العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تعاطف غير مسبوق مع شفاينشتايغر بعد تخلي مورينيو عنه

    الطريقة التي تعامل بها مدرب مانشستر يونايتد مع اللاعب الألماني شفاينشتايغر وإلحاقه بالفريق الرديف قوبلت بانتقادات شديدة. كما أطلق عشاق اللاعب الألماني وسما بعنوان: "#SaveSchweinsteiger" أي "أنقذوا شفاينشتايغر".

    مازال الحديث عن مستقبل القائد السابق للمنتخب الألماني باستيان شفاينشتايغر مع فريق مانشستر يونايتد يثير الكثير من التفاعلات.

    وامتد النقاش أيضا إلى وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أطلق عشاق اللاعب الألماني وسما "هاشتاغ" على موقع توتير بعنوان "#SaveSchweinsteiger"أي "أنقذوا شفاينشتايغر". ويهدفون من خلال ذلك إلى الضغط على إدارة نادي مانشستر يونايتد وعلى المدير الفني جوزيه مورينيو من أجل الإبقاء على "شفايني" في فريق "الشياطين الحمر".

    وكان مورينيو قد أخبر، لاعب وسطه الألماني بأن يخلي وحدة تغيير الملابس الخاصة به وأن يتدرب مع الفريق الرديف لحين إيجاد ناد جديد، وفقا لما ذكرته صحيفتا "ذي صن" و"دايلي ميل" البريطانيتان.

    بيد أن أكثر ما أشعر البعض بالامتعاض هو أن إعلان مورينيو هذا، جاء في يوم احتفال شفاينشتايغر بعيد ميلاده الثاني والثلاثين وبعد ثلاثة أيام فقط من اعتزاله اللعب دوليا.

    وكتب أحد المعلقين على موقع فيسبوك "الطلب من اللاعب إخلاء خزانته بغرفة الملابس والالتحاق بالفريق الرديف في يوم عيد ميلاده أمر مخز وينم على عدم احترام"، في حين كتب أحد مشجعي فريق مانشستر يونايتد "لا بد أن تكون غبيا حتى تقدم على بيع أفضل لاعب بفريقنا".

    هيتسفيلد ينتقد مورينيو
    ردود الفعل لم تقتصر على جماهير وعشاق شفاينشتايغر بل امتدت أيضا إلى مسؤولين ومدربين سبق لهم أن اشتغلوا مع لاعب الوسط الألماني.

    وفي هذا السياق قال كارل-هاينز رومينيغه، رئيس مجلس إدارة نادي بايرن ميونيخ إن وضع شفاينشتايغر في مانشستر يونايتد ربما ينفر لاعبين آخرين من الانضمام إلى الفريق المنافس بالدوري الإنجليزي الممتاز.

    وأضاف رومينيغه إنه لا يكاد يصدق الطريقة التي أسقط بها شفاينشتايغر من الحسابات، مشيرا "لم يحدث شيء كهذا في بايرن ميونيخ ولن يحدث ذلك أبدا".

    ودعا اللاعبين للتفكير طويلا وبشكل جاد قبل اتخاذ قرار الانضمام للأندية "التي تعامل اللاعبين بهذا الشكل عند الاستغناء عنهم".

    من جهته اتهم أوتمار هيتسفيلد، المدير الفني السابق لفريق بايرن ميونخ، جوزيه مورينيو بـ "افتقاد الاحترام" في معاملة قائد المنتخب الألماني المعتزل.

    وقال هيتسفيلد، الذي منح شفاينشتايغر فرصة المشاركة الأولى في الدوري الألماني (بوندسليغا) ليفوز اللاعب تحت قيادته بلقبين في المسابقة: "إنه افتقاد للاحترام إزاء اللاعب. هذه طريقة غريبة بالنسبة إلي".

    شفاينشتايغر لا يزال قادراً على العطاء
    وظهر منذ فترة أن مورينيو لا يضع شفاينشتايغر ضمن حساباته للموسم الجديد واستبعده من المباريات الودية. وشارك شفاينشتايغر في 18 مباراة فقط في الموسم الماضي تحت قيادة المدرب الهولندي لويس فان خال بعد أن قدم من صفوف بايرن ميونيخ مقابل 14 مليون جنيه إسترليني.

    ولم يغلق نادي بايرن ميويخ الباب أمام عودة محتملة لابنه البار لكن ليس كلاعب وإنما كموظف في النادي. وقد أثنى قائد الفريق البافاري فيلب لام على رفيق دربه شفاينشتايغر وتمنى عودته لأحضان النادي البافاري، مؤكدا أن "شفايني" يمتلك كل المقومات لمساعدة فريقه السابق بحكم تجربته الطويلة ومعرفته بأدق التفاصيل في النادي. ورحب رئيس مجلس إدارة بايرن ميونيخ بالفكرة وأعلن بأنه مستعد لمناقشتها مع شفاينشتايغر إذا رغب في ذلك.

    لكن يبدو أن اللاعب البالغ من العمر 32 عاما لا يزال يملك القدرة على العطاء داخل الملعب وهو ما يجعل احتمال اعتزاله اللعب بشكل كلي، ضعيفا. وقد نصحه زميله السابق في المنتخب الألماني أوليفر كان بمواصلة اللعب. وقال الحارس الألماني السابق "إن شفاينشتايغر لا يزال قادرا على قيادة فريق كبير. لذلك عليه ألاّ يفكر حاليا في الاعتزال".

    وأبدت عدة أندية اهتمامها بضم شفاينشتايغر، الفائز مع بلاده بلقب مونديال البرازيل 2014، لعل أبرزها ميلان وإنتر ميلان الإيطاليين.

    وكان الدولي الألماني قد انتقل إلى مانشستر يونايتد في 2015 عقب 17 عاما قضاها بين صفوف بايرن ميونيخ، وينتهي عقده مع النادي الإنجليزي في عام 2018.

    طباعة Email