سوق الذهب والمجوهرات المحلية في اسبوع - البيان

سوق الذهب والمجوهرات المحلية في اسبوع

أشارت مصادر بسوق الذهب والمجوهرات المحلية الى أن الطلب كان جيدا خلال ايام الاسبوع الماضي وذلك لاستمرار احتفالات بعض الجاليات الكبيرة بأعيادها الدينية واحتفالات رأس السنة بالاضافة الى موسم الزواج بالهند. وقال تجار بالسوق المحلية ان افراد الجالية الهندية تصدروا قائمة عملاء السوق خلال الاسبوع كما ان بعض الجاليات الاوروبية تأتي وراء الجالية الهندية. وجاءت الجالية ا للبنانية في المرتبة الاولى بين الجاليات العربية في الطلب على المشغولات الذهبية خلال الاسبوع الارتفاع اعداد افرادها الذين يحتلفون بمناسبة اعياد رأس السنة. وقال تجار ان الافارقة كانوا ايضا من رواد السوق خلال الاسبوعين الماضين وتوزع الطلب على جميع العيارات. واذا كان بعض تجار السوق يتوقع انخفاضا بالطلب على المشغولات خلال شهر رمضان الا ان غالبية منهم تتوقع ان يرتفع الطلب خلال هذا الشهر لان الناس تتجول في الاسواق خلال فترة المساء كما ان اجازة نصف العام الدراسي ستعاصر شهر رمضان وهذا سيمسح للاسر بالتسوق بشكل عام دون قيود وارتباطات اولادهم بالدراسة كما ان كثيرا من العائلات تتهادى بالذهب خلال العيد وتتم زيجات عديدة وهذه كلها عوامل تصب في صالح سوق الذهب بالاضافة الى السعر المنخفض للمعدن عالميا. وقال ما هر الزعيم من داماس للذهب والمجوهرات ان الطلب يمكن ان يوصف بانه ممتاز وان كان زبون المشغولات توزع على المراكز التجارية وسوق الذهب.. وكان الطلب ممتازا على عيارات 24, 22, 21 بالاضافة الى طلب قوي على عيار 18 لما يحتويه من موديلات حديثه. وقال تجار جملة ان السوق شهد تعاقدات جديدة خلال الاسبوعين الماضيين لاعادة تصدير ذهب الى الهند التى لاتزال تستورد 80 % من احتياجاتها من الذهب من دبي.. كما انه توجد تعاقدات لاعادة تصدير الذهب الى مصر وبعض الدول المجاورة وخاصة ايران. وبدأ تجار ومحلات ذهب تستعد من الآن لمهرجان دبي للتسوق 98 الذي يتم فيه اكبر مهرجان للذهب في المنطقة وبلغ حجم المبيعات في خلال العام الماضي 9.5 اطنان بمبلغ اجمالي 113 مليون دولار وذلك بزيادة مخزوناتهم وجلب وتصنيع الموديلات الحديثة. وعلى صعيد الاسعار تراجع سعر المعدن الاصفر خلال الاسبوع الماضي وذلك بفضل مبيعات ومضاربات لبنوك مركزية لكميات من الذهب حيث وصل سعر الاونصة مع نهاية الاسبوع الى 289 دولار 30 سنتا انخفاضا من 279 دولارا وواحدا وعشرين سنتا اي بانخفاض 8 دولارات تقريبا وبالعملة المحلية بلغ سعر العشر تولات 4036 دولارا مقابل 4110 دراهم, والاونصة بسعر 1060 درهما مقابل 1090 درهما اي بانخفاض 30 درهما في اسبوع واحد وكان سعر الاونصة خلال ايام الاسبوع على النحو التالي السبت والاحد 296 دولارا و 10 سنتات, والاثنين 293 دولارا و 90 سنتا, والثلاثاء 291 دولارا و 5 سنتات, والاربعاء 289 دولارا و 15 سنتا , والخميس 289 دولارا و30 سنتا في الصباح. وبالنسبة لسعر العيارات المختلفة فقد بلغ عيار الذهب 24 بسعر 34 درهما و 60 فلسا مقابل 35 درهما و 24 فلسا, وعيار 22 بسعر 31 درهما و 73 فلسا مقابل 32 درهما و 22 فلسا, وعيار 21 بسعر 30 درهما و 27 فلسا, مقابل 30 درهما و 38 فلسا, وعيار 18 بسعر 25 درهما و 95 فلسا مقابل 26 درهما و 43 فلسا. وبالنسبة للمجوهرات فقد اكدت مصادر بالسوق ان الطلب كان جيدا ولكن كان اقل من مستوياته في مثل هذه الفترة من العام الماضي وان كان الالماس هو المتصدر وقال الزعيم ان ذلك يعود الى الانخفاض النسبي للسياحة في هذا الوقت من السنة وتوقف نشاط المعارض والمؤتمرات وهذا بدوره يؤثر على السوق. وحققت الفضة مبيعات جيدة خلال الاسبوع وبلغ الجرام 79 فلسا ارتفاعا من 69 فلسا. كتب - مصطفى عويضة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات