على مساحة خمسة ملايين قدم مربع في دبي: إنشاء منطقة جمركية للسيارات بكلفة 61 مليون درهم - البيان

على مساحة خمسة ملايين قدم مربع في دبي: إنشاء منطقة جمركية للسيارات بكلفة 61 مليون درهم

تنفيذا لأوامر صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وتعليمات الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وزير الدفاع ولي عهد دبي ورئيس دائرة الموانىء والجمارك في دبي تقرر انشاء المنطقة الجمركية للسيارات (دوكامز) والتي ستقام بمنطقة رأس الخور على مساحة 45 هكتارا (قرابة خمسة ملايين قدم مربع), وفازت بمناقصة انشاء المشروع شركة الشعفار للمقاولات بتكلفة 61 مليون درهم. وصرح الدكتور عبيد صقر بوست مدير عام جمارك دبي امس خلال مؤتمر صحافي ان الدائرة انتهت من اعداد المخططات النهائية للمشروع وسيبدأ التنفيذ في غضون شهر وتستغرق عملية الانشاء 12 شهرا. واشار الدكتور بوست الى ان اقامة هذه المنطقة يأتي في اطار استعدادات حكومة دبي لدخول القرن الجديد حيث ستكون نموذجا خاصا لا مثيل له في جميع انحاء الوطن العربي بل ستكون نموذجا على مستوى العالم. وقال ان احصاءات الدائرة تشير الى انه خلال الفترة من يونيو 1997 حتى فبراير 1998 بلغ عدد السيارات التي يتم التخليص عليها شهريا قرابة 900 الى الف سيارة شهريا ويتم اعادة تصدير الجزء الاكبر منها وخاصة السيارات ذات المقود الايمن وهذا يشكل عبئا وضغطا على مرافق الميناء وساحة التخزين في موانىء دبي ومن هنا تم التفكير في اقامة المنطقة الجمركية الجديدة. وتحتوي هذه المنطقة التي ستكون بمثابة مدينة متكاملة المرافق على 229 معرضا مساحة كل منها عشرة آلاف قدم تم حجز 220 معرضا من هذه المعارض حتى الآن ومن بين الشركات الحاجزة شركات من السعودية واليابان وكوريا والهند ودول اخرى, كما يوجد ضمن مرافق المشروع مكاتب لدائرة الجمارك ومقار لشركات التأمين والنقل والملاحة والبنوك وكراج لاجراء التصليحات وهو مخصص اصلا لتشجيع عمليات اعادة التصدير الى اسواق الدول التي تستعمل السيارات ذات المقود الايمن. ومن المتوقع ان يقفز عدد السيارات التي سيتم التعامل معها بعد اتمام المشروع الى 150 ألف سيارة سنويا. ومن المتوقع ايضا ان يتسبب المشروع في احداث آثار اقتصادية ايجابية كثيرة من بينها خلق فرص عمل جديدة لاعداد كبيرة من الايدي العاملة كما سيساعد في انعاش المنطقة التي سيقام فيها ويسارع في اعمارها. وقد اخذت كلمة دوكامز التي اطلقت على المشروع من جملة (دبي كاستم اتوموبيل زون) ويحتوي الشعار على مقدمة سيارة وعجلة زرقاء محاطة بدائرة فضية ترمز الى تركيز دبي على الجودة كما يحتوي الشعار على النسر رمز الرفعة والعلو والرقي والانطلاق نحو الامام والى آفاق التقدم. والسيارات التي تدخل الى المنطقة الجمركية الجديدة ويعاد تصديرها الى الخارج مرة اخرى لا يدفع عنها جمارك اما التي تدخل منها الى السوق المحلية فيدفع عنها رسوم جمركية بنسبة 4% من قيمتها. وتشرف على ادارة المشروع بعد تنفيذه ادارة حكومية شبه مستقلة تابعة لجمارك دبي تستعين بلجنة استشارية تضم مندوبين عن البنوك وشركات التأمين وتجار السيارات, ويحتوي كل معرض على مساحة لاستيعاب 50 سيارة ومكتبين ومرافق خدمات تشمل مطبخا ودورات مياه كما يضم المشروع مسجدا للصلاة وموقفا لنحو 1850 سيارة. وقال مدير جمارك دبي في ختام تصريحه ان عدد السيارات التي دخلت دبي بغرض الاستيراد او اعادة التصدير بلغ خلال عام 1995 نحو 68 ألفا و353 سيارة ارتفعت في عام 1996 الى 77 الفا و255 سيارة ثم زادت في عام 1997 الماضي الى 77 الفا و986 سيارة. وتقوم بلدية دبي بتنفيذ مشروع آخر متاخم لمشروع دوكامز سيخصص للسيارات ذات المقود الايسر وستقوم البلدية بالاعلان عنه في الوقت المناسب. كتب - علي لاشين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات