الأرض مسجد

ت + ت - الحجم الطبيعي

لم يخلق اللهُ هذي الأرضَ عن عبثٍ

بل مسجداً هائلاً كي يسجدَ البشرُ

لكي يقيموا الفروضَ الخمسَ تتبعُها

نوافلٌ.. وهي بالأركانِ تزدهرُ

ليعمروا الأرضَ في جِدٍ وفي خُلُقٍ

فإنها جنةٌ أولى لمن عمروا

وجندُ إبليس مِن جِنٍّ ومن بَشٍَر

لهم جحيم هنا، من بعدها سقرُ

شعر:د. شهاب غانم

 

طباعة Email