وقع بروتوكول عدم المضاربة: (سوروس) يقتحم السوق المصرية - البيان

وقع بروتوكول عدم المضاربة: (سوروس) يقتحم السوق المصرية

كشف رئيس اتحادي المصارف المصرية والعربية محمود عبد العزيز ان الملياردير اليهودي العالمي جورج سوروس اتفق مبدئيا معه على تمويل عدة مشروعات في مجالات الغزل والنسيج, والهاي تيك, والبتروكيماويات بتكلفة استثمارية قدرها ثلاثة مليارات دولار شريطة أن يوقع على بروتوكول تعاون يتضمن عدم المضاربة على العملة او في البورصة (استثمار غير مباشر) فيما يعني نهاية الجدل الذي أثير مؤكدا في الاوساط الاقتصادية المصرية من مخاوف دخول سوروس مصر, تفاديا حدوث ما جرى في ماليزيا من مضاربة له على العملة الوطنية مما أدى الى انخفاض قيمتها بنسبة 50 في المئة على حد قول رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد واتهامه لسوروس بانه وراء انهيار البورصة هناك. وقال عبد العزيز ان البنك الاهلي سيشارك في المشروعات بنسب تتراوح بين 20% و25%. وأضاف في لقاء امس الاول مع الصحفيين الاقتصاديين بحضور نقيب الصحفيين مكرم محمد أحمد إن القانون المصري لا يمنع دخول اي مستثمر مهما كانت جنسيته الى الاستثمار غير المباشر الا إننا فضلنا ان يوقع سوروس على هذا البروتوكول تفاديا لاي اعمال ضارة قد تقع مستقبلا على الاقتصاد القومي, مؤكدا ان هناك ضوابط على من يملك اكثر من 10 في المائة من أسهم اي شركة في البورصة المصرية, بضرورة اعلانه عن نفسه لباقي المساهمين. فضلا عن أن قيمة الجنيه مقابل العملات الأجنبية واقعية ولا تستلزم المضاربة عليها أسوة بما حدث في ماليزيا. ونفى عبد العزيز وجود اي عمليات غسيل أموال في مصر كما لا توجد استثمارات لرجال الاعمال المصريين في الخارج تم تمويلها بقروض من بنوك وطنية وكانت أوساط اقتصادية في القاهرة رددت في الأيام القليلة الماضية أن مستثمرين وكبار رجال أعمال حصلوا على قروض قاربت على ثلاثة مليارات دولار لتمويل مشروعات حديد وصلب, وسجاد, وموكيت, والكترونيات في دول أوروبية والولايات المتحدة الامريكية. ولفت أن الحكومة وافقت على تعديل أحدى مواد قانون الائتمان والمصارف بشأن اقامة بنوك ذات قروض ميسرة لمحدودي الدخل لتمويل شراء العقارات ووحدات سكنية بواقع يتراوح بين 20 الى 25 الف جنيه يمنح البنوك حق انتزاع العقار من العميل الذي يتأخر عن السداد وقال: إن القانون سيقدم الى مجلس الشعب (البرلمان) من في دورته الحالية متوقعا ان يتسبب التعديل في ضخ ما قيمته ستة مليارات جنيه سنويا في القطاع العقاري الوطني لافتا ان حجم الديون المتعثرة لدى البنوك لا تتعدى نسبة 5 في المائة من اجمالي القروض. وقال عبد العزيز إنه تلقى ردودا ايجابية بالمساهمة في الشركة القابضة للسياحة البينية من كل من الاردن ومصر وسوريا ولبنان وتونس والامارات, وتوقع ان يتم تدشين الشركة في الربع الاول من العام الجاري برأسمال قدره 500 مليون جنيه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات