دبي تستضيف الملتقى الدولي (للمشتريات والتزويد 98) مارس المقبل - البيان

دبي تستضيف الملتقى الدولي (للمشتريات والتزويد 98) مارس المقبل

يعقد في دبي خلال الفترة من 21 إلى 25 مارس المقبل الملتقى الدولي (المشتريات والتزويد 1998) حيث ستعقد فعاليات الملتقى في (ميريديان أوتيل دبي) بتنظيم من معهد (آي آي آر) لتنظيم المؤتمرات وهو معهد البحوث الدولية . وقال سدريك سبيلر, مدير فينشفيلد للاستشارات العالمية, والذي سيلقي خطاب الافتتاح خلال الملتقى ان السنوات الماضية شهدت تحولا هائلا في الطريقة التي اصبحت دائرة المشتريات تأخذ بعين الاعتبار. فلم تعد العملية تستند على مجرد صفقة أو عملية منفردة, بل أصبح يعترف بها من طرف اللاعبين الرئيسيين كمساهمة إيجابية لربحية المؤسسة, تماما مثل عمليات التسويق والمحاسبة. وسيركز المؤتمر على التقنيات والمناهج والممارسات الجديدة التي تظهر ليس فقط أهمية عمليات دائرة المشتريات, بل ستوضح التوجهات المتزايدة تجاه عولمة التكنولوجيا والشركات ومقياس الأداء) . وأوضح ان أيام المناهج والأساليب القديمة المناوئة للتفاوض التجاري قد ولت وحل محلها شراكات استراتيجية على المدى الطويل, لهذا سيقوم عدد من المتحدثين في المؤتمر بعرض تجربتهم وخبرتهم عن الشراكة بين المصنعين والمزودين وتجار المفرق) . وسينظم ملتقى (المشتريات والتزويد 1998) على شكل مؤتمر لمدة يومين بينما ستخصص ثلاثة أيام كاملة لورش عمل. ومن بين القضايا التي سيتطرق لها المؤتمر دمج التجارة الإلكترونية والتبادل الإلكتروني للمعلومات والبيانات في مسلسل عملية التزويد, وهي عملية مكنت الشركات من تغيير عمليات دائرة المشتريات والتزويد من مهمة تكتيكية إلى مهمة استراتيجية مؤثرة وفعالة بالنسبة للشركة. أما أدريان بلو, مدير المشتريات الإقليمي لأوروبا وإفريقيا بشركة موبيل, فقد قبل الدعوة للتحدث خلال المؤتمر, حيث سيركز على المصادر الاستراتيجية ويعرض أدق السبل لتخفيض التكلفة. ويقول بلو في هذا الموضوع (سأقوم بشرح الطريقة التي يمكن للشركة أو المؤسسة أن تستغل وتستثمر الفرص التي تمكنها من تخفيض التكلفة وتساعدها على كسب المزايا التنافسية من خلال الادارة الفعالة لجميع تجهيزاتها وكذلك من خلال انعكاسات الاستراتيجية الفعالة. كما سأناقش نوعية المشاكل التي يجب التغلب عليها لتحقيق النجاح, بما فيها غياب أو قلة البيانات والمعلومات) وتتضمن لائحة المتحدثين أسماء بارزة لعدد من كبار المدراء التنفيذيين والمسؤولين من شركة إيسو للبترول المحدودة, وإيه سي إي إيه براون بوفاري للخدمات, وآر دابليو جي وشركائه, وبي بي للاستكشاف وجنرال إلكتريك لخدمات المعلومات, وإس إيه بي العربية, وأوراكل الشرق الأوسط ودي إل سي للكمبيوتر. ويقوم دافيد برانت من ذالين- مؤسسة البحوث المركزية برئاسة ورشة العمل الأولى حيث سيشرح كيفية تنمية وتطوير شبكة للتزويد من مستوى عالمي وقاعدة مدمجة للتزويد, أما الورشة الثانية فسيرأسها سيدريك سبيلر, حيث سيعرض السبل الكفيلة بتحقيق أفضل الممارسات في عملية المشتريات من خلال إدارة وتنمية وتطوير شبكات التزويد. أما الورشة الثالثة, فستكون حول المشتريات وإدارة شبكات التزويد, وسيرأسها الدكتور مجابي, رئيس سامبليكس سيستم بالولايات المتحدة الأمريكية, وسيعرض خلالها دراسة حالة وتجربة الخطوط الجوية البريطانية برتيش إيروايز) حول تكنولوجيا معلومات التحصيل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات