهرات في دبي ومنطقة الشرق الاوسط بشكل عام. ويكتسب هذا المعرض أهمية من كونه يأتي خلال فعاليات مهرجان دبي للتسوق كما يرافقه (مؤتمر انتويرب) لعلم المجوهرات الذي يعقد اليوم في قاعة الملتقى ويشارك فيه عدد كبير من المهتمين بصناعة المجوهرات والاحجار الكريمة من دول الخليج والشرق الاوسط. ويشارك بالمعرض عارضون من لبنان وقبرص والسعودية والهند وباكستان وسنغافورة بالاضافة الى الامارات التي سيشارك منها اكثر من 30 مؤسسة لبيع المجوهرات كما سيحضره عدد كبير من تجار الجملة والتجزئة من دول الخليج ومصر والهند وسنغافورة وهونج كونج. وذكر ايمان قوي المتحدث باسم المجلس الاعلى للالماس ان المؤشرات تدل على ان منطقة الشرق الاوسط سيكون لها دور اساسي في مستقبل تجارة الالماس الدولية وسيتم من اجل ذلك تنظيم دورات تدريبية لتجار المجوهرات المحليين لتعريفهم بسبل تصنيف ومطابقة الالماس ويتيح المعرض للتجار والجمهور التعرف على أحدث معايير الذوق الاوروبي عن طريق العروض المميزة التي سيقدمها اشهر المصممين الاوروبيين بمعروضاتهم من القطع المزخرفة بدقة متناهية من الاحجار الكريمة التي ابتدعها مصممون من ايطاليا وفرنسا وبلجيكا, والمانيا, وبريطانيا والذين يشاركون بالمعرض على أمل الفوز بصفقات بملايين الدراهم. اما الهند فتسعى لتقوية موقفها من أعمال تجارة المجوهرات في المنطقة على اعتبار ان الشرق الاوسط يعد ثاني اكبر مركز للصادرات الهندية من المجوهرات بعد الولايات المتحدة حيث صدرت 179.4 مليون دولار من الالماس المصقول والمشغول للمنطقة, وبلغت قيمة المجوهرات الذهبية المصدرة للمنطقة 189.12 مليون دولار وكمية من الاحجار الكريمة الملونة وبعض المشغولات الاخرى بقيمة 5.82 مليارات دولار ولذلك فهي تشارك بالمعرض بفعالية كما يقول براين شنكار رئىس مجلس التصدير والترويج للمجوهرات والاحجار الكريمة. وقال رولف شنيبلي الرئيس التنفيذي لمجلس الذهب العالمي ان اقامة هذا المعرض ملائم جدا لان دبي هي مدينة الذهب ومن خلالها يتم النفاذ الى الاسواق المجاورة. ويشارك بالمعرض اكثر من 215 عارضا يمثلون 36 دولة وتبلغ قيمة المعروضات اكثر من 700 مليون درهم ويفتح المعرض ابوابه في أول يومين للتجار فقط. كتب مصطفى عويضة

تعليقات

تعليقات