نجوم البوندسليغا "تهيمن" على "سلة مشتريات" كلوب

منذ وصول يورغن كلوب إلى ليفربول وهو غير راض عن تشكيلة فريقه، والآن وبعد الفوز التاريخي الذي حققه على مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي، ترغب إدارة النادي في ضم مواهب تلائم أفكار كلوب، أغلب هذه المواهب نجوم في بوندسليغا.

ما من شك أن المدرب الألماني يورغن كلوب نجح وبجدارة في دخول سجل نادي ليفربول من أوسع أبوابه، فقد حقق فوزا تاريخيا للنادي يوم الخميس على مانشستر يونايتد بنتيجة (2/0)، في ذهاب دور ثمن النهائي من الدوري الأوروبي لكرة القدم (أوروبا ليغ)، وهو ما ترك انطباعا ايجابيا ليس فقط لدى جمهور ليفربول، بل وأفراد طاقم الإدارة أيضا. خاصة أن هذا اللقاء كان الأول بين الفريقين في المسابقات الأوروبية.

وبالنظر إلى نتائج ليفربول في الدوري المحلي، حتى الآن لم يتمكن يورغن كلوب من تحقيق حلم جماهير ليفربول، بإعادة الفريق للمنافسة على المراكز الأولى، فهو حاليا في المركز الثامن برصيد 44 نقطة.

لكن ما فعله أمام مانشستر يونايتد، جعله ينال استحسان إدارة نادي ليفربول، ليقترب بذلك خطوة جديدة في طريقه نحو تشكيل فريق يتوافق مع أفكاره، وهو أمر غالبا ما كان يطمح إلى تحقيقه منذ وصوله إلى النادي الانجليزي.

بالتأكيد أن العامل المادي، لن يكون عثرة أمام كلوب ومخططه الذي يرغب بتحقيقه في الصيف المقبل، وخاصة أن نادي ليفربول تمكن الموسم الماضي من تحقيق أرباح قياسية وصلت قيمتها إلى 382 مليون يورو.

الخبير الرياضي الانجليزي "غراهام آغه" أكد لموقع "فوكوس" الألماني، أن أنظار كلوب تتجه نحو ثلاثة أو أربعة لاعبين على الأقل من الدوري الألماني.

أولى هذه الصفقات ستكون لضم جويل ماتيب، إذ يرغب كلوب في ضم مدافع شالكه، من أجل تعزيز قلب دفاع ليفربول. فضلا عن أسماء أخرى تتصدر قائمة "مشتريات" كلوب من أجل ليفربول.

نجوم لتعزيز ثغرات الدفاع
وإلى جانب جويل ماتيب يرغب كلوب بضم تلميذه، منذ أن كان مدربا لفريق ماينز، وهو الصربي نيفين سوبوتيتش (27 عاما)، وفي عام 2008 أخذ كلوب تلميذه معه إلى دروتموند.

لكن توخل الذي خلف كلوب في تدريب دورتموند، لا يعتمد عليه كثيرا، وهو ضمن قائمة اللاعبين الاحتياط حاليا.

لكن كلوب مقتنع تماما بقدرات الصربي سوبوتيتش، وأدائه القوي في الملعب، وهو ما أكده كلوب عندما قال "في هذا المركز، نحن بحاجة إلى لاعب من الطراز العالمي" يضيف الخبير الرياضي آغه.

ومن بين النجوم المتوقع أن يسحبها كلوب من البوندسليغا إلى البربميرليغ، ماتس هوملز، فهو برأي آغه أفضل مدافع يمكن أن يعزز به كلوب صفوف دفاع ليفربول، وخاصة أن بطل العالم، يحظى بشعبية واسعة لدى جماهير ليفربول، وهو بالتأكيد عرض مغرٍ بالنسبة لكابتن فريق دروتموند الحالي، الذي يتقاضى حاليا راتبا قدره خمسة ملايين يورو.

ويوضح آغه سبب اهتمام ليفربول بهوملز بقوله "دفاع ليفربول غير متماسك ويعاني من ضعف واضح منذ عهد المدرب السابق بريندان رودجرز".

هؤلاء النجوم يناسبون فلسفة كلوب
يونس مللي من بين الأسماء الوارد انتقاله إلى الدوري الانجليزي أيضا، إذ يتميز لاعب خط وسط هجوم فريق ماينز بديناميكيته وخفة عالية وقدرة خارقة على التحكم بالكرة وهو ما يتوافق تماما مع أسلوب المدرب كلوب.
فخلال 25 مباراة شارك فيها مللي في هذا الموسم تمكن من تسجيل 10 أهداف، علما أن إدارة نادي ماينز وفي موسم الانتقالات الشتوية، كانت أكدت أنها لن تتخلى عن اللاعب الألماني التركي الأصل، قبل انتهاء عقده.

وتنتهي صلاحية عقد مللي مع ماينز في (30 يونيو)2018، ووفقا لمقتضيات عقده، فإن الحصول على خدمات مللي قبل انتهاء عقده، يفرض على إدارة ليفربول دفع مقابل قيمته 9 ملايين يورو.

وجدير بالذكر أن الكثير من التقارير الإعلامية كانت قد تحدثت عن اهتمام إدارة دورتموند بضم مللي أيضا.

أما مثال الخفة والتي تتوافق أيضا مع فلسفة كلوب في اللعب، فهو كريم بلعربي الذي تمكن من تعزيز مكانته أيضا في صفوف المنتخب الألماني، فأسلوب كلوب في اللعب والذي يعتمد على الضغط والضغط المعاكس، يلائم تماما قدرات لاعب خط وسط هجوم فريق باير ليفركوزن.

وكانت بعض وسائل الإعلام الانجليزية من بينها "ديلي ميرور"، تحدثت مؤخرا عن أن كلوب يرغب برؤية بلعربي في صفوف فريقه.

غوتسه "ابن" كلوب المدلل

تحدثت صحيفة "ديلي ستار" مؤخرا عن رغبة إدارة نادي ليفربول بدفع 60 مليون يورو لبايرن ميونيخ مقابل الحصول على ماريو غوتسه، كما تتناقل صحف انجليزية وبشكل أسبوعي رغبة كلوب بجلب غوتسه الذي يصفه البعض بـ"ابن كلوب المدلل" إلى صفوفه "مهما كلف الأمر".

لاشك أن ما من دخان بلا نار، وأن احتمال ضم كلوب لهذه الأسماء وارد جدا، وحدها الأيام والأسابيع المقبلة كفيلة بالرد على التساؤل ما إذا كان كلوب وإدارته ستنجح في إقناع الأندية الألمانية بالحصول على كل هؤلاء النجوم من البوندسليغا. والأهم من ذلك كله، هل سيكون نجوم البوندسليغا هم مفتاح كلوب لإعادة ليفربول للمنافسة على صدارة البريميرليغ؟

طباعة Email
تعليقات

تعليقات