سوق الذهب والمجوهرات المحلية في اسبوع

استمرت الاستعدادات في سوق الذهب بدبي لاستقبال فعاليات مهرجان دبي للتسوق 98 والتي تنطلق بعد ايام وذلك بجلب موديلات حديثة ومتنوعة وتشكيلات من المجوهرات ستكون لها وقع المفاجأة لدى المتسوقين وعملاء السوق. واشارت مصادر لجنة تجارة الذهب التي تعد للمهرجان ان برنامج المهرجان خلال هذا العام سيكون مختلفا عن الاعوام السابقة من حيث زيادة الحوافز التي تساهم في جذب العملاء وبالاضافة الى السحوبات المعتادة على تولات و 50 جراما من الذهب . و ذكر ماهر الزعيم من داماس للذهب والمجوهرات في دبي انه يتوقع ان يرتفع الطلب بشكل ملحوظ خلال هذا المهرجان حيث لايزال الذهب يدور في حلقة سعرية اقل من السنوات السابقة وبالتالي يتوقع ان يكون السعر احد العوامل المغرية على الشراء بالاضافة الى الموديلات والحسومات الخاصة التي ستقدم خلال المهرجان. واشار الى ان الاسبوع الماضي شهد طلبا جيدا وتحسنا ملحوظا عن الاسبوع السابق.. وتوقع ان يستمر الطلب على هذا الوضع حتى بداية مهرجان دبي للتسوق حيث ينتظر التجار تحقيق ارقام مبيعات عالية على المشغولات. من ناحية اخرى ذكر نيقولا رهوان ان الحل السلمي للازمة العراقية الامريكية ساهم في عودة النشاط الى السوق كما انه سيعزز وضعية سوق الذهب خلال مهرجان التسوق.. لان السياح ورواد المهرجان سيأتون الى المنطقة دون تخوف من تطورات هذه الازمة السلبية. وقال رهوان الاسبوع الماضي شهد طلبات جيدة مشيرا الى ان سياح الترانزيت الذين يمرون عبر البلاد يشكلون عاملا مهما في الطلب على المشغولات الذهبية والسبائك من دبي لرخص الاسعار والتميز في الموديلات. وقالت مصادر بالسوق ان الطلب كان متوازنا على جميع العيارات وان كان الطلب على عيار 24 و 22 افضل من العيارات الاخرى في بعض ايام الاسبوع. وقال تجار جملة ان الطلب من السوق الخارجية يعتبر جيدا, وتمت بعض التعاقدات لاعادة تصدير المعدن الى الاسواق المجاورة كما ان هناك محاولات لفتح اسواق جديدة في افريقيا ــ دول شمال افريقيا ــ وبعض الدول الاسيوية. ويحاول تجار من دبي زيادة مخزوناتهم استعدادا لتلبية الطلب المحلي خلال المهرجان خاصة وان كل التوقعات تشير الى ارتفاع حجم الكميات المباعة محليا بنسب كبيرة خلال مهرجان التسوق والذي يتزامن في نهايته مع الاحتفالات بعيد الاضحى. وعلى صعيد الاسعار واصل سعر الذهب تأرجحه وشهد انخفاضا محلوظا مع نهاية الاسبوع نتيجة ضغوط تعرض لها من بعض الاسواق الاسيوية. وهبط السعر الى أدنى مستوى له منذ ثلاثة اسابيع وبلغ سعر الاونصة صباح يوم الخميس الماضي الى 293 دولارا و 653 سنتا, ارتفاعا من 292 دولار و 25 سنتا مساء يوم الاربعاء, وكان سعر المعدن قد بدأ الاسبوع بسعر 299 دولارا و10 سنتات يوم السبت الماضي وهو نفس سعر يوم الاحد والاثنين وانخفض بمقدار دولار واحد يوم الثلاثاء. وبالنسبة لسعر المعدن بالعملة المحلية فقد بلغ سعر الاونصة صباح يوم الخميس 1080 درهما, بانخفاض 20 درهما عن يوم الخميس السابق عليه حيث كان يوم الخميس السابق 1100 درهم, وبلغ سعر العشر تولات 4055 درهما مقابل 4140 درهما بانخفاض 85 درهما عن الاسبوع السابق. وانعكس ذلك الانخفاض على سعر جرام الذهب حيث بلغ سعر جرام الذهب عيار 24 حوالي 34 درهما و 76 فلسا مقابل 35 درهما و 30 فلسا بفترة المقارنة وعيار 22 بسعر 31 درهما و 85 فلسا مقابل 32 درهما و 30 فلسا, وعيار 21 بسعر 30 درهما و 42 فلسا مقابل 30 درهما و 90 فلسا وعيار 18 بسعر 26 درهما مقابل 26 درهما و 50 فلسا بدون اجور العمال (المصنعية) كتب - مصطفى عويضة

تعليقات

تعليقات