قرية دبي للشحن ونتائج 97 - البيان

قرية دبي للشحن ونتائج 97

أعلن علي الجلاف مدير قرية دبي للشحن عن تحقيق زيادة بحجم المناولة بالقرية خلال العام المنصرم بنسبة 15.13% لتصل إلى 425.1 ألف طن مقابل 369.2 ألف طن خلال عام 1996 مؤكداً أن هذه الزيادة جاءت انعكاساً للحركة التجارية النشطة التي تشهدها الامارات إلى جانب رغبة المصدرين والمستوردين بالاستفادة من التسهيلات المتوفرة بالقرية . وأشار إلى أن حجم المناولة الذي بلغ 425.1 ألف طن بنهاية العام الحالي شمل حركة مناولة البريد العادي والسريع إلى جانب حركة مناولة الصادر والوارد والترانزيت. مشيراً إلى أن حجم المناولة الاجمالية التي سجلتها القرية خلال شهر ديسمبر الماضي بلغ 39.2 ألف طن بزيادة بلغت نسبتها 13.7% عن الشهر نفسه من العام الماضي الذي بلغ قيمة حجم المناولة 34.5%. وبلغ حجم مناولة البضائع الصادرة والواردة والترانزيت عبر القرية خلال العام الماضي 414.6 ألف طن بزيادة بلغت نسبتها 15.50% عن نفس الفترة من عام 1996 الذي بلغ فيه حجم المناولة 358.9 ألف طن. وبلغ حجم مناولة البضائع الواردة والصادرة والترانزيت عبر القرية في شهر ديسمبر وحده 38.08 ألف طن بزيادة بلغت نسبتها 13.6% عن نفس الشهر من عام 1996 الذي سجل حجم مناولة بلغت 33.5 ألف طن. وبلغ حجم مناولة بضائع البريد العادي والسريع حتى العام الماضي بالقرية 10.5 آلاف طن بزيادة بلغت نسبتها 2.4% عن عام 96 الذي سجل حجم مناولة بلغت 10.2 آلاف طن. وقال بيان احصائي صدر عن القرية أمس أن حجم مناولة بضائع البريد العادي والسريع في ديسمبر الماضي بالقرية بلغ 1.2 ألف طن بزيادة نسبتها 17.22% عن نفس الشهر من عام 1996 الذي سجل حركة مناولة بلغت 1.03 ألف طن. وذكر البيان أن أعلى رقم مناولة سجلتها القرية بالنسبة للبضائع الوارة والصادرة والترانزيت والبريد العادي والسريع كان في أشهر ديسمبر وأكتوبر ونوفمبر وفبرابر حيث سجل شهر ديسمبر وأكتوبر حجم مناولة بلغ 39 ألف طن فيما سجل الشهرين نوفمبر وفبراير حجم مناولة بلغ 38 ألف طن. وقد سجل شهرا مارس وسبتمبر معدلاً عاليا بحجم مناولة بلغ 37 ألف طن بزيادة 16.7% و25.08% على التوالي عن شهري مارس وسبتمبر من عام 1996. أما بالنسبة لمناولة بضائع الوارد والصاد والترانزيت وحدها فقد سجل شهر يناير 1997 أعلى رقم مناولة بلغ 30.7 ألف طن بزيادة 11.9% عن يناير 1996 الذي سجل حركة مناولة بواقع 27.4 ألف طن بينما سجلت أشهر فبراير وأكتوبر وديسمبر أرقاماً أقل ولكنها عالية وبواقع 38 ألف طن يليها شهرا سبتمبر ونوفمبر بواقع 37 ألف طن. أما بالنسبة للبريد السريع والعادي فقد تم تسجيل أعلى معدل مناولة العام الماضي بأشهر يناير وأكتوبر ونوفمبر وديسمبر بواقع ألف طن وقد صادف عام 1997 انخفاض في مناولة البريد العادي والسريع وذلك بسبب تطور حركة تلقي الرسائل والمخاطبات عبر البريد الالكتروني والانترنت.. ويتوقع أن تواصل القرية حركة النمو خلال العام الحالي حيث من المتوقع الصعود في الأرقام خاصة مع انجاز أهم الإنشاءات في مطار دبي الدولي. قرية دبي للشحن

طباعة Email
تعليقات

تعليقات