مركز الفجيرة الإبداعي يضيء على «قصة مدينة» و«القوى العاملة والتعليم في الإمارات»

ت + ت - الحجم الطبيعي

 نظم مركز الفجيرة الإبداعي بالتعاون مع دار المحيط للنشر جلسة حوارية، قدمها الدكتور سليمان موسى الجاسم أكاديمي وباحث في الشأن الثقافي والمجتمعي.

حضر الجلسة الشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس الاتحاد الإماراتي لكمال الأجسام والقوة البدنية ومعالي سعيد الرقباني مستشار صاحب السمو حاكم الفجيرة وناصر اليماحي عضو المجلس الوطني الاتحادي ومحمد الملا نائب رئيس جمعية الفجيرة الخيرية وعبدالله محمد الظنحاني رئيس مجلس إدارة جمعية دبا للثقافة والفنون والمسرح ووداد الحمودي مدير مركز الفجيرة الإبداعي.

وتضمنت الجلسة عرضاً لمؤلفات الدكتور سليمان الجاسم لكتاب «قصة مدينة»، والذي تطرق فيه لإمارة الفجيرة وتاريخها والشخصيات الملهمة في تاريخ الإمارة، وأهمية المجالس في صنع نموذج فريد للشخصية الإماراتية، وأهم مقومات نجاح الفجيرة بقيادتها الرشيدة، وعلاقة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالإمارة بالإضافة إلى كتابه الثاني «القوى العاملة والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة، نموذج لدول مجلس التعاون الخليجي»، والذي تطرق فيه عن المسيرة التعليمية عبر التاريخ، وأهم المقومات في تأثير التعليم في بناء المجتمعات، ومدى أهمية القوى العاملة في المجتمع والاقتصاد وأهم الممارسات لتحقيق التوازن في المجتمعات.

طباعة Email