نورة الكعبي تستقبل رئيس بالاو وتبحث معه القضايا الثقافية

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبلت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب في مقر الوزارة بأبوظبي، سورانجل ويبس جونيور، رئيس جمهورية بالاو، والوفد المرافق له، خلال زيارة رسمية يقوم بها للدولة.

تطرق اللقاء إلى العلاقات الثقافية بين دولة الإمارات وجمهورية بالاو، والتعاون المشترك في مجال حماية التراث الإنساني، وكيفية مساهمة الدولة في زيادة الوعي حول الأصول الثقافية لبالاو المكونة من أرخبيل يضمّ 340 جزيرة غرب المحيط الهادئ، وتتمتع بتنوع بيولوجي بحري يعد الأغنى في العالم.

وجرى خلال اللقاء مناقشة العديد من القضايا المتعلّقة بحماية التراث الإنساني، والجهود الكبيرة التي تبذلها جمهورية بالاو لتعزيز السياحة البيئية والثقافية المسؤولة والمستدامة، لا سيما في ظلّ التحدّيات التي تواجهها الدول الجزرية بسبب قضايا التغيّر المناخي التي تشكّل تهديداً حقيقياً لدول العالم.

وأكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي دعم الإمارات لجمهورية بالاو في سعيها للتخفيف من آثار التغيّرات المناخية على قائمة التراث في بالاو، والمساهمة في الحفاظ على المكتسبات الثقافية التي تشكّل ثروة مهمّة بالنسبة للبشرية وأن تكون هذه القضية واحدة من القضايا التي تناقش في الفعاليات المصاحبة لمؤتمر الأطراف لتغير المناخ COP28 المقرر انعقاده في الدولة نوفمبر 2023.

كانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" قد أطلقت خطّة طوارئ خلال مؤتمر "محيطنا" الذي عقد في بالاو شهر أبريل 2022، من شأنها أن تمنح الشعاب المرجانية المدرجة في قائمة التراث العالمي أفضل فرص ممكنة للمحافظة على حياتها ووجودها حيث تمتلك بالاو نحو 500 نوع من المرجان وأكثر من 1300 نوع مختلف من الأسماك التي تعد الشعاب المرجانية موئلاً لها، ما يجعلها تحظى بثروة كبيرة على صعيد هذا التراث المهمّ.

طباعة Email