قصائدها تنبض حباً وفخراً بإنجازات الوطن

نايلة الأحبابي: حاضر ومستقبل الشاعرات في الإمارات حافلان بالعطاء والنجاح

ت + ت - الحجم الطبيعي

الوطن هو الحاضر الأول في قصائد الشعراء، التي فيها عبروا عن كل معاني الحب والوفاء لأوطانهم، فالقصيدة هي المنبر الذي من خلاله يتغنون بإنجازات وطنهم ومآثره، وسجلت المرأة الشاعرة في هذا المقام حضوراً وبصمة واضحة، حين كتبت للوطن بكل مشاعر العز والفخر، ومنهن الشاعرة الإماراتية نايلة الأحبابي، إذ تحفل سيرتها الشعرية بقصائد وطنية شهدت على إنجازات الوطن واحتفت به، ومنها: «ديوان الخمسين»، احتفاء بعيد الاتحاد الـ 50 لدولة الإمارات.

وفي هذا المقام، أكدت نايلة الأحبابي أن ساحة الشعر الإماراتية تعبق بالجزالة والأصالة والإبداع، مشيرة في حديثها لـ«البيان» إلى أن مستقبل الشاعرات في دولة الإمارات مزهر وحافل بالعطاء والنجاح، لافتة إلى أن المرأة الإماراتية لا تألو جهداً في سبيل خدمة الوطن ورفعته.

شموخ ووفاء

وقالت نايلة الأحبابي: «القصيدة بوح الروح والوطن روح يبوح بحبه كل شاعر وتتغنى به القلوب والشعوب وفي المناسبات الوطنية يتعانق المجد والمكان والزمان في آن واحد فتغرد القصائد في سماء الوطن معلنة الشموخ والوفاء والولاء للوطن ولقيادته الحكيمة، والقصيدة توثق المجد ويتغنى به جيل يرى في حروفها ما يترجم شعوره من محبة ووفاء لهذا الوطن الغالي».

وشاركت الأحبابي في أوبريت (نساء الوطن)، مع عدد من الشاعرات، حيث أكدت من خلاله على دور المرأة في بناء المجتمعات ورفعة الوطن إلى جانب الرجل. وعن هذه المشاركة قالت: «تشرفت مع أخواتي الشاعرات في كتابة أوبريت «نساء الوطن»، وهو عمل مشترك تم تأديته على مسرح مدرسة الجاهلي في مدينة العين».

دور كبير

وأكدت الأحبابي أن المرأة هي أساس الحياة، ونبض الجيل الناجح البار بوطنه وبهويته، والمرأة الشاعرة لها دور كبير في الاهتمام بقضايا واتجاهات المجتمع، وما يسعى لنهضته وفقاً لرؤية قادة الدولة الكرام، فهي ذات دور فاعل في المجتمع، ولم تهمل عن واجباتها في المنزل وتجاه أسرتها وتربية أولادها التربية الإسلامية العربية الأصيلة، ودأبت على زرع حب الوطن والقيم والهوية الوطنية في عقولهم وقلوبهم. وتابعت: تولي قيادة الإمارات الرشيدة المرأة اهتماماً كبيراً وتحفظ حقوقها ومكانتها في المجتمع.

وسعت «أم الإمارات»، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، إلى تمكين المرأة الإماراتية وتسهيل السبل لوصولها لمكان يليق بجهودها، فالإماراتية تقلدت أعلى المناصب في الدولة، فهي وزيرة وعضو في المجلس الوطني ومديرة، وتعمل يداً بيد مع أخيها الرجل للنهوض بهذا الوطن الغالي على قلوبنا جميعاً.

طباعة Email