يتحدث فيه خبراء ومحللون ماليون دوليون، دبي تستضيف مؤتمرا عن تقييم واسترداد الديون مارس المقبل - البيان

يتحدث فيه خبراء ومحللون ماليون دوليون، دبي تستضيف مؤتمرا عن تقييم واسترداد الديون مارس المقبل

تشهد دبي في الفترة من الاول حتى الثالث من مارس المقبل مؤتمرا يناقش احدث الاستراتيجيات للتحكم في القروض والذي تنظمه مؤسسة الابحاث الدولية (آي آي آر) بفندق حياة ريجنسي. واوضح خبراء دوليون ان قضية ادارة الديون او الحصول على القروض وتوظيفها من اهم القضايا الملحة في المرحلة الراهنة وأضحت علما هاما في ضوء المتغيرات المتلاحقة. كما يؤكد هؤلاء الخبراء ان جميع قطاعات الاعمال مطالبة اليوم بان تقرر الى اي مدى يجب ان تكون سياستها متفتحة في مجال الديون, في وقت يجب التأكد كذلك من ان السياسات التي يتبعونها في هذا المجال تتلاءم تماما مع نوعية الاعمال التجارية التي يمارسونها. ويقول الخبير المالي الامريكي بجانى ان القروض والديون الائتمان آليات جد مفيدة ووسيلة للتنافس كذلك وفي منطقة الخليج, يجب على اي شركة تنوي تقديم ديون ان تتأكد قبل كل شيء من مصادر التمويل الخاصة بها. والجدير بالذكر ان بجاني سيلقى الكلمة الرئيسية خلال مؤتمر (طرق ادارة تقييم واسترداد الديون) الذي سينظمه معهد البحوث الدولية آي آي آر) بدبي خلال شهر مارس المقبل. ومن المعروف ان نمو وتطور الشركات التي تقدم تسهيلات في الدفع بمنطقة الشرق الاوسط قد سبب في بعض المشاكل للشركات التي توفر القروض وكذلك للشركات التي تقترض. ففي منطقة الشرق الاوسط تبدأ اغلبية المشاكل بسبب سوء تحليل وتقييم الديون قبل تقديمها, الشيء الذي ادى الى تقديم العديد من القروض من طرف الشركات الى زبنائن سلبيين بينما يقدم القليل لمن يستحقها حقا. لهذا السبب وضع معهد البحوث الدولية برنامجا سيعطي العديد من التفاصيل عن احدث تقنيات تحليل الديون في العمليات التجارية بمختلف انحاء العالم. وهناك موضوع معه آخر يجب الانتباه اليه في الخليج ايضا وهو غياب انظمة ادارية تضمن عمليات سريعة ودقيقة في اعداد الفواتير, وهذه القضية سيتطرق اليها الدكتور فؤاد سلام المدير الاداري لمكتب فؤاد سلامة للمحاسبة وذلك خلال اليوم الثاني من اعمال المؤتمر. ويوضح الدكتور سلام : ان عملية اعداد الفواتير ليست بعملية منعزلة او مستقلة. بل هي متابعة لعمليات سابقة يجب التأكد من انجازها بكل عناية واهتمام. فاعداد الفواتير هو قسم من عمليات مندمجة والذي يبدأ بتقييم السلعة او الخدمة وينتهي بدر الفوائد والارباح. فالتخطيط الصحيح ومراقبة الجودة والادارة المالية الدقيقة والمراقبة الداخلية الفعالة والسياسة الصحيحة المتبعة في البيع والتسويق تعتبر كلها عناصر دعم تعمل لصالح عملية صحيحة ومربحة في اعداد الفواتير وابعاد شبح الديون السيئة. اما كبير علي شعال, مدير الخدمات باتش إس بي سي غيبس المحدودة بدولة الامارات العربية المتحدة, فقد قبل بدوره الدعوة للتحدث خلال المؤتمر حيث سيشرح طرق تقليص آثار تأخر الديون من خلال تأمين القروض حيث يقول : هناك تقليد راسخ جدا للبيع بالديون في الاسواق المحلية, وبالاخص في القطاعات التجارية التي تعتمد بشدة على البيع بالجملة وبمقادير رأسمالية كبيرة. فالاثر المحتوم لرفع المنافسة وتقليص الهوامش ينتج عنه خلل مالي كبير بين البائع والمشتري. اما تأمين القروض فانه يخفض آثار اخطاء المشتري وذلك بدفع او تعويض قسط من الاموال الضائعة الى البائع. ويضيف شعال قائلا : ان تأمين القروض ممارسة تمشي بخطى بطيئة في منطقة الشرق الاوسط وذلك بسبب الغياب التام لأي كتابات او حملات اعلامية عن القضايا التي تقع وكذلك عدم وجود معلومات مالية عن المشتري, ولحسن الحظ فان اللقاءات والمؤتمرات مثل هذه ستساعد البائع في تقييم وادارة وحماية مبيعاته التي يبيعها بتقديم تسهيلات ائتمانية. ستضمن برنامج ملتقى معهد البحوث الدولية عن الديون يومين مخصصين للمؤتمر ويوم كامل لورشة عمل فاعلة, والتي ستركز على الاستراتيجيات التطبيقية لاسترداد الديون المعلقة وطرق تقليص عدد المدينين المتأخرين عن الدفع لرفع تدفق السيولة والربحية. وسيترأس ورشة العمل جون راي المدير العام لدى دي سي كرتريت رسرتس, وهي احدى الشركات الرائدة بمنطقة الشرق الاوسط في خدمات الائتمان والديون والقروض وتتخصص في ادارة تقارير القروض واستعادة الديون. ومن بين ابرز الاساتذة الذين سيتحدثون خلال المؤتمر كبار المندوبين الاقليميين من شركة التميمي, وسيسيسي كرتريت رسيرتش وفدرال اكسبريل وكوبر وليبراند, وشركة اليكس لاوري المشهورة عالميا والمتمركزة بالمملكة المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات