مسافات

«المغدان».. حافظ الملابس

ت + ت - الحجم الطبيعي

يلتقط عبدالله بن ربيع مفردات الحياة في الإمارات، متشبثاً بالأشياء في مسافاتها الأكثر حضوراً في ماضي الزمان، حيث الأصالة والوفاء لكل ما رفد الشعب الإماراتي بالحياة، عبر الدهور والأجيال. «البيان» تقدم هذه المساحة ليحكي بعدسته عفوية وتفاصيل ووجوه تلك الخصوصية الفولكلورية، لإبقائها حية في ذاكرتنا، صوناً لميراثنا التليد الذي نستمد منه الطاقة الملهمة نحو المستقبل. ويحكي اليوم عن «المغدان‏».

«المغدان»، «الغدان»، مفردة من الحياة اليومية المعروفة في الإمارات، ولها مكانها المهم في قائمة الأدوات التراثية.

ويحدثنا راشد علي الخصاو عن «المغدان»، فيقول إنه يصنع من جريد أو زور النخيل ومن حبل الكمار كذلك، وكان المزارعون يستخدمونه في القديم لتعليق ملابسهم النظيفة عليه.

ويعد «المغدان» أداة للتعامل المنزلي مع الملابس، وإن كان في شكله يشبه الحبل. ومن اللافت أن «المغدان» يُصنع بالأساس من مواد البيئة المحلية المتنوعة، مثل جريد النخيل، وهو ما يعطي صورة عن غنى المخيلة المحلية، التي كانت تبتكر أدوات لتلبية حاجاتها اليومية، من المواد المتاحة بصيغ إبداعية بسيطة ونافعة.

طباعة Email