110 أفلام في «صندانس» بأمريكا

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح أول من أمس مهرجان صندانس الذي تُعتمَد فيه الصيغة الحضورية للمرة الأولى منذ بدء الجائحة قبل ثلاث سنوات، ويجمع عدداً من مخرجي الأفلام المستقلة والنجوم الهوليووديين في جبال يوتا الأمريكية.

ويقام المهرجان الذي شارك في تأسيسه الممثل روبرت ردفورد في محطة تقع على ارتفاع 2000 متر، ويستمر إلى 29 يناير الجاري، ويشكّل منصة بالغة الأهمية لإطلاق عدد من الأفلام المستقلة والوثائقية.وقالت إميليا كلارك التي تتشارك بطولة «ذي بود جينيريشن» مع الممثل تشيويتل إيجيوفور، «هذه أول مشاركة لي في صندانس، وأنا سعيدة لأنّ الجميع متحمّسون مثلي».

وأكدت أنّ المهرجان يمثل «حدثاً مهماً جداً للأعمال السينمائية المستقلة التي علينا أن نبقيها حية». وبات «صندانس» الذي أقيمت دورتان منه افتراضياً، آخر مهرجان سينمائي كبير يستعيد صيغته الحضورية المألوفة. وتشارك نحو 110 أفلام في المهرجان هذا العام.

طباعة Email