تصاميم مستوحاة من مصر الفرعونية

تُترجم المصممة العالمية أوليفيا فون هالي في مجموعة خريف/‏‏ شتاء 2021 رؤيتها الفاخرة والملوكية للملابس المريحة، حيث تشمل مجموعتها المستوحاة من مصر الفرعونية جميع التفاصيل الأثرية المستمدة من طبعات ونقوش خالدة رسمت بعناية.

وتتضمن المجموعة العديد من التصاميم الكلاسيكية والمزّينة بنقشات ملونة والمرسومة يدوياً في أستوديو العلامة في لندن، قبل تقطيعها وطباعتها بتقنية الطباعة بالشاشة الحريرية (screen-printing)، وهي عمليّة تُكرَّر عشرات المرّات لتحقّق درجة لا تضاهى من العمق وتشبّع الألوان، والحرص على ألا تُشبه أي نقشة الأخرى، وتوحي كلها بعصر كليوبترا وبأساطير مصر القديمة. فتمزج بين فخامة الحرير وجودة القطن العضوي الحاصل على اعتماد معيار النسيج العالمي لتبتكر قطعاً حديثة أساسية في خزانة كل امرأة تنشد الملابس المريحة الفاخرة، التي على حد تعبير المصممة تستحضر تاريخاً من هذا العصر الذهبي للحضارة المصرية التي ما زلت عظمتها وتفوقها مثار إعجاب وتقدير لهذا السحر الذي يغلف حكايتها.

تقول المصممة: «الآن، بعد أن تغيّرت أنماط العمل والحياة، لم تكن خزانة الملابس المريحة Loungewear أكثر أهمية من أي وقت مضى. أعتقد أن أفضل شيء في تصاميمي أنه يمكنكِ ارتداؤها في أي مكان؛ كل شيء سهل وراقٍ، وأنا أحب سماع كيف ينسق الناس تصاميمنا. في الوقت الحالي إذا كنا نعيش في المنزل، ربما علينا أن نكون في رفاهية تامة».

طباعة Email