موقع جميرا الأثري.. حكايات حضارية وتاريخ عريق

ت + ت - الحجم الطبيعي

موقع جميرا الأثري معروف على نطاق واسع منذُ عِدة عقود، حيثُ توالت أعمال التنقيب فيه، وبدأت المرحلة الأولى للتنقيب في عام 1969، بناءً على تعليمات المغفور له، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراه، وبعدها كانت الرحلة الثانية التي انطلقت في عام 1974، ومن خلالها تمَّ اكتشاف المباني الأولى، والقطع الأثرية المُميزة، وبعد عملية التنقيب الثانية، تولت بلدية دبي أعمال التنقيب والصيانة، منذ عام 2014 حتى الآن.

وأكدّت التنقيبات، أهمية هذا الموقع، في سياق التنمية الإقليمية، وتنوعت الاكتشافات الأثرية أيضاً في الموقع، لتشمل كُلاً من المباني الأثرية والعناصر الخزفية أيضاً، ابتداءً بالمسجد، ومبنى الخان، والمنازل القديمة إلى الجِرار المصنوعة من الفخار المُزجج، والأواني الفخارية والعُملات الفضية، والزُجاج والأواني والأدوات النحاسية والحجرية، بالإضافة إلى ذلك، تمَّ أيضاً اكتشاف عدد كبير من قِطع الجص، التي تحمل تصميمات هندسية وزخرفية مُختلفة، كانت تُزين واجهات المباني والأبواب والنوافذ.

الأهمية الإقليمية للموقع

يؤكد موقع جميرا الأثري على شواطئ الخليج العربي، أهميته في تلك المنطقة، في ذلك الوقت من الزمان، والتي تجسدت على هامش حضارة الألفية الأولى الميلادية، ويُعد الموقع من أهم وأكبر المواقع الإسلامية، التي تم اكتشافها حتى الآن في منطقة الخليج العربي، ويعكس صدى العمارة العباسية الرائعة، مثل الديكور والزخارف والأقواس.

تصاميم هندسية

من الملاحظ، وطبقاً لما يرد من معلومات في موقع بلدية دبي الإلكتروني حول الموقع، أن معظم المباني فيه مُنتظمة في شكلها الهندسي المُلحق، وتحتوي تلك المباني غُرف صغيرة مُستطيلة الشكل، وتميل المنازل في الموقع، إلى أن تكون مُصممة حول فناء مفتوح يحوي تنوراً عائلياً، ومركزاً للأنشطة، ويبلغ سُمك الجدران في المباني حوالي 40 سم، وهي مُشيدة من الأحجار الرملية، بأحجام مُختلفة.

يتكون موقع جميرا الأثري من المبنى الأول، وهو مبنى سكني مساحته 480 متراً مربعاً، مبني على شكل مُستطيل.

والمبنى الثاني: وهو مبنى السوق، الذي لعب دوراً رئيساً في المجتمع آنذاك، وشهد على تطور المدينة.

المبنى الثالث: وقد أدى التزايد السُكاني في المدينة، إلى تطور حضري كبير، مع بناء المزيد من المنازل، وقد احتوى على منزل يرجع لتلك الفترة الزمنية، وتم تشييده على مساحة حوالي 103 أمتار مربعة.

المبنى الرابع: شيد على مرحلتين، وهو مُشيد على أساسات مبنية من أحجار مختلفة، والمبنى مستطيل الشكل، وتبلغ مساحته 120 متراً مربعاً، ويحتوي على 4 غرف.

المبنى الخامس: وهو الخان، الذي يعتبر من أكبر وأجمل المباني في الموقع، ويبلغ إجمالي مساحته حوالي 1000 متر مربع، ويتبع التصميم التقليدي لعمارة العصر العباسي.

المبنى السادس: وهو من المباني الكبيرة الأخرى في الموقع، ويعتبر أيضاً من أجمل المباني السكنية في الموقع، وهو عبارة عن منزل سكني كبير، مُشيد على الطراز الإسلامي.

المبنى السابع: المسجد، والذي يختلف تصميمه عن المباني الأخرى، وهو عبارة عن مبنى على شكل مربع، مساحته 49 متراً مربعاً.

المبنى الثامن: مبنى سكني مستطيل الشكل، طوله يتراوح ما بين 9.10 م إلى 9.20 م، وعرضه يتراوح ما بين 8.90 م إلى 9 م، ويتألف من ست غرف.

وقامت بلدية دبي، بإنشاء مركز للزوار حديث، يحوي مجموعة من مُكتشفات موقع جميرا، مُزود بوسائل حديثة، تحكي عن تاريخ الموقع.

طباعة Email