بعد انتقال 70% من الاسهم الى كنسورتيوم ابوظبي تدشين بنك (الفلاح) في باكستان

شهدت الساحة المصرفية في باكستان تدشين بنك الفلاح وشهد التدشين سرتاج عزيز الوزير المالي والاتحادي بسفته ضيف الشرف في الحفل الخاص بوضع اسم المصرف وشعاره والذي اقيم في التاسعة من صباح امس الاربعاء في مكاتب بناية الفلاح في كراتشي . وبنك الفلاح المعروف سابقا باسم HCEB كان ثمرة اول عملية ناجحة لخصخصة المصرف في باكستان من قبل الحكومة الحالية. ففي السابع من يوليو 1997 انتقلت 70 بالمائة من ملكية وادارة البنك الى المتقدم الفائز وهو كنسورتيوم ابوظبي الذي يرأسه الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان رئيس مجلس ادارة بنك الفلاح الذي يضم ابرز وانجح الفعاليات الصناعية والمالية في دولة الامارات العربية المتحدة مثل اكرم شيجال احد المدراء الممثلين للحصة الحكومية كان من ضمن الحضور في هذه المناسبة وقد حضر خصيصا للحفل عمر زياد العسكري وبعض من مدراء وحملة اسهم كنسورتيوم ابوظبي وممثلا عنه. ويضم بنك الفلاح حاليا ثلاثة فروع في كل من كراتشي ولاهور وراولبندي, وقريبا سيفتتح البنك ثلاثة فروع جديدة الى جانب التوسع في شبكته خلال العام الحالي 1998 وبعدها. وقد اعلن بنك الفلاح عن تدشين عملياته باعتباره رائداً للتغيير, وحسبما ذكرت ادارته فان التغيير سيشمل توفير خدمات مبتكرة للعملاء وتقديم المعلومات التقنية والتي ستشمل نقلة متميزة لتوفير القطاعات الاستهلاكية التي سيدشنها البنك قريبا. وتعهد بنك الفلاح ان يكون مصدرا ومعنى للنجاح لعملائه, وتحقيق ذلك واكثر من خلال اعتماد سياسة الاولوية للعمل معنا. ويملك بنك الفلاح قوة الموارد المالية والبشرية التي تنتج له مواجهة الاحتجاجات المتنامية ومتطلبات عملائه الحاليين والواعدين وقائمة من الطموح من ادارة بنك الفلاح على تحقيقه. واعرب كنسورتيوم ابوظبي من جهته عن ثقته المتنامية في باكستان والتزامه بتوفير خبراته والدعم المالي لمصرف الفلاح.

تعليقات

تعليقات