«تاريخ خورفكان».. حكاية مدينة ساحرة

يتحدث كتاب «تاريخ مدينة خورفكان الاجتماعي والاقتصادي في النصف الثاني من القرن العشرين» للكاتب د. عبدالله سليمان المغني، عن تاريخ مدينة خورفكان في النصف الثاني من القرن العشرين، وتحديداً منذ بداية الخمسينيات وحتى مطلع الثمانينيات..

حيث بدأت فكرة المؤلف بتأليف هذا الكتاب في بداية عام 2017، واتخذ منهجاً تميز بالرجوع إلى المصادر الأصلية وبعض المراجع التي سبق وتناولت أجزاء من هذا الموضوع، واستعان أيضاً بالوثائق الخاصة ببعض الأهالي والصور المحفوظة لدى بعض ممن عاشوا تلك المرحلة وحاولوا توثيق جزء منها، واعتمد أيضاً على إجراء أكثر من 70 مقابلة شخصية من الأشخاص الذين عاصروا تلك الحقبة..

يبدأ الكتاب بمقدمة تاريخية عن المدينة وموقعها الجغرافي وعن المكتشفات الأثرية بها، حيث يتكون الكتاب الصادر عن معهد الشارقة للتراث من عشرة فصول، وهي:

أولاً: الحياة الاجتماعية في مدينة خورفكان «الفرجان، المقيظ، مظاهر الأعراس، رمضان قديماً، الغوبانه أفراح الزمن الجميل».

ثانياً: السفر إلى الكويت «الهجرة إلى الكويت على شكل أفراد، السفر إلى الكويت بالسفن الشراعية، السفر بالبواخر، الحياة الاجتماعية لأهالي المنطقة في الكويت، عودة المهاجرين إلى خورفكان، الكويت في الوجدان والذاكرة».

ثالثاً: «تاريخ الحركة الرياضية في مدينة خورفكان يتحدث في هذا الفصل عن بعض النوادي مثل نادي الأهلي الرياضي، نادي الشباب الرياضي الثقافي، نادي الشعب.. وغيرها».

رابعاً: «النشاط الاقتصادي في مدينة خورفكان: يتحدث الكاتب عن أنواع المهن في المدينة مثل: مهنة الغوص وتجارة اللؤلؤ، صيد السمك، الزراعة، رعي وتربية المواشي ومهن وحرف أخرى».

خامساً: «المؤسسات الإدارية في مبنى الحصن «القلعة» منها: الشرطة، القضاء، الكهرباء والماء، الجمارك، البريد، البلدية، المضيف والبنك البريطاني للشرق الأوسط في خورفكان».

سادساً: «الخدمات الصحية في مدينة خورفكان قديماً: يتحدث في هذا الفصل عن أهم الأمراض التي كانت شائعة قديماً في خورفكان وطرق علاجها شعبياً، الفئات التي مارست الطب الشعبي قديماً، الأوبئة التي اجتاحت المنطقة في القرن الماضي، بداية الخدمات الطبية في خورفكان ومن هم المتميزون من أبناء خورفكان في مجال الطب».

سابعاً: «التطور التاريخي للتعليم في مدينة خورفكان، بداية التعليم النظامي، خريجو مدينة خورفكان، الجيل الأول من البعثات الخارجية وغيرها».

ثامناً: التطور العمراني وأشكاله في مدينة خورفكان: «المساكن، البناء الحربي والمساجد».

تاسعاً: وسائل المواصلات وطرق النقل بين مدينة خورفكان والمدن الأخرى قديماً «الطرق البرية، دخول السيارات، الطريق بين مدينة خورفكان والشارقة، الطرق التي تم سلكها إلى الحج والطرق البحرية».

عاشراً: الفنون الشعبية والسينما والمسرح في مدينة خورفكان: من أهم الفنون التي عرفت في مدينة خورفكان وما زالت حتى الوقت الحالي: «فن الرزفة أو الرزيف، فن المناناة، فن العازي، فن الويلية (الدان)، فن العيالة، فن الهبان، فن المالد، فن الرواح، الندبة الجبلية، فن «لارو»، الفنون البحرية، فن النهمة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات