على طريق جمارك بلا أوراق: جمارك دبي تبدأ تشغيل خدمة(مرسال)الفورية لانجاز المعاملات الكترونيا - البيان

على طريق جمارك بلا أوراق: جمارك دبي تبدأ تشغيل خدمة(مرسال)الفورية لانجاز المعاملات الكترونيا

أعلنت دائرة جمارك دبي أمس عن بدء تشغيل احدث ابتكاراتها في مجال تكنولوجيا المعلومات وهو نظام مرسال لاستقبال وارسال المعلومات بواسطة الكمبيوتر وتطبيقاته في انهاء اجراءات التخليص الجمركي بدون اوراق. جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده الدكتور عبيد صقر بوست مدير عام جمارك دبي امس في مكتبه حيث اكد ان نظام مرسال اعدته الدائرة بجهودها الذاتية عن طريق كوادرها الوطنية وذلك في اطار خطتها الشاملة نحو تحديث أنظمتها الادارية والتقنية مستفيدة من التقدم العلمي الملحوظ الذي شهدته وسائل التكنولوجيا في العالم. وقال ان نظام (مرسال) الذي ابتكرناه سوف يخدم القطاع التجاري وقطاع الشحن بوجه خاص وبالتالي ستساهم جمارك دبي في رفع مستوى الخدمات والاعمال في القطاع التجاري بدبي وذلك من خلال التسهيلات التي يقدمها هذا النظام. وأشار الى ان جمارك دبي تعتبر الاولى بين جمارك دول مجلس التعاون الخليجي في تطبيق نظام تبادل المعلومات الجمركية مع وكالات الشحن لتحويل البضائع من مستودعات الميناء الى مخازن التجار بواسطة نظام تخليص جمركي آلي عن طريق اجهزة الكمبيوتر. واوضح الدكتور بوست ان خدمات نظام مرسال تشمل التخليص الجمركي الكترونيا لبعض المؤسسات التي تحصل على امتيازات جمركية خاصة. كما تشمل معاملات تصاريح نقل البضائع من دناتا الى وكيل الشحن الجوي ومعاملات المانوفست البحري وبوالص الشحن البحري والجوية والبرية واذن التسليم البحري او الجوي وشهادات عدم ممانعة السفن المؤجرة والبضائع المعبأة أو (المخزنة) والبيان الجمركي للعبور من نفس الميناء والتسهيلات المالية والحسابات الجمركية. ومن المقرر ان يخدم نظام مرسال الجهات التي تتعامل مع دائرة الجمارك وهي وكالات الشحن البحري وعددها 239 شركة ووكالات الشحن الجوي وعددها 30شركة وشركات التخليص وعددها 450 شركة وشركات الاستيراد والتصدير وعددها 19 الفا و500 شركة وشركات ومصانع المنطقة الحرة في جبل علي وعددها 1250 شركة. وقد تم ربط 20 شركة شحن جوي تعمل بمطار دبي مع خدمة مرسال الفورية لانجاز المعاملات الكترونيا ومن المتوقع انضمام اكثر من 80 شركة بحرية الى النظام الجديد خلال هذا العام. كما يساعد النظام في انجاز الاحصائيات الخاصة بالمعاملات التي تمت عن طريقه بما في ذلك تصاريح النقل للوكيل ويقدر عددها شهريا بحوالي 2800 معاملة وكذلك معاملات بوالص الشحن من الوكالات البحرية وعددها 50 الف معاملة شهريا, بالاضافة الى بوالص الشحن الجوي واذون التسليم من دناتا والتي بلغ عددها خلال العام 1997 الماضي 264 الفا و462 معاملة. واكد الدكتور عبيد بوست على ان هدف دائرة الجمارك في دبي هو تسهيل حركة التجارة ومن ثم تنبع فكرة نظام مرسال من العمل على انسيابية البضائع والخدمات في قطاع التجارة والشحن في بيئة بلا أوراق ويعتبر نظام مرسال مشروعا استراتيجيا طويل الاجل للربط بين شركات الشحن والتخليص والموانىء والبنوك وشركات الطيران والملاحة البحرية, بحيث تنتهي جميع مراحل التخلص على البضائع من الالف الى الياء الكترونيا دون الحاجة للانتقال ما بين جهة واخرى. ونظام مرسال الذي نطبقه حاليا هو المرحلة الاولى للوصول الى هذا الهدف الطموح. وتوقع الدكتور عبيد بوست ان تشهد الامارات عموما ودبي خصوصا انتعاشا اقتصاديا كبيرا يواكبه نمو كبير في عمليات الشحن الصادر والوارد مما يضع دبي في مكانة بارزة على الخارطة العالمية في مجال التجارة الخارجية. من جانبه ذكر المهندس عادل الشيراوي مدير مركز تقنية المعلومات في جمارك دبي ان فكرة مرسال ولدت في مركز تقنية المعلومات بجمارك دبي لتكوين مجتمع شحن بري وبحري وجوي خال من المراجعين والاوراق تتعامل من خلاله جمارك دبي مع وكلاء الشحن وشركات التخليص والمستوردين والمصدرين وشركات المنطقة الحرة الكترونيا بواسطة شبكة اتصالات آلية تكفل انجاز المعاملات اليا دون تأخير والذي يعتبر أقل تكلفة واكثر دقة من النظام العادي اليدوي. واضاف الشيراوي ان مرسال هو النظام الامثل والاشمل لتلبية المتطلبات المميزة للدائرة, كما انه قدم شرحا وافيا عن مرسال لخبراء المعلومات الالكترونية بجمارك الدول العربية اذ يعتبر مرسال (نظام تبادل المعلومات الكترونيا) الحل المناسب لمجمع الشحن في مدينة دبي ولكن يحتاج النظام عدة سنوات ليصل الى المرحلة النهائية, بالاضافة الى تهيئة الشركات والمجتمع لتقبل التغير من بيئة أوراق الى بيئة لا ورقية مميكنة. كتب ـ علي لاشين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات