معرض الشرق الأوسط الدولي للالكترونيات يختتم أعماله اليوم بدبي - البيان

معرض الشرق الأوسط الدولي للالكترونيات يختتم أعماله اليوم بدبي

اختتم معرض الشرق الاوسط لمعدات الكيبل والاقمار الصناعية والبث كابسات 98 ومعرض مجمعي وموزعي الكمبيوتر (راستيك 98) اعمالها امس بمركز دبي التجاري العالمية اعمالها وسط حضور ونجاح كبيرين على صعيدي الزوار والصفقات . واعربت اوساط المشاركين عن اهمية مثل هذه المعارض المتخصصة لاطلاع المهتمين على آخر تفاصيل تكنولوجيا المعلومات والبث عبر الاقمار الصناعية. وقال شنكر كيروبا مسؤول تسويقي بشركة (ليو) التايوانية لتصنيع الكمبيوتر ان الشركة, وفي ظل السمعة العالمية لدبي كعاصمة لصناعة المعلوماتية في الوطن العربي, افتتحت مكتبا تمثيليا لها في جبل علي بدبي خلال الشهر الحالي حيث تسوق من خلاله منتجاتها في الشرق الاوسط وافريقيا والهند. وكشف كيروبا ان (ليو) ستقوم خلال العام الحالي ايضا بافتتاح مصنع لتجميع اجهزة الكمبيوتر الشخصية في جبل علي بتكلفة تصل الى ملايين الدراهم كمرحلة نهائية من مشروعها للدخول بقوة الى اسواق المنطقة. وقد قام سلطان بن سليم مؤخرا بالافتتاح الرسمي لمكتب الشركة في جبل علي بحضور رئيسيها (سي اس تشانج) وحسن العشي مديرها العام. وعلى صعيد الدور او الرسالة التي يمكن استخراجها من المعرضين فقد اوضحت مصادر المشاركين ان الاهمية في الفترة المقبلة ستكون لصناعة البرمجيات والتطبيقات التي تجيب عن اسئلة وطموحات المستهلكين. واشار العديد من المشاركين في المعرض الى ان النمو الحاصل في مختلف علوم الكمبيوتر والتكلفة العالمية التي تستمر في تطوير البرامج تستدعي من الجهات الرسمية في الدول العربية دخول مجال الاستثمار به في هذا المجال ودعم الشركات الخاصة الرائدة العاملة في هذا الاطار للنهوض بصناعة البرمجيات العربية الى آفاق ارحب. وحول سوق الكمبيوتر الشخصي بالامارات قدرت المصادر حجم المبيعات بنمو 50 الف جهاز سنويا بزيادة 20% كل عام. اما على صعيد معرض الشرق الاوسط الدولي للالكترونيات الاستهلاكية فسوف يختتم فعالياته اليوم (الجمعة) سعيا لمنح الجمهور فرص زيارة المعرض والاطلاع على احدث المنتجات الالكترونية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات