مدير عام جمارك دبي: دبي ستصبح مركزا رئيسيا لتجارة السجاد اليدوي - البيان

مدير عام جمارك دبي: دبي ستصبح مركزا رئيسيا لتجارة السجاد اليدوي

حوار- علي لاشين أكد الدكتور عبيد صقر بوست رئيس مجلس الجمارك في الدولة مدير عام جمارك دبي ان اهم الأولويات في جمارك دبي هي خدمة المجتمع التجاري بالامارات وصولا الى تحقيق اكبر قدر من حرية التجارة مع العالم الخارجي في وجود أقل حد ممكن من الحواجز التجارية. وأضاف إننا على يقين واقتناع بأهمية بذل كل جهد ممكن لتقديم افضل خدمة من حيث اعتماد معايير الجودة الشاملة, واضعين في الحسبان اربعة أهداف استراتيجية هي جودة الخدمة وتحسين الاجراءات وتنمية الشراكة مع المجتمع التجاري وخدمة المجتمع. وكشف في تصريحات خاصة لـ (البيان) ان جمارك دبي انجزت مليونا و184 الفا و916 بيانا جمركيا خلال عام 1996 وأكثر من 5.1 مليون بيان جمركي خلال عام 1997 وكما تم التعامل خلال نفس العام مع 19 الفا و681 موردا ومع 1834 شركة مرخصة بالمنطقة الحرة ومع 241 وكيل شحن ومع 500 وكيل تخليص. ومع اكثر من 13 الف مندوب وان الدائرة أنجزت 76 الفا و530 شهادة تخليص مركبة آلية و75 الفا و576 معاملة دخول. وقال لقد انتهت الدائرة مؤخرا من تشييد مركز تخزين في ميناء الحمرية لتشجيع وخدمة عمليات إعادة التصدير ويضم هذا المركز 18 مستودعا سعة كل مستودع 8300 قدم مربع وذلك كمرحلة اولى ستتبعها عدة مراحل في المستقبل وهذه المستودعات صالحة لتخزين المواد غير القابلة للتلف والتي لا تحتاج الى تبريد, هي مستودعات جيدة التهوية وقد تم تأجير معضمها وروعي تطبيق مبدأ الانتقاء عند التأجير اي اننا أعطينا الأولوية لكبار التجار العاملين في مجال تجارة إعادة التصدير وخاصة الى ايران ودول شرق افريقيا. وأضاف ان هذا يأتي في إطار تحويل ميناء الحمرية الى مركز لتجارة اعادة التصدير وخاصة ان هذا الميناء يتمتع بعدة مزايا منها توفر كافة وسائل المواصلات بالقرب منه كما أنه يعتبر في متناول كثير من التجار سواء عند استقبال وارداتهم السلعية من الدول المصنعة او عند اعادة تصديرها الى الاسواق الخارجية. وللتسهيل على التجار ايضا نقلنا محطة النقل البري والشاحنات بالقرب من الميناء مباشرة حتى تلتقي عنده خطوط النقل البحري والبري, ويعتبر المطار غير بعيد عنه أيضا. وقد تم تهيئة أماكن للجوازات والجمارك والحجر الصحي في نفس المنطقة حتى ينهي التأجر جميع الاجراءات في مكان واحد دون تحمل مشقة الانتقال الى عدة أماكن لتخليص معاملاته, واستلام وتسليم بضائعه. وحول زيادة ساعات الدوام في المراكز الجمركية بدبي ومغزاه قال مدير عام جمارك دبي ان الهدف هو التسهيل على التجار وتقديم كافة التسهيلات الممكنة لهم فمركز الجمارك في المطار يعمل لمدة 24 ساعة, ومركزا ميناء راشد وجبل علي يعملان حوالي 14 ساعة وأصبحت المعاملة الجمركية لا تستغرق سوى عشر دقائق, وتستكمل بالكامل داخل جمارك دبي دون الرجوع الى دوائر اخرى. وحول آخر التطورات فيما يتعلق بواحة السجاد للعام 1998 قال الدكتور بوست لقد تم حجز جميع المساحات الخاصة بالواحة لهذا العام ولقد استفدنا كثيرا من تجربة الواحة خلال العام الماضي حيث تركنا لتجار السجاد المحليين مهمة الاتصال ودعوة الشركات الاجنبية الكبرى ذات العلاقة بالسجاد للمشاركة في معرض هذا العام. وقد تم اختيار القاعات ,5 ,6 7 في مركز دبي التجاري العالمي لاقامة الواحة هذا العام لاعتبارات عدة في مقدمتها دقة التجهيز وتوفر كافة عوامل السلامة والأمان ووجود القاعات الفسيحة المكيفة لمواجهة حدوث او تكرار الحوادث الطارئة كالعاصفة الرملية التي هبت على خيمة السجاد في العام الماضي. وستقام الواحة هذا العام على مساحة تقدر بنحو 7400 متر مربع تضم 80 منصه مخصصة لكباريات الشركات العاملة في مجال تصنيع السجاد اليدوي الفاخر في ايران والهند وباكستان ومصر والصين وبعض الدول الأوروبية والولايات المتحدة الامريكية. وأكد الدكتور عبيد بوست أن الهدف من اقامة واحة السجاد لم يكن مقتصرا على النواحي التجارية فقط بل تجاوزه الى أبعد من ذلك بكثير حيث نسعي الى تأكيد الدور الطليعي لامارة دبي ولدائرة الموانىء والجمارك. وبما أننا نتطلع الى الامكانيات الهائلة والأمال المعقودة على أسواق الشرق الاوسط فقد تبنت الدائرة نهجا قياديا يهدف الى تطوير دبي بحيث تصبح من المراكز الرئيسية العالمية لتجارة السجاد اليدوي. ويأتي هذا التحرك تنفيذا للأمر الصادر عن صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وتحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وزير الدفاع ولي عهد دبي رئيس دائرة الموانىء والجمارك. وبفضل التشجيع والدعم المتواصل من جانب الدوائر المحلية في دبي وبما تتمتع به الامارة من مناخ عمل ديناميكي وخلاق فإننا سوف نبذل قصارى جهدنا للاسهام في تطوير وتشجيع وتنمية صناعة السجاد اليدوي واثراء التراث الثقافي العالمي في هذا الخصوص ونهيىء لدبي مكانة مرموقة في هذا السبيل. واختتم الدكتور عبيد صقر بوست حديثه بالقول لقد أنشأنا في الدائرة قسما جديدا لخدمة العملاء لدراسة أوضاعهم وتلقي مقترحاتهم وتلبية طلباتهم سعيا وراء تقديم أفضل خدمة لهم وحتى نقترب من الهدف الذي تسعى اليه حكومة دبي وهو الأداء المتميز لجميع دوائرها المحلية والاتحادية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات