المدير الدولي للفن كلوي فيستو:

دأب للحفاظ على الريادة في عالم فني متحول

قالت المدير الدولي للفن في «آرت دبي»، كلوي فيستو، إنه من الأهمية بمكان الاستمرار الآن في دعم نظام بيئة الفنون بأسره من التجاري إلى المؤسسي وغير الربحي، ذلك أن هذا النظام يخضع لتغيير ديناميكي حالياً، في وقت ترغب «آرت دبي» الحفاظ على الريادة في طريقة تحول عالم الفنون هذا.

وأضافت فيستو في حديث لمجلة «فوربس» الأمريكية، أن هذا هو الحافز وراء تكيف «آرت دبي» مع الإنترنت، حيث وصل برنامج منتدى الفن العالمي «نيوزآور سبشيل» إلى 160 ألف شخص من خلال قنوات التواصل الاجتماعي لمجموعة «آرت دبي غروب»، مع أكثر من 11 ألف عملية تشغيل في الأسبوع الأول من البث المباشر.

كما حقق كتالوج 2020 عبر الإنترنت ما يقرب من ثلاثة أضعاف حركة المرور، بالمقارنة مع عام 2019، مع أكثر من 40 ألف مشاهد في أسبوع إطلاقه.

كما نمت منذ مارس الماضي حركة وسائل التواصل الاجتماعي لـ «آرت دبي»، من خلال عمليات استحواذ لصالات العرض المشاركة، والمحتوى الترويجي المشترك مع قسم «التغذية الكوكبية» لآرت دبي، والذي عرض برامج مختلف المؤسسات غير الربحية والمعارض والمؤسسات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان وغيرها.

أضف إلى ذلك القيام بعرض سلسلة من المعارض الفردية للفنانين عبر الإنترنت، وتسليط الضوء على الهوية الفريدة لـ «آرت دبي» كبوابة لاكتشاف الفن من «جنوب العالم»، والتركيز على الفن المنتج في الإمارات، عوضاً عن مبادرات دعم جديدة وفرت للمعارض المشاركة روابط مع مجتمعات جمع الفنون والمؤسسات على مدار العام.

لكن على أهمية المنصات الرقمية، أعربت فيتسو عن اعتقادها بأنها لا يمكن أن تحل بالكامل محل اللقاءات المادية وتجربة معرض فني شخصياً، مشيرة إلى بذل «آرت دبي» جهوداً كبيرة للجمع بين وجهات نظر عالمية مختلفة مشاركة، ومواصلته تنمية ثقافة الاستكشاف والريادة الفكرية من خلال تجارب مختلفة عبر الإنترنت.

أما أهم الجوانب الإيجابية في تجربتها، فكانت رؤية كيف انطلق المجتمع الموسع إلى العمل لدعم نظام بيئة الفنون المحلية، من مبادرات حكومية وخاصة إلى شركات ومؤسسات في أنحاء الإمارات.

لكنها أكدت في السياق أن «آرت دبي» أكثر من مجرد معرض فني تقليدي، فهو حاضنة مواهب أيضاً، يهدف إلى غرس الثقافة الاكتشاف والتعلم والريادة الفكرية، حيث توجد مبادرات مساعدة مثل برامج الإقامة والبرامج التعليمية المتعددة في «آرت دبي»، وتلك يجري تطويرها إلى جانب المنصات الرقمية الأخرى. وبرغم الظروف الاستثنائية، تعتقد أن الفترة الحالية ستشكل اختباراً مفيداً لمعرفة مدى نجاح الابتكارات الرقمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات