برعاية حمدان بن راشد: افتتاح (كابسات 98) في دبي بمشاركة 140 شركة - البيان

برعاية حمدان بن راشد: افتتاح (كابسات 98) في دبي بمشاركة 140 شركة

أعرب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة عن سرور حكومة دبي وترحيبها بالعارضين في معارض الشرق الاوسط الدولية الرابعة لمعدات الكيبل والأقمار الصناعية والبث والشرق الاوسط للالكترونيات الاستهلاكية . واعرب سموه عن سعادته ازاء الدعم الكبير الذي لاقته تلك المعارض من قبل الشركات العالمية والمحلية مما جعله بحق حدثا عالميا. وتمنى سموه في كلمة ترحيبية له بصفته راعي تلك الفعاليات النجاح الدائم للمعارض وطيب الاقامة في ربوع الامارات للعارضين. فقد افتتح معالي احمد حميد الطاير وزير المواصلات بالدولة امس بمركز دبي التجاري العالمي فعاليات ثلاثة معارض هي معرض الشرق الاوسط الدولي الرابع لمعدات الكيبل والاقمار الصناعية والبث الفضائي (كابسات 98) ومعرض سوق الاقمار الصناعية والاتصالات ومعرض الشرق الاوسط الدولي الرابع للالكترونيات الاستهلاكية وتستمر حتى نهاية الاسبوع الحالي. وعقب الافتتاح قام معاليه يرافقه عدد من المسؤولين ورجال الاعمال بالدولة بجولة تفقدية في ارجاء معرض (كابسات 98 الذي تشارك به أكثر من 140 شركة من دولة الامارات والسعودية وقطر والكويت وسويسرا وتايوان وفرنسا والولايات المتحدة الامريكية. اضافة الى المملكة المتحدة والمانيا وتركيا وهونج كونج واسبانيا وحيث اطلع معاليه على احدث مبتكرات اجهزة البث والكاميرات والعدسات والاضاءة ومؤثرات الفيديو الرقمية وشاشات عرض الصور ومعدات مزج الصوت اضافة الى معدات انظمة استوديو الاخبار وانظمة التحرير ومعدات تسجيل الفيديو ومعالجة الاشارة وكذا الميكروفونات والانظمة الكبيرة. كما اطلع معاليه على احدث اطباق الاستقبال وخدمات تركيب اجهزة الكيبل وانظمة محطات البث والملحقات الالكترونية ومستقبلات البث ومعدات الاتصال واجهزة الفحص وانظمة حساب الفواتير للمحطات التي تقدم برامج مدفوعة اضافة الى انظمة الضغط الرقمية وخدمات استشارية عدة. كما قام معاليه بجولة تفقدية في ارجاء معرض الشرق الاوسط الدولي الرابع للالكترونيات الاستهلاكية الذي استقطب 737 عارضا. بما في ذلك مجموعات وطنية من هونج كونج وتايوان والصين وهو يعتبر المعرض الاول في المنطقة من حيث الاقبال الدولي على المشاركة فيه حيث يحتل مكانة مهمة على تقويم صناعة الالكترونيات العالمية. وحول المنافسة الجديدة في أسواق البث التلفزيوني اشار احمد القعود مدير عام تلفزيون دبي وقناة دبي الفضائية الى ان المنافسة تأتي في صالح تلفزيون دبي حيث تشكل له حافزا مستمرا للتطوير في شكل ومضمون البرامج للوصول الى اعلى نسبة من المشاهدين موضحا ان برامج تلفزيون دبي والقناة الفضائية ستشهد تطورا كبيرا في العام الجاري 98 اضافة الى تغطيات اخبارية جديدة باللغة الانجليزية واعمال درامية خاصة وذلك من خلال مركز دبي للانتاج ومؤسسة الخليج للاعمال الفنية. كما سيتم اضافة برامج عربية ثقافية تهم مشاهدي الدول العربية في اماكن تواجدهم. وأكد القعود ان تلفزيون دبي يحتل المركز الثاني بين القنوات العربية من حيث عدد المشاهدين والمركز الاول على مستوى القنوات الحكومية العربية حيث تمثل حصة الاعلانات لتلفزيون دبي والقناة الفضائية ثلثي اجمالي الاعلانات التلفزيونية في دولة الامارات. واضاف ان هذه النتائج قد تحققت بسبب المساحة الكبيرة التي يغطيها تلفزيون دبي والتقنية العالية وطاقة البث المرتفعة على القمر الصناعي العربي عربسات التي تمكن من تغطية مساحات كبيرة على اطباق استقبال صغيرة مع وجود صورة عالية في الوضوح. وحول المشروعات الجديدة للعام الجاري 98 قال حسين عناني مدير العلاقات العامة بتلفزيون دبي ان عام 98 سيشهد تنفيذ مشروع البث عبر الانترنت على موقع الاذاعة والتلفزيون بالصوت والصورة وهو المشروع الثاني من نوعه في العالم بعد المشروع الذي يتم تجريبه حاليا في اسبانيا مشيرا الى ان دبي تعتبر مركزا هاما للحركة التجارية والاعمال على المستوى الاقليمي والعالمي وهو ما دفع أكبر عدد من تلفزيونات وشبكات العالم لانشاء مكاتب جديدة لها في دبي اضافة الى الزيادة المطردة في شركات معدات البث وانتاج البرامج. من جانبه قال علي الرميثي معد ومذيع التقارير والاخبار في تلفزيون دبي ان تلفزيون وقناه دبي الفضائية داعم اخر للحركة الاقتصادية والتجارية في الدولة وذلك من خلال واجبها في تغطية جميع الفعاليات الخارجية والداخلية في الدولة مشيرا الى ان تواجد التلفزيون في جناح مميز في هذا المعرض هو دليل على سعي هذا الجهاز الاعلامي لايجاد وسيلة اخرى للاتصال مع مختلف الشركات التكنولوجية والاعلامية المتواجدة ولدعم مثل هذه الاحداث المتخصصة. وأكد أن هناك بعض الأفكار والبرامج التطويرية المتعلقة بالاقتصاد والتجارة سيتم تنفيذها العام الحالي من خلال تقارير إخبارية محلية في نشرات الأخبار بالتلفزيون موضحاً أن هناك فكرة ستطرح قريباً لإدارة البرامج متعلقة باعداد وتقديم برنامج اقتصادي خاص يتناول مواضيع تجارية متخصصة عديدة. من جانبه قال حميد عبدالله راشد مدير الكابلات التلفزيونية في مؤسسة الامارات للاتصالات (اتصالات) والتي تشارك بجناح متميز في كابسات 98 أن المؤسسة تعتزم خلال العام الجاري انشاء شركة خاصة للانتاج التلفزيوني وذلك بالاشتراك مع تلفزيونات الدولة وشبكات التلفزيون العالمية0 تكون مهمتها تنفيذ وإدارة مشروع الكيبل التي تنوي اتصالات اطلاقه في نهاية العام الحالي. وأشار إلى أن المؤسسة ومن خلال معرض (كابسات 98) تروج لذلك المشروع وهو تطوير وتنفيذ شبكة تلفزيونية بالكيبل باستخدام أحدث تكنولوجيا كيبل الألياف المركزي المهجن باعتباره سيكون بمثابة محطة تلفزيون كيبل تبث برامج عبر كوابل الألياف والكوابل المركزية مباشرة إلى المنازل أو المكاتب ومواقع العمل بنوعية صورة جيدة دائماً وبدون أي تشويش أو تأثير على الخدمة كما يمكن لهذه الشبكة تقديم خدمات تناظرية ورقمية أوضح. وأشار إلى أن المؤسسة تجري حالياً (اتصالاتها) لانهاء تأسيس هذه الشركة التي سيدخل فيها أطراف من الخارج حيث تسعى المؤسسة لتقديم خدمة متميزة وبأسعار تنافسية للسوق مشيراً إلى أن هذه الشركة أو الخدمة التي ستقدم لن تنافس الشركات الأخرى إ نما مكملة لها. وقد نجحت المؤسسة مؤخراً في تنفيذ خدمة جديدة لوسائل الاعلام وشركات البترول عبارة عن خدمة اخبارية عبر الأقمار الصناعية. حيث تسمى الخدمة الجديدة (فيسات) وهي محطات أرضية يتم تشغيلها بواسطة برامج كمبيوتر خاصة وتستخدم في نقل البيانات والصوت بكفاءة تامة عبر الأقمار الصناعية. من جانب ثان تشارك في المعرض شركة (نيبون فيجن) الوطنية التي تمتلك مجموعة سالم الموسى بها ما نسبته 90% حيث تخطط الشركة فعلياً لانشاء مصانع ووحدات تجميع انتاجية للالكترونيات. وقالت مصادر تجارية ان انشاء مصانع من هذا النوع لا تقل تكلفة الواحد منها عن خمسة ملايين دولار أمريكي مشيرة إلى ان شركة (نيبون) لن تقصر الانتاج والتصنيع على منتجاتها وحدها انما تخطط للانتاج والتصنيع لاطراف أخرى. وأكدت المصادر ان (نيبون) تؤمن تماماً بأهمية الدخول في شراكة حقيقية واستثمارات مشتركة مع الخبرات الأجنبية خاصة ان التفاعل مع اقتصاديات الامارات يحتاج لمثل هذا النوع من الشركات. من جانبه قال مصدر مسؤول في (عربسات) ان ارباح المؤسسة بلغت العام الماضي 120 مليون دولار أمريكي حيث من المنتظر اجتماع الجمعية العمومية لها في مايو المقبل لاقرار الارباح وتوزيعاتها. وأشار إلى أن المؤسسة تسعى حاليا لاطلاق قمرها الصناعي الثالث والذي بلغت تكلفة تصنيعه وانتاجه واطلاقه 235 مليون دولار أمريكي مؤكداً ان الاطلاق سيتم في الربع الأول من 1999 مشيراً إلى مشرع جديد بعربسات وهو اعادة بث القنوات الفضائية العربية على القمر الأوروبي حيث من المنتظر البدء في هذه الخدمة في النصف الثاني من العام الحالي وذلك لاعطاء فرصة لأكبر قدر من المشاهدين لمشاهدة القنوات الفضائية العربية. وقال ان القمر الصناعي الثالث سيطلق في نفس مدار القمر الصناعي الثاني وذلك لتعزيز القدرة والطاقة للبث في مختلف أنحاء العالم. من جانبه قال خليفة راشد رئيس مجموعة (فورتك) ان الشركة ارسلت خمسة مهندسين الى كوريا الجنوبية وذلك لتطوير جهاز استقبال تلفزيوني عن طريق الاقمار الصناعية بحيث يعمل بالطريقة العادية للمحطات التي تصل انظمتها الخاصة بالارسال بالطريقة العادية الى جانب التعامل مع الانظمة الرقمية. واشار ان المهندسين نجحوا في انتاج هذا الجهاز ويتم تجربته حاليا لطرحه في الاسواق ابريل المقبل مشيرا الى ان الاجهزة الحالية تعمل بشكل منفصل عن بعضها البعض فبعضها يعمل بالنظام العادي والبعض الاخر يعمل بالنظام الرقمي دون الجمع فيما بينهما. وأشار الى ان المنافسة بأسواق الامارات على أطباق الاستقبال كبيرة جدا مشيرا الى ان دبي تعتبر من اهم الاسواق الحيوية في المنطقة حيث تعتبر مركز اعادة تصدير رئيسي للاسواق المجاورة. وقد قامت (شوتايم) خلال المعرض وهي شبكة القنوات الفضائية الجديدة الاسرع انتشارا في الشرق الاوسط, بخطوة غير مسبوقة في عالم القنوات الفضائية المشفرة من خلال طرحها نظام تأجير جهاز استقبال فضائي خاص بقنوات الشبكة المشفرة, حيث يتيح ذلك الفرصة امام المشتركين لمشاهدة امتع البرامج الغربية الترفيهية التلفزيونية بسعر لا يزيد على ستة دراهم في اليوم الواحد. وتعليقا على طرح نظام الايجار الجديد في الامارات هذا الاسبوع قال (كليف نيلسون) , نائب الرئيس للتسويق وتطوير الشبكة: (تمثل هذه الخطوة قيمة كبيرة للمشاهدين الذين يرغبون في متابعة اشهر افلام هوليوود والافلام والمسلسلات الدرامية والكوميدية والبرامج الموسيقية المنوعة) . ويستطيع مشاهدو شوتايم الان وبمبلغ 179 درهما شهريا فقط استئجار جهاز استقبال قنوات شوتايم واستقبال مجموعة القنوات الاختيارية التي تتضمن قناة (ذي موفي تشانل) واي قناتين اضافيتين مختارتين من قنوات شوتايم العشر. وفي الوقت نفسه يمكن لمستأجري جهاز استقبال شوتايم مشاهدة القنوات العشر الكاملة بدفع مبلغ اضافي مقداره 60درهما فقط في الشهر. ويشهد المعرض خلال فعالياته وللمرة الاولى في المنطقة طرح ابتكار جديد لاحدى الشركات العالمية يسمى (تلفزيون الفندق) حيث يتضمن خط انتاج تلفزيون اجهزة تلفزيون صناعية يمكن استخدامها في الفنادق والمستشفيات والمنتجعات السياحية والمعاهد التعليمية كما ان هذا النظام يأخذ في اعتباره التكامل المنتظر بين خدمات البريد الالكتروني والفيديو حسب الطلب وشبكات المعلومات العامة بحيث تكون الاجهزة متوافقة مع التطورات المستقبلية ولا تحتاج الى تغيير او ترقية لان جميع هذه التسهيلات تتوفر من خلال برنامج تحكم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات