رئيس معهد الشارقة للتراث يبحث تنظيم المهرجانات التراثية مع نائب وزير الثقافة المقدوني

بحث الدكتور عبد العزيز المسلّم رئيس معهد الشارقة للتراث، رئيس اللّجنة العليا لأيام الشارقة التراثية، مع سادات سليماني نائب وزير الثقافة المقدوني، سُبل تعزيز التعاون المشترك في مجال حماية التراث الثقافي، بالإضافة إلى تبادل المعارف والخبرات المتجددة في هذا الجانب، وتطوير النهج المعرفي والفكري الذي يتبناه البلدان تجاه الموروث، وإدراك أهمية الفعاليات المشتركة، ودورها في التقاء الحضارات والتواصل الإنساني بين الشعوب.

جاء ذلك خلال استقبال الدكتور عبد العزيز المسلّم للوفد المقدوني، على هامش مشاركتهم في فعاليات الدورة الـ 18 من «أيام الشارقة التراثية»، حيث ثمّن مشاركة جمهورية مقدونيا، وأكد أنها تؤسس لتعاون ثنائي أكثر شمولاً في المستقبل.

في السياق ذاته، التقى رئيس معهد الشارقة للتراث، أمير ماموتي رئيس الفرقة الفنية في شمالي مقدونيا، الذي عبّر عن إعجابه بفعاليات الحدث، الذي أتاح لهم فرصة الاطلاع على تراث الإمارات العربية المتحدة، وتعريف المجتمع الإماراتي بجوانب من الفنون المقدونية، مثمناً الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة الشارقة للنشاط الثقافي والتراثي.


مهرجانات مستقبلية

في إطار الشراكة الحيويّة بين المجلس الدولي لمنظمات المهرجانات التراثية والفنون الشعبيّة، ومعهد الشارقة للتراث، استقبل الدكتور عبد العزيز المسلّم رئيس المعهد، فيليب بيوسانت رئيس المجلس الدولي لمنظمات المهرجانات، لمناقشة عدد من المحاور وأفكار المشاريع التي من شأنها المساهمة في الاستمرار بالارتقاء بالعمل المشترك في حماية التراث العالمي وتوثيقه، والاحتفال بمناسباته.

وتطرق الجانبان خلال الاجتماع، إلى سُبل تفعيل المكتب الإقليمي للمجلس الدولي لمنظمات مهرجانات الفلكلور والفنون الشعبية (CIOFF)، خلال شهر سبتمبر 2021، والاستعداد لمهرجان الفنون الفلكلورية في خورفكان 2022، بالإضافة إلى مناقشة مشروع مهرجان (CIOFF) World Folkloriada، للأطفال والناشئة في عام 2022، إلى جانب إطلاق فعالية تختص بعناصر التراث المادي وغير المادي المعترف بها من منظمة اليونيسكو.


وأشاد رئيس المجلس الدولي لمنظمات المهرجانات الفولكلورية والفنون الشعبية، بما شاهده من تنوع في أنشطة الدورة الـ 18 من «أيام الشارقة التراثية»، واعتبر الحدث نموذجاً لإحياء التراث، وإشراك المجتمع في التعرف إلى الأشكال المختلفة من الموروث.


التعاون مع جامعة برشلونة

من جانب آخر، وضمن اللقاءات المستمرة على هامش «أيام الشارقة التراثية»، نظم معهد الشارقة للتراث، اجتماعاً برئاسة الدكتور عبد العزيز المسلّم، وبحضور البروفسور أتور مارتينيز من جامعة برشلونة المستقلة في إسبانيا، وعدد من مديري إدارات المعهد، تم خلاله مناقشة مجالات التعاون المختلفة بين الجامعة والمعهد، بهدف تعزيز فرص التعاون والعمل المشترك على المستوى الأكاديمي والبحث العلمي في مجال التراث.

طباعة Email