فاروق العوضي.. يسكن في التراث ويحمل زائره إلى المستقبل

يعشق الفنان الإماراتي فاروق العوضي التراث، فهو مسكون بتفاصيله، ذلك ما تلاحظه بمجرد دخولك إلى ساحة بيته الواقع في منطقة المزهر بدبي، حيث سعى إلى تحويل كافة حيطان بيته إلى جداريات مشبعة بألوان التراث، بينما تتوزع في الأرجاء مجسمات أخرى شكلها العوضي من مواد عديدة معاد تدويرها، في سعي منه لأن يقدم للأجيال المقبلة فرصة التعرف على طبيعة الواقع المعاش، ويأخذهم برحلة نحو الماضي.

فيما يحمل العوضي الذي أتم نصف قرن في حقول الفنون التشكيلية، زائره نحو المستقبل، من خلال لوحته التشكيلية "دبي المستقبل" والتي يعبر فيها عن رؤيته لدبي خلال 50 عاماً المقبلة. العوضي يعشق فن الكاريكاتير، والمجسمات الكبيرة التي يقدم من خلالها تحية ونظرة خاصة على الواقع.

 

طباعة Email