أزيــاء

القفطان موضة عالمية فــي شـــهر رمضان

بمناسبة قرب حلول شهر رمضان الكريم، تطرح العديد من بيوت الأزياء العالمية مجموعاتها الموسمية التي تحتفي بأناقة التصاميم الشرقية، والتي طرحت مؤخراً انطلاقاً من إمارة دبي مجموعة «كابسول» حصرية مستوحاة من منطقة الشرق الأوسط وإرثها الساحر. 

تمتاز المجموعة بشكلٍ خاص بخفّة أقمشتها الفاخرة ذات الملمس الغني والخيوط الناعمة التي تمنح القصات انسيابية لا تضاهى. تتضافر خيوط الحرير مع الكتّان والقطن لتكوّن أنسجة تحتضن الجسد وتحرّك الحواس! فالملمس الفاخر والرقيق يأتي أولاً في كل ما تقدمه الدار. وتنسدل الفساتين بطول ميدي على الجسد بشكلٍ عفوي، مسترسلة تارةً ومحددة على الخصر بأحزمة أنيقة تارةً أخرى.

أما السترات فتأتي بدون أزرار وبقصات هندسية مريحة ونراها منسّقة مع السراويل الانسيابية، والنتيجة بدلات عمليّة وراقية في آنٍ معاً. توفّر هذه المجموعة خيارات في منتهى الخفة والراحة لإطلالة أنيقة من النهار إلى المساء.

ألوان حيوية

وتطغى على مجموعة «كابسول» التي أطلقتها دار أزياء «لورو بيانا» لوحة ألوانٍ حيوية ورسومات هندسية تتعانق خطوطها معاً لتشكّل نقشة مستوحاة من بلاط «زيليغ» الشهير الذي تعود تسميته إلى كلمة «زليخة» العربية والتي تعني «الحجر الصغير المصقول».

اليوم، يحظى هذا النوع من البلاط الذي لطالما شكّل جزءاً مهماً من العمارة المغربية بشعبية كبيرة في التصاميم المعاصرة، ويتم تصنيعه باستخدام قطع صغيرة من الموزاييك المعشّق بالرسوم.

حيث يتم تجميعها معاً بأشكالٍ هندسية ملونة بألوان الصحراء الدافئة. لموسم الصيف، تطلّعت لورو بيانا إلى هذا الفن العتيق وتلك الحرفة الإبداعية لابتكار قطع تتمتع بسحر. تنسكب تلك الألوان الرائعة والطبعات الحيوية بكل سلاسة على الفساتين بطول ميدي المحددة بحزام عريض على الخصر والتنانير الملتفّة حول الجسم وقمصان التونيك وجميعها مصممة من حرير التويل الفاخر.

 

 

طباعة Email