الامارات تحتل المرتبة الأولى في التجارة الخارجية العمانية - البيان

الامارات تحتل المرتبة الأولى في التجارة الخارجية العمانية

سجلت التجارة الخارجية العمانية تطورا ملموسا خلال عام 1997 فقد سجلت الواردات ارتفاعا بلغ 9.8% وبلغت 1932.5 مليون ريال عماني مقارنة بــ 1760.2 مليون ريال عماني خلال عام 1996. وقد جاءت دولة الامارات في المركز الاول في قائمة التجارة الخارجية العمانية حيث بلغت صادرات الدولة الى السلطنة 468 مليون ريال بينما بلغت الواردات 286.4 مليونا (الريال قرابة 9.5 دراهم) . تنافسية افضل في الحصول على ما تحتاجه من السلع حيث تم الاستيراد من 114 دولة خلال عام 1997 مما يؤكد اتساع علاقتها التجارية ومما يزيد من ثقة العالم في السلطنة ويزيد دعم التعاون التجاري مع العالم الخارجي. وقال تقرير لوزارة التجارة والصناعة العمانية ان الدول العشرة الاولى المصدرة للسلطنة خلال عام 1997 تحافظ على مواقعها وهي دولة الامارات العربية المتحدة التي شغلت المركز الاول في ترتيب الدول المصدرة للسلطنة حيث بلغت قيمة الواردات منها ما قيمته 468 مليون ريال عماني بما يعادل 24.3% من اجمالي واردات السلطنة من دول العالم خلال عام 1997 بزيادة بلغت 12% مقارنه بالعام 96, وجاءت اليابان في المركز الثاني بما قيمته 319.6 مليون ريال ونسبة 16.5 من اجمالي واردات السلطنة بزيادة قدرها 5.7% مقارنة عن العام 1996. وشغلت الولايات المتحدة الامريكية المركز الثالث في ترتيب الدول المصدرة للسلطنة حيث بلغت قيمة الواردات منها ما قيمته 155.1 مليون ريال عماني بنسبة 8% من اجمالي واردات السلطنة بزيادة بلغت 16.8% مقارنة بعام 1996, وجاءت المملكة المتحدة في المركز الرابع حيث بلغت قيمة الواردات منها ما قيمته 142.8 مليون ريال عماني وما يعادل نسبة 7.4% من اجمالي واردات السلطنة بانخفاض قدره 12.5 مليون ريال عماني يمثل نسبة 8.1% مقارنة بعام 1996. وشغلت المانيا المركز الخامس في ترتيب الدول المصدرة للسلطنة حيث بلغت قيمة الواردات منها ما قيمته 102.7 مليون ريال عماني بنسبة 5.3% بنسبة 4.2% وبلغت قيمة الواردات منها 81.2 مليون ريال عماني بزيادة نسبتها 93.3% مقارنة بعام 1996 حيث كانت المانيا تشغل المركز العاشر خلال عام 1996 في قائمة الدول المصدرة للسلطنة. وجاءت المملكة العربية السعودية في المركز السابع حيث بلغت قيمة الواردات منها ما قيمته 70.5 مليون ريال وهذا يعادل نسبة 3.7% من اجمالي واردات السلطنة من دول العالم خلال عام 1997, وكانت تشغل المركز التاسع خلال عام 1996 وجاءت الهند في المركز الثامن حيث بلغت قيمة الواردات منها ما قيمته 66.1 ملايين ريال عماني تمثل نسبة 3.4% من اجمالي واردات السلطنة خلال عام 1997 بانخفاض قدره 3.9 مليون ريال عماني بنسبة 5.6% مقارنة بعام 1996 حيث انها كانت تشغل المركز السادس عام 1996. وشغلت فرنسا المركز التاسع حيث بلغت قيمة الواردات منها ما قيمته 55.8 مليون ريال عماني بما يعادل نسب 2.9% من اجمالي واردات السلطنة من دول العالم خلال عام 1997 بانخفاض قدره 3.9 ملايين ريال عماني يمثل نسبة 6.5 % مقارنة بعام 1996 حيث انها كانت تشغل المركز السابع, وجاءت استراليا في المركز العاشر حيث بلغت قيمة الواردات منها بما قيمته 51.3 مليون ريال عماني تعادل نسبة 2.7 % من اجمالي واردات السلطنة بزيادة قدرها 10.5 ملايين ريال عماني وكانت تشغل المركز الحادي عشر في عام 1996. ويبلغ اجمالي قيمة الواردات من الدول العشرة ما يعادل 1513.1 مليون ريال عماني تمثل نسبة 78.3 بالمئة من اجمالي واردات السلطنة من دول العالم المختلفة خلال عام 1997 وباقي النسبة وقدرها 21.7% تتوزع على 104 دول اخرى مصدرة للسلطنة كل منها تشارك بنسبة ضئىلة في واردات السلطنة. واشاد التقرير الصادر عن قسم التقارير والنشر بمركز المعلومات بوزارة التجارة والصناعة الى ان اجمالي الصادرات العمانية غير النفطية بلغت خلال عام 1997, 710.1 ملايين ريال عماني مقابل 560.3 مليون ريال عماني عام 1996 بزيادة تبلغ 26.7 %. وتشارك السلع العمانية المنشأ خلال عام 1997 بما قيمته 203.3 ملايين ريال عماني مقابل 173.3 مليون ريال عماني عام 1996 بزيادة 17.3 % بينما تشارك سلع اعادة التصدير بقيمة 506.8 ملايين ريال عماني عام 1997 مقارنة بـ 387 مليون ريال عماني عام 1996 بزيادة مقدارها 119.8 مليون ريال عماني وتمثل زيادة بنسبة 31% عن العام السابق. وتركزت اهم الصادرات العمانية على مجموعة من السلع اهمها معدات النقل والالات و الاجهزة والمعدات الكهربائية ومنتجات صناعية الاغذية ومواد نسجية ومصنوعات وحيوانات حية ومنتجاتها ومعادن عادية ومصنوعاتها ومنتجات نباتية ومنتجات معدنية والتحف الفنية والاثرية واغراض متنوعة ومنتجات الصناعات الكيماوية بالاضافة الى العديد من السلع المتنوعة. وكانت الصادرات العمانية المنشأ قد زادت خلال عام 1995 لتصل الى 183 مليون ريال عماني بنسبة 36.1 % من جملة الصادرات غير النفطية ولكنها انخفضت انخفاضا طفيفا خلال عام 1996 بنسبة 4.8 % نظرا لانخفاض الصادرات من النحاس العماني وبعض السلع العمانية الاخرى ولكنها عاودت الارتفاع في عام 1997 بنسبة 17.3%. وترجع هذه الزيادة التي تطرأ على الصادرات العمانية المنشأ الى ان الحكومة تتجه نحو تنفيذ سياستها الرامية الى تنويع مصادر الدخل ادراكا منها بان الاعتماد على النفط وحده له مخاطره في الوقت الحاضر ولذلك فان التقليل ما امكن من الاعتماد علىه بالبحث عن مصادر اخرى للدخل ضرورة يمليها الواقع حقيقة فطن اليها المسؤولون وسعوا الى تحقيقها كهدف قومي. وفيما يتعلق بالسلع المعاد تصديرها فقد بلغت 358.5 مليون ريال عماني في عام 1994 ثم انخفضت خلال عام 1995 الى 305.9 ملايين ريال عماني ثم عاودت الارتفاع الى 387 مليون ريال عماني خلال عام 1996 ثم ارتفعت ارتفاعا كبيرا الى 506.8 ملايين ريال عماني عام 1997. ويدل هذا التذبذب في سلع اعادة التصدير مع الزيادة المستمرة في الصادرات العمانية المنشأ الى الاتجاه للسلع العمانية المنشأ غير النفطية وتزايد التسهيلات المقدمة من الموانىء العمانية الامر الذي ينبىء بعودة السلطنة للقيام بدور هام في مجال توزيع السلع في منطقة الخليج. وتركزت اهم السلع المعاد تصديرها من السلطنة في معدات النقل والالات والاجهزة والمعدات الكهربائية ومنتجات صناعة الاغذية والتحف الفنية والاثرية واغراض متنوعة ومنسوجات ومعادن ثمينة واحجار كريمة ومصنوعاتهما وحلى تقليدية بالاضافة الى العديد من السلع المتنوعة. وشغلت دولة الامارات العربية المتحدة المركز الاول في ترتيب الدول المستوردة من السلطنة وبلغت قيمة الصادرات اليها 286.4 مليون ريال عماني تمثل نسبة 40.3% من اجمالي صادرات السلطنة الى دول العالم بزيادة نسبتها 22.8 بالمئة مقارنة بعام 1996 وشغلت ايران المركز الثاني حيث بلغت قيمة الصادرات اليها 67.3 مليون ريال عماني تمثل نسبة 9.5 % من اجمالي الصادرات الى الدول العالم بزيادة نسبتها 39.3% مقارنة بعام 1996. وشغلت هونج كونج المركز الثالث في ترتيب الدول المستوردة من السلطنة حيث بلغت قيمة الصادرات اليها 41.6 مليون ريال عماني تمثل نسبة 5.9% من اجمالي صادرات السلطنة بانخفاض نسبته 4.6% مقارنة بعام 1996 وشغلت الولايات المتحدة الامريكية المركز الرابع حيث بلغت قيمة الصادرات اليها 33.7 مليون ريال عماني تمثل نسبة 4.7% من اجمالي الصادرات بزيادة نسبتها 17.8 % مقارنة بعام 1996. وجاءت الهند في المركز الخامس حيث بلغت قيمة الصادرات اليها 31.2 مليون ريال عماني تمثل نسبة 4.4% من اجمالي صادرات السلطنة بزيادة نسبتها 202.9% مقارنة بعام 1996 حيث ارتفعت من الترتيب العاشر خلال عام 1996 الى الترتيب الخامس عام 1997 وجاءت المملكة العربية السعودية في المركز السادس وبلغت قيمة الصادرات اليها 28 مليون ريال عماني تمثل نسبة 4% من اجمالي صادرات السلطنة بزيادة نسبتها 11.1 % مقارنة بعام 1996. ـ العمانية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات