«حمدان بن محمد للتصوير» وشرطة دبي يطلقان النسخة الثانية من الجائزتين

«حماية كليب» و«حماية ميديا 2» .. منافسة في التوعية عبر الفيديو والصورة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق مركز حماية الدولي بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي بالتعاون مع جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، وعدد من الشركاء، النسخة الثانية من جائزة حماية كليب بقيمة 100 ألف درهم، برعاية معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي.

وتستهدف طلبة الجامعات والمعاهد والكليات من جميع الجنسيات ومواطني دولة الإمارات المبتعثين خارج الدولة، وتفتح أمامهم باب التنافس لصناعة أفضل فيديو توعوي أو صورة فوتوغرافية في المجال الأمني، كما دشن المركز النسخة الثانية أيضاً من جائزة حماية ميديا بقيمة 60 ألف درهم.

والتي تهدف إلى تكريم الإعلاميين والمؤثرين ممن سيساهمون بفاعلية في إيصال رسائل حماية كليب للمجتمع وإثراء الفضاء الرقمي بمحتوى توعوي هادف، لتصبح بذلك القيمة الإجمالية للجائزتين 160 ألف درهم.

تفاعل

وأوضح علي خليفة بن ثالث، الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي أن نتائج الدورة الأولى فاقت توقعات المُحكّمين، ونالت تفاعلاً إيجابياً من مجتمعات المصورين، لافتاً إلى أن الدورة الثانية تحوي فئة خاصة بـ«البورتفوليو» وهو «ملف المصور»، ليروي المشارك فيه حكايته التوعوية، ويُعبّر عنها بمجموعةٍ من الصور، يرسلُ من خلالها رسالته الإيجابية المؤثّرة.

ويبدأ تسليم المشاركات في 10 مارس 2023 عبر الموقع الإلكتروني لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي (www.hipa.ae)، وسيكون يوم 31 مارس 2023 آخر موعد لتسليم المشاركات.

وتشمل «حماية كليب2»، على 3 محاور رئيسية وهي الأمن الرقمي الذي يتضمن التوعية بمخاطر جرائم الاحتيال في العالم الرقمي، أما المحور الثاني فهو المحتوى الرقمي، والذي يتضمن خلق بيئة رقمية آمنة للحد من العادات الدخيلة، بينما يتناول الثالث الوقاية من المخدرات، ويشتمل على المساهمة في توعية المجتمع (الأسرة، المؤسسات التعليمية، الأصدقاء) في تفادي التعاطي أو دورهم في دعم المتعافين.

وتتضمن فئات ومعايير المنافسة: فئة الفيديو إنتاج فيديو قصير لا يزيد عن 60 ثانية، باستخدام أفضل تقنيات التصوير والمونتاج، على أن تتوفر ترجمة مكتوبة باللغة العربية أو الإنجليزية في الفيديوهات، وأن يتم رفعها بصيغة mp4 وبجودة لا تقل عن HD1080، أما فئة «ملف المصور» فتشتمل على تصوير فوتوغرافي ألا تقل عن 5 صور ولا تزيد على 10.

ولا يقل حجم الصورة عن 5 ميجا بايت مع وضع عنوان ووصف لكل صورة، بما يتيح للمصور سرد قصة كاملة تساهم في إيصال رسالة معينة من خلال سلسلة من الصور الفوتوغرافية المتتابعة للأحداث.

أساليب إبداعية

بدوره، أكد العقيد عبدالله الخياط، مدير مركز حماية الدولي، أن إطلاق الجائزة يترجم حرص شرطة دبي على جعل المؤسسة الأمنية قبلة للمتفوقين والمبدعين، كما تعزز المسابقة استشراف مستقبل التوعية والوقاية من منظور الشباب، وتدعم المواهب وتمكنها لصناعة أساليب إبداعية تناسب الجيل القادم، عبر مشاركتهم في الجائزة لتطوير أساليب التوعية والوقاية في مختلف المجالات الأمنية، إلى جانب تعزيز التواصل مع طلبة الجامعات والكليات والمعاهد.

وحول جائزة حماية ميديا، أكد مدير مركز حماية الدولي، أن الجائزة تؤكد حرص شرطة دبي على تكريم الجهود الإعلامية بوصفهم شركاء رئيسيين في تحقيق الأهداف، خاصة وأن التوعية المجتمعية تتطلب تكاتف جهود وسائل الإعلام والمؤثرين لنشر التوعية بإبداع وعلى نطاق واسع، لافتاً إلى أنه سيتم عقد ورشة عمل بخصوص الجائزة.

وأوضح، أن الإعلاميين والمؤثرين سيتنافس ضمن خمس فئات، وهي: أفضل تغطية صحفية باللغة العربية، أفضل تغطية صحفية باللغة الإنجليزية، وأفضل تغطية لمؤسسة إعلامية على وسائل التواصل الاجتماعي، وأفضل تغطية تلفزيونية، وأفضل تفاعل لمؤثر على مواقع التواصل الاجتماعي.

طباعة Email