تراجع حدة الأزمة الأسيوية: عودة الهدوء لاسواق المال العالمية

عاد الهدؤ الى اسواق المال العالمية امس بعد الطفرة الكبيرة التي شهدتها امس الاول عندما تألقت بورصات الاسهم الاسيوية والاوروبية وقفز مؤشر (داو جونز) اكثر من 200 نقطة في بورصة وول ستريت. ورغم الاعتقاد بأن اسوأ مراحل الازمة الاسيوية قد انتهت الا ان الاداء في بورصات الاسهم العالمية الكبرى اتسم بالتباين امس حيث فقدت بورصة طوكيو بعض مكاسبها ولكنها اغلقت على ارتفاع في حين تراجعت بورصات هونج ارتفاعا طفيفا في حين تراجعت بورصة باريس. وواصل الدولار تراجعه مقابل الين والمارك وحقق البات التايلاندي أداء رائعا. واستمر سعر نفط برنت في الانخفاض حيث تراجع الى 15.66 دولارا للبرميل لشهر مارس وهبط سعر الذهب دون مستوى 300 دولار مسجلا 297 دولارا في الاسواق الاوروبية.

تعليقات

تعليقات