«حروف إماراتية» في ندوة الثقافة تروي جماليات «العربية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفالاً باليوم العالمي للغة العربية، افتتحت ندوة الثقافة والعلوم، بالتعاون مع جمعية الإمارات لفن الخط العربي والزخرفة الإسلامية، معرض «حروف إماراتية 7» بحضور بلال البدور رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم، وخالد الجلاف رئيس جمعية الإمارات لفن الخط العربي والزخرفة، ود. صلاح القاسم، وأعضاء مجلس إدارة الندوة، ود. رفيعة غباش، ود. عبدالرزاق الفارس، وجمع من الخطاطين والمهتمين.

أكد بلال البدور أهمية الاحتفاء باللغة العربية باعتبارها ركناً من أركان التنوع الثقافي للبشرية، وهي إحدى اللغات الأكثر انتشاراً واستخداماً في العالم ضمن اللغات الست التي تتعامل بها مؤسسات الأم المتحدة.

وأضاف البدور أن الحروفيات والخط العربي يؤصلان للغة العربية وجمالياتها لما تمتاز به من مرونة وأناقة تعزز جوهر اللغة ومكنونها.

وأشار خالد الجلاف إلى أن معرض حروف إماراتية في نسخته السابعة هو ثمرة تعاون وشراكة بين ندوة الثقافة والعلوم وجمعية الإمارات لفن الخط العربي والزخرفة الإسلامية، والمعرض كان ينظم سنوياً ضمن احتفالات الدولة باليوم الوطني لتجسيد حب أبناء الإمارات لوطنهم من خلال لوحات شعرية تعبر عن مدى تمكنهم من الإبداع بالحرف والكتابة ومدى التطور السنوي والرعاية التي يلقاها أبناء الإمارات في كافة الفنون.

وتصادف هذا العام أن يكون الاحتفال أكثر اتساعاً بتزامن المعرض مع اليوم العالمي للغة العربية. وقد شارك الفنان خالد الجلاف بلوحة مكتوب فيها «الله أكبر كبيراً» بخط الكوفي الحديث.

وضم المعرض 29 عملاً فنياً متميزاً بمشاركة 19 خطاطاً إماراتياً.

طباعة Email