«بيديا» في دبي.. لوحات حيوية مسكونة بالجمال والعناصر الهندسية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

روائع فنية تجمع بين التجريد والواقعية، يضمها معرض الفنان التركي كمال يازجي، في دبي، الذي افتتح أخيراً، بعنوان «بيديا».

يقدّم الفنان التجريدي كمال يازجي، بهوية تركية ونشأة ألمانية تتخلّلها نفحة من التراث البلقاني، لوحات تنضح بالحياة وتتسّم ببساطة العناصر الهندسية والعضوية.

وتأسر لوحاته الناظر في رحلة من التأمل الذاتي، وذلك على متن نسيج سلس وطبقات متداخلة من الألوان والأبعاد تترجم واقع عالمنا الديناميكي بواسطة أساليب وأدوات مخصصة.

يوضح يازجي أنّ فنّه ما هو سوى وليد مزيج من التجارب الشخصية المختلفة من الثقافات والبلدان والمهن، التي عهدها خلال حياته. هذا وقد كان لخلفيته المعمارية دورٌ في ترسيخ تقديره للهياكل والقوام المتنوّعة، ما رسم بالتالي ملامح أسلوبه الشخصي للغاية الذي يعكس تاريخه وتراثه. أمّا عن أعماله، فتنطوي بشكل كبير على الألوان الزيتية والأكريليك، وهو يستخدمها على لوحة من قماش الكانفاس المشدود بخبرة عظيمة لبلورة نهجه الذي يتطلب اهتماماً كبيراً بالتفاصيل.

فرصة

وعن افتتاح المعرض، قال كمال يازجي، المؤسس والفنان المسؤول عن معرض بيديا للأعمال الفنية: «إنّه لشرف كبير أن تُتاح لي فرصة لتجسيد جمال الثقافتين الألمانية والتركية من خلال أعمالي الفنية. ويسعى معرض بيديا للأعمال الفنية ليصبح نقطة محورية في المستقبل، حيث تشكّل الفنون والثقافة محرّكات رئيسية لاقتصادنا».

طباعة Email