غوارديولا: يوشوا كيميش ربما يكون أفضل قلب دفاع في العالم

أشفق كل من شاهد موقف غوارديولا مع يوشوا كيميش على اللاعب، الذي أدى أفضل مباراة له مع بايرن حتى الآن. فقد شاهد الجميع المدرب الإسباني يشيح باليد ويصيح في وجه لاعبه. لكن الحقيقة أن ذلك يقف خلفه أعجاب شديد بالنجم الشاب.

قدم النجم الشاب يوشوا كيميش (21 عاماً) أداء مبهراً في الكلاسيكو الألماني (مباراة دورتموند مع بايرن ميونيخ)، في الجولة 25 من دوري كرة القدم "بوندسليغا". وتعد مباراة دورتموند هي الأفضل حتى الآن بالنسبة ليوشوا كيميش مع بايرن منذ انتقاله له العام الماضي.

وقام النجم الشاب بدور أحد قلبي الدفاع في نظام اللعب بأربعة مدافعين، الذي طبقه غوارديولا في المباراة، التي انتهت بالتعادل بدون أهداف. ونجح يوشوا في إيقاف خطورة مهاجمي دورتموند لا سيما القناص أوباميانغ.

ورغم كل ذلك لم ينتظر غوارديولا خروج اللاعبين من أرض ملعب المباراة في دورتموند وبدأ يتحدث بحده شديدة ويلوح بيده ليوشوا كيميش، الذي أخذ يومئ برأسه موافقاً على كلام المدرب.

وأوضح النجم الشاب الموقف فيما بعد لقناة سكاي الرياضية بالقول: "لقد قام بتصحيح الكثير ويريد إخراج القدر الأكبر (لدي). بعد المباراة ذكر لي بعض الأشياء، التي كان يجب علي أن أقوم بها بشكل أفضل".

قسوة غوارديولا خلفها إعجاب باللاعب

وما بدا للمشاهدين وكأنه موقف سلبي من غوارديولا تجاه اللاعب، اتضح فيما بعد أنه مزيج من الإعلان عن إعجابه به وتقديم توجيهات ونصائح له بشكل منفرد.

وكان المدرب الكاتالوني يوجه حديثه الصاخب للنجم الألماني بخليط من اللغة الإنجليزية والألمانية وبالطبع لم يكن لكيميش القدرة على فهم كل كلمة يقولها مدربه، لكنه فهم عموماً ماذا يريد غوارديولا: "إنه يوجه الانتقادات باستمرار وهو ببساطة لا يرضى أبداً... وهذا جيد لكي يواصل المرء دائماً تحسين مستواه"، حسب ما نقلت عن كيميش صحيفة آبندتسايتونغ.

وخلافاً للمنظر الذي شاهده الجميع في ملعب دورتموند تحدث غوارديولا بعدها عن لاعبه الشاب وامتدح بايرن والمسؤول، الذي وقف خلف التعاقد مع كيميش وشرائه من نادي لايبزغ وقال إن يوشوا كيميش هو مثل ابني تقريباً: "أنا أحب هذا الولد. وأحب العمل مع اللاعبين الذين يتعلمون ويريدون دائماً المزيد (من التحسن). لديه (يوشوا) الرغبة والاستمتاع (باللعب)، ولديه كل شيء على الإطلاق. وبهذا اللاعب يمكنك أن تذهب إلى أي مكان".

أداء رائع لكيميش وشجاعة من مدربه
يلعب يوشوا كيميش مع منتخب ألمانيا تحت 21 عاماً، وبسبب المستوى الذي ظهر به في دورتموند تتوجه إليه الأنظار الآن ليكون مرشحاً للانضمام للمنتخب الأول خلال أمم أوروبا "يورو 2016"، التي تقام في فرنسا، فالمنتخب الألماني يعاني من نقص المدافعين، بسبب الإصابات الكثيرة. كما أن يوآخيم لوف مدرب المانشافت كان متواجداً في مقصورة الملعب ورأى بنفسه المستوى الرائع للاعب.

كانت نسبة نجاح تمريراته أمام دورتموند تبلغ 94 في المائة، واستطاع أن يحسم 46 في المائة من عمليات الالتحام مع المنافسين لصالحه. كما استطاع أن ينقذ هدفاً مؤكداً كان ماركو رويس في الطريق لتسجيله. وهذا مستوى كبير خصوصاً أن يوشوا بالأصل لاعب خط وسط. وقال غوارديولا في القناة الثانية الألمانية بعد المباراة (ZDF): "لقد قلت له إنه ربما يكون أفضل قلب مدافع في العالم".

من جانبه صرح جيروم بواتينغ، مدافع بايرن المصاب لموقع "شبورت 1" الألماني عن اللاعب الشاب بالقول: "إنه يؤدي بشكل رائع وبهدوء تام في بناء اللعب، كما أنه قوي في الالتحام ويكسب ضربات الرأس. ويقوم بذلك في توقيت رائع".

ويبدو أن كيميش سيصبح قلب دفاع، بدلاً من لاعب بخط الوسط. فمباراة دورتموند هي الثامنة له كقلب دفاع مع الفريق البافاري مقابل مرات قليلة لعب فيها كخط وسط مدافع.

ويقول موقع "شبورت 1" إن غوارديولا نفسه يستحق التهنئة على شجاعته في وضع كيميش كقلب دفاع في مباراة مهمة مثل مباراة دورتموند، وتفضيله له على قلب الدفاع الأصلي المهدي بنعطية وسيردار تاتشي، الذي لم يكن موجوداً بالتشكيلة أصلاً.

وقال غوارديولا عن كيميش للصحفيين: "لقد واجه في دوري أبطال أوروبا كبار المهاجمين، واليوم واجه أوباميانغ. توقفوا نهائياً عن القول إنه لا يمكنه اللعب كقلب دفاع! فهو لاعب جاد".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات