مصورو العالم يلتقون في «إكسبوجر» 9 فبراير المقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي
يعود المهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر»، الحدث الأكبر من نوعه في العالم، ليحتفي بنخبة جديدة من أبرز محترفي التصوير في العالم.
 
ويعرض تجاربهم ومغامراتهم في التقاط صور تسجل أسماءهم في تاريخ التصوير الفوتوغرافي، وتروي حكاية القضايا التي يتبنونها، وذلك في دورته السابعة في الفترة من 9 إلى 15 فبراير 2023 بـ«مركز إكسبو الشارقة».
 
ويعد «إكسبوجر»، الذي ينظمه المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، الحدث الأكثر تأثيراً وتخصصاً في فنون التصوير وقضايا المصورين وتكريم دورهم في خدمة القضايا العامة على مستوى العالم، فإلى جانب المعارض الفردية والجماعية وورش العمل والجلسات التي يقدمها، يفتح المهرجان المجال أمام المصورين من مختلف أنحاء العالم ويمنحهم الفرصة للفوز بجائزتين، هما:
 
«جوائز إكسبوجر العالمية للتصوير»، و«جائزة المصور الصحفي المستقل».
 
ويشهد «إكسبوجر» كل عام ازدياداً في أعداد الحضور، حيث ارتفعت بنسبة 125 % بين عامي 2021-2022، كما يحظى المهرجان هذا العام بارتفاع ملحوظ في عدد المشاركات، ونمو تصاعدي في جوائزه المقدمة منذ انطلاقه في عام 2016.
 
حيث يستقبل هذا العام عدداً أكبر من الطلبات بنسبة 80 % في إطار «جوائز إكسبوجر العالمية للتصوير»، وزيادة بنسبة 54 % في الطلبات المقدمة ضمن «جائزة المصور الصحفي المستقل» في نسختها الثانية.
 
وتضم لجنة التحكيم ضمن الفئتين الرئيستين للجوائز مجموعة من أشهر المحترفين والنقاد والخبراء في هذا المجال، حيث تُخاض جولات متعددة من التحكيم والاختيار لتقييم 17,330 مشاركة من 180 دولة، الأمر الذي يجعل هذا الحدث واحداً من أكبر مسابقات التصوير وأكثرها تنوعاً في العالم.
 
ويشارك في فئة «جوائز إكسبوجر العالمية للتصوير» 41 محكماً من المتخصصين والنقاد المحترفين، فيما تضم لجنة التحكيم في فئة «جائزة المصور الصحفي المستقل» خمسة حكام من الرواد في عالم التصوير الصحفي، وهم: آيدان سوليفان ومحمد محيسن وماريا مان ولارس بورينج وراي ويلز.
 
وقال طارق سعيد علاي، مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة: «سرعان ما تحوّل «إكسبوجر» إلى منصة عالمية للفن المرئي، ونحن فخورون بتنظيم هذا الحدث الذي يحتفي بفن التصوير باعتباره قاعدة أساسية تنطلق منها معظم الفنون الإبداعية الأخرى، ويسرّنا في الشارقة أن نرحب بنخبة من خبراء هذه الصناعة وعشاق التصوير من أجل منحهم التقدير الذي يستحقونه».
 
طباعة Email