فرقة «بولشوي» الروسية في دبي أوبرا الجمعة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تستضيف دبي أوبرا الجمعة والسبت المقبلين، فرقة «بولشوي» الروسية ونجمتها العالمية، راقصة الباليه الكلاسيكية سفيتلانا زاخاروفا، والتي تقوم بعرض مميز وبملابس من تصاميم دار شانيل، تكريماً لأسطورة الموضة مدموازيل كوكو شانيل بوصفها المصممة التي قلبت معايير عالم الموضة في القرن العشرين، بعد إعجاب عالمي بأزيائها المبتكرة.

وزاخاروفا من العارضات البارزات في هذا القرن، ويُنظر إليها كراقصة روسية رئيسية، ونجمة عالمية. ستكون بداية أمسيتها ديباجة في رقصة باليه خاصة بعنوان «مثل التنفس»، وهي رقصة بمشهد من تصميم مصمم الرقصات الإيطالي ماورو بيغونزاتي، وهو معروف بتصاميمه الكلاسيكية، حيث قدم الرقصات الخاصة لموسيقى الفصول الأربعة لفيفالدي، والتي حققت نجاحاً دولياً، بالإضافة إلى تصاميمه الشهيرة الأخرى والتي تعني بثقافات روسية وتركية وعربية وأرجنتينية وإنجليزية وغيرها.

تكريم أسطورة الموضة

أما عن المشهد الثاني في الأمسية فسيكون تكريماً لأسطورة الموضة مدموازيل كوكو شانيل، تقدمها سفيتلانا زاخاروفا، والتي ما زالت متألقة في عروضها منذ أن بدأت مسيرتها عام 1999م، أي منذ استضافتها أوبرا باريس.

وسيشارك في عرضي دبي أوبرا أبرز النجوم المنتمين إلى مسرح فرقة «باليه بولشوي» العالمية، في عرض رائع.

الجدير بالذكر أن فرقة «بولشوي» قد تأسست عام 1776م على يد الأمير بيير أوروسوف، وأخذت تتوسع الفرقة منذ ذلك الوقت بألحانها ورقصاتها وبتقديم المسرحيات والأوبرا والباليه، لتتحول إلى ذخيرة موسيقية وسيرة هائلة من خلال عروضها التاريخية، لتتميز فرقة بولشوي أكبر شركة باليه في العالم، بانضمام عشرات الراقصين لها. وحرصاً منهم ستكون الأمسيتان في أوبرا دبي غاية في التميز، وخصوصاً عرض «مودانس» في الأمسية التالية، وهو عرض مزدوج من إنتاج «موزارتس» نسبة إلى الموسيقي موزارت.

طباعة Email