مسافات

«الشداد» مقعد على ظهور المطايا

ت + ت - الحجم الطبيعي

يلتقط عبدالله بن ربيع مفردات الحياة في الإمارات، متشبثاً بالأشياء في مسافاتها الأكثر حضوراً في ماضي الزمان، حيث الأصالة والوفاء لكل ما رفد الشعب الإماراتي بالحياة، عبر الدهور والأجيال. «البيان» تقدم هذه المساحة ليحكي بعدسته عفوية وتفاصيل ووجوه تلك الخصوصية الفولكلورية، لإبقائها حية في ذاكرتنا، صوناً لميراثنا التليد الذي نستمد منه الطاقة الملهمة نحو المستقبل. ويحكي اليوم عن «الشداد».

«الشداد»، أو «شداد الركوب» هو عبارة عن قطعة مخصصة للجلوس توضع على ظهر المطية، تسهيلاً لعملية الركوب ونقل البضائع على ظهور هذه الحيوانات. ويخبرنا عبدالله علي الظهوري أن «الشداد» عبارة عن قطعة مقوَّسة الشكل توضع على ظهر المطية، وتتوسطها وسادة تسهل عملية الجلوس. ويذكر أن «الشداد» نوعان، منه ما يستخدم للركوب، حيث يُثبت ويربط بإحكام بالمطية للجلوس، وهو مصمَّم بحيث يتمسك بطرفه لكي لا يقع عند نهوض الناقة، والنوع الثاني هو «شداد» الرفاع المخصص للأحمال والبضائع، لحمل الأمتعة أو الحطب.

طباعة Email