اتفاقية تعاون بين «سفيرة الثقافة العربية» و«وزارة الثقافة» و«الألكسو» لإثراء «بوابة النقوش العربية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقّعت الشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان السفيرة فوق العادة للثقافة العربية لدى «الألكسو»، ووزارة الثقافة والشباب، والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألكسو»،مؤخراً اتفاقية تعاون لجمع أهم مكتشفات النقوش الكتابية في الوطن العربي بهدف إثراء وتوسيع مشروع موقع «بوابة النقوش العربية».

وتأتي هذه الاتفاقية، التي وقّعت افتراضياً، تنفيذاً لقرار الدورة الـ22 من مؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي الذي نظم في الدولة والخاص بالمشروع الثقافي العربي المشترك وتحديداً الجزء المتعلق بمشروع إثراء بوابة النقوش العربية التي أسستها الشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان، ودشنها معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، ونظراً لما لهذا المشروع من أهمية في توثيق أحد مكونات التراث الثقافي بالبلدان العربية وإتاحته لكل الدارسين والباحثين والمهتمين بهذا الصنف من التراث المكتوب، تم الاتفاق على إثراء البوابة من قبل جميع الدول العربية ممثلة في وزارات الثقافة والسياحة التابعة لها.

 

دعم

تسعى الاتفاقية بالتعاون بين المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم واللجنة الوطنية الإماراتية للتربية والثقافة والعلوم لدعم وإثراء موقع «بوابة التقوش العربية» www.aip.ae الذي يعدّ أحد أهم المواقع الإلكترونية في المنطقة العربية المعني في الحفاظ على أبرز وجوه التراث الثقافي العربي وهي النقوش والكتابات الصخرية من مختلف البلاد العربية، ودعوة خبراء من الدول العربية لإثراء الموقع بالمزيد من المعلومات ذات الصلة.

استهلت مراسم توقيع الاتفاقية بتقديم كلمة الدكتور محمد ولد أعمر مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألكسو» وجه خلالها دعوة لدول الوطن العربي فقال:أغتنم هذه الفرصة لتوجيه الدعوة إلى كل البلدان العربية للتعاون مع الفريق التنفيذي لهذه الاتفاقية لما لها من أهمية في توثيق أحد مكونات التراث الثقافي بالبلدان العربية وإتاحته لكل الدارسين والباحثين والمهتمين بهذا الصنف من التراث المكتوب.

 

شكر

وتابع: أتقدّم بجزيل الشكر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة مُمثّلةً في وزارة الثقافة والشباب والشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان سفيرة الألكسو فوق العادة للثقافة العربية على دعمهم المتواصل للمنظّمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

وأضاف: وما توقيع هذه الاتفاقية إلا خير دليل على استمرارية هذا التعاون ونجاعته، وعلى التفاعل الإيجابي والبناء وما تم توفيره من دعمٍ، وهو ما من شأنه أن يدعّم العمل العربي المشترك ويساعد المنظّمة على أداء رسالتها إزاء كل الدول العربية دون استثناء.

والاتفاقية الخاصة بتطوير وإثراء بوابة النقوش العربية جاءت ضمن تنفيذ قرارات الدورة 22 لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي،ومواصلة تنفيذ أنشطة سفيرة الألكسو فوق العادة للثقافة العربية.

 

عناصر

وحول هذه الاتفاقية قال مبارك الناخي، وكيل وزارة الثقافة والشباب:«يمتلك تاريخنا العربي العديد من العناصر الفريدة والعريقة، فحضارتنا مشبعة بمخزون كبير من المعارف والعلوم وكنوز الفكر التي يجب الاهتمام بها وصونها وبذل المزيد من الجهود من أجل المحافظة عليها باعتبارها الثروة الأهم التي نملكها».

وتابع:«تكمن أهمية الموقع بكونه بنكاً للمعلومات يقدّم للدارسين والباحثين فرصة مثالية للاطلاع على قاعدة بيانات متكاملة من النقوش الصخرية ذات الأهمية الكبيرة في مجال تمكين اللغة العربية واللغات القديمة، فهذه النقوش تأتي بمثابة السجّل التاريخي والتوثيقي الخالد لهويتنا وانتمائنا العربي، ومرجعاً تاريخياً للغتنا العربية».

وأضاف:«تترجم هذه الاتفاقية سعي الوزارة لحث جميع الأطراف المعنية لبذل المزيد من الجهود من أجل تعزيز رقمنة المحتوى العربي والحفاظ على هذا الإرث الضخم عبر منصات تصونها وتحافظ عليها من الضياع والتشتت وتسهم في رفع المستوى المعرفي بها سواء للجمهور أو الدارسين على حدّ سواء».

طباعة Email