مؤتمر صحافي لوفد مهرجان دبي للتسوق 98 ، في بيروت اقبال كبير من وسائل اعلام لبنان للتعرف على تظاهرة دبي - البيان

مؤتمر صحافي لوفد مهرجان دبي للتسوق 98 ، في بيروت اقبال كبير من وسائل اعلام لبنان للتعرف على تظاهرة دبي

عقد وفد مهرجان دبي للتسوق 98 برئاسة محمد القرقاوي مساعد مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية والمنسق العام للمهرجان مؤتمرا صحافيا في بيروت حضره منسق عام شهر التسوق في لبنان حبيب سعد وحشد كبير من المسؤولين والاعلاميين وممثلي وكالات السفر والسياحة . استهل المؤتمر الذي عقد بالتعاون مع طيران الامارات احدى الجهات الراعية للمهرجان منسق عام شهر التسوق في لبنان الذي رحب بوفد دبي وتمنى للمهرجان النجاح الكبير. وقال سعد: (يسعدنا جدا ان نستضيف في بيروت وفد مهرجان دبي للتسوق الذي حل ضيفا بين اهله واخوانه) . واضاف (نحن نعتبر مهرجان دبي للتسوق 98 الشقيق الاكبر لمهرجاننا في بيروت مع الاخذ بعين الاعتبار بعض الفروقات بين الحدثين ونحن نسعى الى تعزيز العلاقات بيننا وبين اشقائنا في الامارات في مختلف المجالات وسوف نشارك هذا العام بمهرجان دبي للتسوق من خلال اقامة معرض للصناعات اللبنانية عله يكون من بين النشاطات الناجحة التي تعزز نجاح مهرجان دبي للتسوق. وبعد ترحيبه بالحضور وتمنياته لشهر التسوق في لبنان النجاح, قال محمد القرقاوي: (يسعدنا ان نلتقي معكم اليوم لندعوكم فردا فردا الى مهرجان دبي للتسوق 98 الذي سيقام للمرة الثالثة على التوالي ما بين 19 مارس و18 ابريل المقبلين كما يسعدنا ان نعزز معرفتكم بهذه التظاهرة الكبرى التي استقطبت في العام الماضي عددا كبيرا من اللبنانيين ووصل عدد زوارها الى اكثر من 1.6 مليون متسوق وحققت مبيعات تجاوزت 3.1 مليارات درهم وتضمنت اكثر من 127 فعالية حولت الامارة الى ساحة عرس كبير وواحة مليئة بالفرحة والبهجة) . واضاف القرقاوي: (اثر النجاح الذي حققه مهرجان العام الماضي سعينا هذا العام على تطوير هذا الحدث بالتعاون مع مختلف القطاعات الحكومية وشبه الحكومية والقطاع الخاص في الامارة وقد اثمر هذا التعاون عن تنظيم 250 نشاطا مميزا يقام معظمه للمرة الاولى في منطقة الشرق الاوسط) . وكشف القرقاوي عن عدد كبير من النشاطات خصوصا تلك الموجهة للاطفال الذين يحمل المهرجان شعارهم والتي تضم عروض شخصيات سيسمى ستريت وعروض الالعاب النارية الليلية والعروض المائية ونشاطات الحدائق العامة وغيرها من الفعاليات التي من المتوقع ان تستقطب الاف الاطفال وعائلاتهم. واكد القرقاوي ان القيمين على مهرجان دبي للتسوق يحرصون على تجديد فعاليات المهرجان كل عام وتعزيزها بهدف استقطاب عدد كبير من الزوار من كافة الدول العربية الشقيقة ودول العالم. كما تحدث القرقاوي عن الحملات الترويجية العديدة التي تقدمها مراكز التسوق الكبيرة المنتشرة في دبي والسحوبات على سيارات لكزس الفاخرة والذهب التي تجرى يوميا. وذكر ان مختلف المحلات المنتشرة في الامارة والتي وصل عددها المشارك في العام الماضي الى اكثر من 2300 محل تقدم ايضا حملات ترويجية عديدة وتقيم تنزيلات على عدد كبير من السلع العالمية التي تضم الازياء والعطور والالكترونيات والمفروشات وغيرها من الادوات الاستهلاكية. وفي ختام حديثه رحب القرقاوي بفكرة تنظيم معرض الصناعات اللبنانية خلال المهرجان واعرب عن امله ان يحقق المعرض النجاح المنشود. كما اعلن عن استعداد دبي لتقديم اية مساعدة يطلبها المنظمون. من جهة اخرى تحدث النقيب جاسم عبدالغفور من ادارة الجنسية والاقامة عن التسهيلات التي تقدمها ادارة الجنسية والاقامة للراغبين بزيارة دبي خلال المهرجان وقال (منذ انطلاق فعاليات مهرجان دبي للتسوق في عام 1996 عقدت مختلف الدوائر الحكومية في دبي العزم على انجاح هذه التظاهرة الفريدة من نوعها. وتلعب ادارة الجنسية والاقامة في دبي دورا كبيرا في مجال استقطاب الزوار من خلال التسهيلات التي تقدمها لهم خلال هذه الفترة) . واضاف (لقد قمنا هذا العام ايضا كما في العام الماضي بالتنسيق مع طيران الامارات في مختلف الدول لمنح الزوار التأشيرة عن طريق البريد الالكتروني ونحن على استعداد ان نصدر التأشيرة خلال اربع ساعات شرط ان يكون الطلب كامل المعلومات) . وحول تعاون ادارة الجنسية والاقامة مع طيران الامارات قال عمر غالب المدير الاقليمي لمكتب طيران الامارات في بيروت (سوف نتولى عملية اصدار التأشيرات للزوار الراغبين بالذهاب الى دبي خلال المهرجان وسوف نبذل اقصى جهدنا لتلبية طلبات الجميع لاننا على ثقة ان عددا كبيرا من الاخوة اللبنانيين يخطط للمشاركة بالمهرجان بعد الصدى الذي خلفه مهرجان العام الماضي) . وكشف غالب ان عطلات الامارات قامت بوضع برامج سياحية جذابة للراغبين بزيارة دبي حيث تبدأ العروض من 700 دولار امريكي تشمل الاقامة لمدة خمسة ايام وتذكرة السفر على متن طيران الامارات والمواصلات بالاضافة الى وزن اضافي يصل الى 10 كلج للمتسوقين العائدين من دبي. وفي ختام المؤتمر فتح باب الاسئلة التي عكست بمعظمها اهتمام الصحافة بظاهرة دبي الفريدة وكيفية نجاحها ثم جرى سحب على بطاقتي سفر قدمتها طيران الامارات لشخصين من الحضور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات