مسافات

حلي النساء وألق «الماو»..حكايات من عبق الماضي

ت + ت - الحجم الطبيعي

يلتقط عبد الله بن ربيع مفردات الحياة في الإمارات، متشبثاً بالأشياء في مسافاتها الأكثر حضوراً في ماضي الزمان، حيث الأصالة والوفاء لكل ما رفد الشعب الإماراتي بالحياة، عبر الدهور والأجيال. «البيان» تقدم هذه المساحة ليحكي بعدسته عفوية وتفاصيل ووجوه تلك الخصوصية الفولكلورية، لإبقائها حية في ذاكرتنا، صوناً لميراثنا التليد الذي نستمد منه الطاقة الملهمة نحو المستقبل. ويحكي اليوم عن «الماو».

 

أشكال وتصاميم زينة كثيرة ومن مختلف المعادن الثمينة، عرفتها النساء الإماراتيات، في مجموعات حليّهن منذ القدم، ومن بينها أدوات زينة وعقود مصنوعة من «الماو». إذ طالما استخدمت هذه المادة الصلبة في صنع حلي النساء بالإمارات قديماً. ويخبرنا علي أحمد بأشكال أساور وخواتم وسلاسل متعددة من «الماو»، تتميز بأشكالها وبريقها الفريد.

ويضيف أحمد عن تصميم حلية بديعة دقيقة الصنع من «الماو»: يدعى هذا التصميم من «الماو»، بـ «المرتعشة»، ويعد من أشهر الحلي التي تتزين بها المرأة قديماً، وترتديها في المناسبات المختلفة. ولا يزال الكثير من المهتمين بهذه الأشياء في الإمارات، يحتفظون بها.

طباعة Email