شخصيات هامة تتوافد على دافوس لحضور المنتدى الاقتصادي - البيان

شخصيات هامة تتوافد على دافوس لحضور المنتدى الاقتصادي

اجتمع صفوة عالم السياسة والاقتصاد فى مدينة دافوس السويسرية امس لحضور مؤتمر منتدى التعاون الاقتصادى مركزين انظارهم على الازمة الاسيوية والعملة الاوروبية الموحدة. واحتشد نحو الفين من كبار رجال الصناعة والمال والسياسة والاعلام ومسؤولى البنوك المركزية بالاضافة الى جمع من الصحفيين فى مركز مؤتمرات بالمدينة التى تجتذب هواة التزحلق على الجليد. وعلى الرغم من عدم وضوح الاتجاهات الاقتصادية فى ظل الازمة الاسيوية الحالية يبدأ المؤتمر بتوقعات ايجابية. فقد اظهر استطلاع لاراء كبار مسؤولى الشركات فى العالم تفاؤل 95 فى المئة من المشاركين بشأن معدلات النمو العالمية خلال الاعوام الثلاثة المقبلة. وقال نصف من شاركوا فى الاستطلاع وعددهم 377 من أكبر 2000 شركة فى العالم ان اسيا تمثل اكبر فرص للاعمال على الرغم من انهيار عملاتها واضطراب اسواقها. ومن المقرر ان يفتتح المستشار الالمانى هيلموت كول منتدى التعاون الاقتصادى الذى يستمر اسبوعا ويعد اهم قمة للاعمال. وسيلقى تشوان ليكباى رئيس وزراء تايلاند كذلك كلمة فى الجلسة الافتتاحية يسعى فيها الى استعادة ثقة اوروبا فى جهود بلاده لانقاذ اقتصادها. ومن الجانب الامريكى تتركز الانظار فى دافوس هذا العام على هيلارى كلينتون زوجة الرئيس الامريكى التى تساعد فى حملة للدفاع عن زوجها فى قضية تثور حولها مزاعم بانه اقام علاقة غير مشروعة مع موظفة سابقة تحت التدريب فى البيت الابيض ثم حثها على الكذب بشأن هذه العلاقة. وتترقب الاسواق اجتماعات دافوس كى تستشف أى اتجاهات جديدة بشأن السياسات الاقتصادية من تصريحات شخصيات مالية بارزة منها لورانس سمرز نائب وزير المالية الامريكى وستانلى فيشر النائب الاول لعضو مجلس الادارة المنتدب بصندوق النقد الدولى. ويتطلع المراقبون اليابانيون للمؤتمر فى اعقاب فضيحة رشاوي اطاحت بوزير المالية هيروشى ميتسوزوكا. وبسبب الفضيحة شنق مسؤول بوزارة المالية نفسه فى منزله بطوكيو امس الاول الاربعاء. وعلى الصعيد الاوروبى سيكون من اهم الموضوعات التى سيبحثها المؤتمر العملة الاوروبية الموحدة المقرر طرحها فى بداية عام 1999. وستتركز الانظار فى هذا الخصوص على ايطاليا التى خطت خطى واسعة من اجل التأهل للانضمام للعملة الموحدة (اليورو) ولكن مازال البعض يتشكك فى قدراتها على المدى الطويل. وسيحضر مناقشات اليورو ايف تيبو دى سيلجى مفوض الاتحاد الاوروبى للشؤون المالية ودومينيك شتراوس خان وزير المالية الفرنسى. ومن بين ابرز المشاركين كذلك الرئيس الروسى بوريس يلتسين ورئيس وزرائه فيكتور تشرنوميردين, واثنان من قادة الاصلاح الاقتصادى فى روسيا هما نائبا رئيس الوزراء اناتولى تشوبايس وبوريس نمتسوف. ويتزامن انعقاد المؤتمر هذا العام مع احتفال المسلمين بعيد الفطر وبعض دول اسيا برأس السنة الصينية مما اسفر عن غياب بعض الشخصيات البارزة من الشرق الاوسط وجنوب شرق اسيا. غير ان ايران تشارك فى المؤتمر ويمثلها وزير خارجيتها كمال خرازي ومحافظ البنك المركزى محسن نور بخش. وفى ظل الازمة المالية الاسيوية الغى رئيس الفلبين فيدل راموس خططه للحضور بهدف توفير النفقات. ـ رويتر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات