ضحكات الطبيعة.. تصاميم معاصرة مسكونة بالتقاليد

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بمناسبة الشهر الفضيل أطلقت مصممة القفطان المغربي سلمى بنعمر مجموعتها الجديدة «ضحكات الطبيعة» التي تتغنّى بأزياء جميلة وراقية للاحتفال بشهر رمضان وعيد الفطر المبارك 2021، وتهديها المصممة إلى المرأة العصرية في كل مكان من العالم كونها مستوحاة من وحي عشقها للسفر وتوقها إلى المغامرة، الأمر الذي يتجلّى في الألوان النابضة بالحياة والتصاميم الدقيقة في القطع التي استغرق تنفيذها يدوياً أكثر من 14 يوماً على يد أمهر الخياطين المغاربة فكل قطعة أشبه بتحفة فنية صنعت في دبي لتوافق بين الحداثة والحرفية التقليدية.

تمزج سلمى بنعمر في تصاميمها بين التراث المغربي والفرنسي، بحيث تتألّق تصاميمها بالحرفية التقليدية العربية مع تفاصيل توحي بنشأتها في فرنسا. تُزيّن تصاميمها الأشبه بتحف فنيّة بتطريزات دقيقة وأساليب خياطة متميّزة، فتوفّق بين الحرفية التقليدية والفساتين المعاصرة، وكعادتها تُسلّط الضوء على القفاطين التقليدية، بعد أن رسّخت اسمها في مجال الكوتور. تُدخل سلمى لمستها الخاصة وروحها الشرقية على التصاميم، وتجمع بأبهى حلّة بينها وبين الصيحات الحديثة.

طباعة Email