مسافات

«الصل».. يزيد خشب المحامل قوة وجمالاً

يلتقط عبدالله بن ربيع مفردات الحياة في الإمارات، متشبثاً بالأشياء في مسافاتها الأكثر حضوراً في ماضي الزمان، حيث الأصالة والوفاء لكل ما رفد الشعب الإماراتي بالحياة، عبر الدهور والأجيال. «البيان» تقدم هذه المساحة ليحكي بعدسته عفوية وتفاصيل ووجوه تلك الخصوصية الفولكلورية، لإبقائها حية في ذاكرتنا، صوناً لميراثنا التليد الذي نستمد منه الطاقة الملهمة نحو المستقبل. ويحكي اليوم عن «الصل».

و«الصل» هي مادة تستخلص من سمك القرش وتوضع لفترة زمنية معينة في صفائح تسمى «البيب» أو «خرس الطين»، وتترك حتى تتفتت إلى أن يحين وقت استعمالها فيتم إذابتها على النار وتوضع في وعاء. وتستخدم مادة «الصل»، كما يقول صالح أحمد، في دهان خشب المحامل من الداخل والخارج بعد رفعها من الماء في موسم القيض، وهذه المادة تفيد خشب المحامل وتقوّيه وتحميه من خرس البحر وتعطيه رونقاً وجمالاً.

طباعة Email